أحمد بن سعيد يشهد احتفال قرية دبي للشحن بمرور 10 سنوات على إنشائها

شهد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي رئيس طيران الامارات الاحتفال الذي اقامته مساء امس الاول قرية دبي للشحن بمناسبة مرور عشر سنوات على انشائها وذلك بفندق ابراج الامارات. وحضر الاحتفال الذي اقيم تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد مسئولو دائرة الطيران المدني ورؤساء اداراتها المختلفة وقرية دبي للشحن وعدد من مسئولي الدوائر الحكومية بدبي والدوائر العاملة بقرية دبي للشحن بالاضافة لعدد من رجال الاعمال ورؤساء ومديري شركات الطيران والشحن العاملة في الدولة والقنصل العام الياباني في دبي. وفي كلمته امام الحفل اكد علي الجلاف مدير قرية الشحن على العلاقات القوية التي تربط القرية بكافة عملائها من شركات الطيران والشحن وسعيها المستمر نحو توفير افضل الخدمات وكافة التسهيلات لهؤلاء العملاء، ووجه إليهم الشكر باعتبارهم شركاء في النجاح الذي حققته القرية على مدار السنوات العشر الماضية، كما وجه الشكر لشرطة دبي ومؤسسة الموانيء والجمارك والمنطقة الحرة وبلدية دبي ووزارة الزراعة والثروة السمكية ودائرة الصحة وكافة الدوائر الحكومية على تقديم كافة الخدمات للقرية ولعملائها قائلا لولا هذا الدعم وهذه الخدمات ما كانت القرية تحقق هذه النجاحات على الصعيدين الاقليمي والعالمي. وقد نالت قرية دبي للشحن جوائز عالمية عديدة في قطاع الشحن واحتلت مراكز متقدمة بين قرى ومراكز الشحن العالمية، ومنذ انشائها حتى الآن حققت 4 ملايين و70 الف طن مناولة. وقد عرض خلال الحفل فيلم تسجيلي وثائقي عن قرية دبي للشحن وتطور الحركة التجارية في دبي والدور الذي تلعبه موانيء دبي ومطار دبي الدولي في هذه الحركة. وكانت قرية الشحن في مطار دبي الدولي حققت انجازا جديدا مع بداية العام الحالي بحصولها على جائزة افضل مطار للشحن في الشرق الاوسط من قبل مجلة (اير كارجو نيوز) واسعة الانتشار المتخصصة بمجال الشحن. وجاء حصول القرية على هذا الاعتراف الدولي ضمن اطار حفل كبير اقامته المجلة في مدينة لندن للمطارات الفائزة بحضور اكثر من 1000 شخص من كبار المسئولين وصناع القرار في قطاع الشحن في العالم. وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، ان هذا الانجاز جاء نتيجة للدعم الكبير الذي توفره حكومتنا الرشيدة لصناعة الشحن المحلية وبروز اهمية دبي كمحور رئيسي على خارطة التجارة الدولية بين الشرق والغرب. واضاف سموه: «كل الشكر لفريق العمل في القرية الذي ساهم في تحقيق هذا الانجاز، وشهادة التقدير الدولية هذه تمنحنا الثقة بأن خطواتنا تسير بالاتجاه الصحيح وتضع امامنا المزيد من التحديات لمواصلة جهودنا نحو الريادة والتميز وتوفير افضل الخدمات لعملائنا». يذكر ان قرية دبي للشحن احتلت مؤخرا المركز 25 ضمن قائمة ابرز مراكز الشحن في العالم مقارنة مع المركز 32 في عام 2000، ووصل حجم مناولتها في العام الماضي الى 632 الف طن مقارنة مع 582 الف طن عام 2000، ومن المتوقع ان يتجاوز حجم الشحن عبرها في العام الحالي 700 الف طن. ومن جانبه قال علي الجلاف مدير القرية ان اختيار مطار دبي الدولي كأفضل مطار للشحن في الشرق الاوسط عن العام 2002، يعد امتدادا للانجازات السابقة ويعكس مدى قدرات القرية البشرية والفنية والجهود الكبيرة التي يبذلها العاملون بها على مدار الساعة لتوفير ارقى الخدمات لشركات ووكلاء الشحن في الامارات. واضاف الجلاف: «مع انطلاق ورشة العمل في مشروع توسعة منشآت القرية، سوف نتمكن من المنافسة بشكل اكبر على المراكز العشرة الاولى في مجال الشحن بالعالم بفضل المساحة الضخمة التي ستمنحنا اياها التوسعة حيث سترتفع الطاقة الاستيعابية للقرية من نحو مليون طن حاليا الى 3.5 ملايين طن في العام خلال السنوات المقبلة». وقد تقدمت القرية للمنافسة على الفوز بالجائزة من ضمن قائمة طويلة تضم غالبية مطارات الشرق الاوسط، وهذه هي المرة الاولى التي ترعى فيها مجلة «اير كارجو نيوز» جائزة بمجال الشحن للمطارات بعد ان كانت جوائزها مخصصة فقط لشركات الطيران. وفاز مطار هونج كونج بجائزة افضل مطار للعام 2002 عن منطقة شرق اسيا في حين فاز مطار فرانكفورت بالجائزة عن اوروبا ومطار كالجاري في كندا عن امريكا الشمالية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات