اجتماع بدبي يناقش مستقبل صناعة الاعلان بالمنطقة ودعم الشركات الوطنية, (الخليـج للإعـلان) تدعـو لتعديل القوانين حماية للاستثمارات الخليجيـة

تعقد جمعية الاعلان بدول مجلس التعاون الخليجي اجتماعاً مهماً اليوم بدبي في اطار اجتماعاتها الدورية لدعم صناعة الاعلان بالمنطقة وحماية الشركات الوطنية في ظل تدفق الشركات الاجنبية. وقد دعت فعاليات خليجية متخصصة في قطاع الاعلان إلى ضرورة وضع التشريعات التي تحمي الاستثمارات الوطنية. واشارت هذه الفعاليات إلى ان حجم الانفاق الاعلاني بالمنطقة في تزايد مستمر وبمعدلات لا تقل عن 25% سنوياً الامر الذي يجعلها منطقة جذب للشركات العالمية التي تريد ان تحصل على حصة الاسد من هذا الاتفاق. ويتناول الاجتماع عدداً من القضايا المهمة في مقدمتها قضية شركة (لنتاس الخليج) ومخاطبة الجهات المختلفة لاستعادة حقوق شركة (الخليج للاعلان) التي كانت تساهم بنسبة 49% في شركة (لنتاس الخليج). ويقول خميس المقلة صاحب شركة (الخليج للاعلان) والذي كان مساهماً بنسبة 49% في (لنتاس الخليج) ان الشريك الاجنبي استولى على الشركة وعلى جميع حقوقه بعد شراكة ناجحة وعلاقة عمل استمرت نحو 20 عاماً. وانه اقام دعاوى قضائية في دبي ضد الشريك الاجنبي وحكم لصالحه في الاستئناف بفرض الحراسة على الشركة التي غير الشريك الاجنبي اسمها من (لنتاس الخليج) إلى اسم آخر. وان محكمة التمييز في دبي اصدرت حكماً بنقض حكم الاستئناف والذي كان يقضي بفرض الحراسة على (لنتاس براند كوم) لصالح (الخليج للاعلان) وذلك علي اساس ان الاخيرة هي شركة (اوفشور) مسجلة في جزر العذراء البريطانية. ويضيف خميس المقلة ان حكم التمييز رغم انه نقض حكم الاستئناف الا انه لم يمس الجانب الموضوعي في القضية المتعلق بالاستيلاء على حقوقنا المادية والمعنوية في علاقة عمل وشراكة ناجحة مع (لولينتاس) استمرت 20 عاماً وتحكمها اتفاقية شراكة ابرمت في عام 1992 بفرض الاستثمار المشترك وممارسة الاعمال من خلال رخصة المؤسسة الفردية (لينتاس الخليج) وتطوير شبكة اعلان خليجية. وقد تدخلت اطراف اجنبية وسحبت حقوق الامتياز لتمثيل (لولينتاس) في منطقة الخليج والشرق الاوسط دون علمنا او موافقتنا. وذكر المقلة ان شركة الخليج للاعلان ستواصل مساعيها لاستعادة حقوقها بكافة الوسائل والطرق القانونية, مشيرا الى انه سوف يواصل عرض القضية على القضاء بدبي من خلال القضايا الموضوعية المطروحة, كما سيعمل علي مقاضاة الشركة الأم (لنتاس) في بريطانيا وفقا لعقد الشراكة الذي ينص على التحكيم في بريطانيا. وقال خميس المقلة رئيس مجلس الادارة الرئيس التنفيذي في (الخليج للاعلان) ان الجمعية الدولية للاعلان وجمعية الاعلان في دول مجلس التعاون الخليجي تناقش توكيل محام خاص من جانبها لمساندة شركته في قضيتها كجزء من دعم الشركات الوطنية في مواجهة الشركات الاجنبية العملاقة التي تفترس الشركات الصغيرة, وبالتالي ستتولى على استثمارات المنطقة. وأكد ان كافة الجهات الحكومية المعنية بدبي والامارات تساعد موقفه ولكنها تحترم القضاء ولا تريد التدخل حتى يقول القضاء كلمته الاخيرة ونحن سننتظر الى النهاية ولكن لن نسكت عن المطالبة بحقوقنا. وأشار في هذا الصدد الى ان القضية تم عرضها على دائرة التنمية الاقتصادية بدبي ووزارة الاعلام وغرفة التجارة والصناعة بدبي الى جانب اجهزة الشرطة والجهات القضائية وان جميع هذه الجهات تبدي تعاطفا معنا من واقع المستندات التي نمتلكها ونحن ننتظر الحكم النهائي للقضاء. كتب عبدالفتاح فايد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات