يماني: أهمية نفط الخليج تنهار لصالح بحر قزوين

قال احمد زكي يماني وزير النفط السعودي الاسبق ان الاهمية الاستراتيجية لنفط الخليج ستنهار بعد احكام الولايات المتحدة سيطرتها على نفط بحر قزوين. وتوقع يماني في الوقت نفسه انخفاضا كبيرا لاسعار النفط مستبعدا استخدامه كسلاح يخدم القضايا العربية بسبب مشاكل اقتصادية تواجه الدول النفطية. وقال يماني «امريكا لها هدف استراتيجي وهو السيطرة على بترول بحر قزوين وانهاء الاعتماد على بترول الخليج العربي». واضاف يماني في ندوة بمعرض القاهرة للكتاب ردا على سؤال لرويترز عن العلاقة بين الحرب في افغانستان والتنافس على ثروات بحر قزوين «للاسف نحن نساعد امريكا على تحقيق هذا الهدف وسينتهي دور البترول العربي نهائيا». وقال الوزير السعودي السابق ان ثروات بحر قزوين كانت تشكل هدفا استراتيجيا لواشنطن قبل بدء الحرب في افغانستان وان مسئولين امريكيين كبارا في الادارة السابقة تحدثوا عن ذلك صراحة مثل مادلين اولبرايت وزيرة الخارجية الامريكية السابقة. واضاف قائلا «الوقت الحالي يوفر فرصة ذهبية لامريكا بعد القواعد العسكرية الجديدة لها في هذه المنطقة». واستبعد يماني استخدام النفط مجددا كسلاح لاستعادة الحقوق العربية متوقعا انهيار اسعاره. وقال «دعونا ننسى استخدام سلاح البترول فقد فرغ هذا السلاح من قنابله وذخيرته.. الدول البترولية تواجه نقصا في مواردها الى الحد الذي يهدد رواتب موظفيها.. وما بقيت لدينا من امكانيات في استخدامه باتت ضئيلة وحقيرة وتافهة.. وانا متأكد ان اسعار البترول سوف تتهاوى». واضاف يماني ان حدوث قلاقل معينة في بعض البلدان المصدرة للنفط مثل العراق ربما يؤدي الى تقليص الانتاج وارتفاع السعر لكنه اكد ان ذلك لن يدوم طويلا. وقال ان نجاح استخدام البترول كسلاح يخدم القضية العربية لم يحدث الا مرة واحدة في عام 1973 مشيرا الى انه كانت هناك محاولات في عام 1986 لكن الولايات المتحدة قامت باجهاضها. واكد يماني ان العرب لن تكون لهم قوة في عالم الغد دون تبني الاساليب الديمقراطية في الحكم مؤكدا ان الولايات المتحدة واوروبا ستقف ضد اي محاولات عربية للتحول في هذا الاتجاه. وقال «امام الامة العربية شرطان لدخول التاريخ الاول هو العلم والتكنولوجيا وبناء الثورة البشرية والثاني هو الديمقراطية وبناء الانسان العربي الحر». واضاف قائلا «لا نريد هذه الديمقراطية الشكلية.. نريد حرية رأي واحترام لحقوق الانسان.. الحكام سيقاومون الديمقراطية بكل قواهم وامريكا ستقاوم الديمقراطية في هذه الدول وكذلك اوروبا». ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات