افتتـاح مركـز إمـدادات (دي اتش ال) بالمنطقـة الحـرة بمطـار دبي

افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي رئيس طيران الامارات ورئيس المنطقة الحرة بمطار دبي مساء أمس الأول الأحد مركز الامدادات المتطورة لشركة دي اتش ال العالمية بالمنطقة الحرة بمطار دبي الدولي. وقد حضر الافتتاح الدكتور محمد الزرعوني مدير عام المنطقة الحرة بالمطار وحشد من المسئولين بالمنطقة والشركة العالمية. هذا ويمتد المركز الجديد على مساحة 10 آلاف متر مربع ويتولى عمليات التخزين وخدمات الاستلام والتعبئة والتحكم بالمخزون والتوزيع لدي اتش ال الامارات والشركات الدولية. وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد: (تعد دي اتش ال, التي تتولى شحن مليون كيلو جرام شهرياً في المتوسط من مطار دبي الدولي, ثاني أكبر شاحن جوي حاليا بعد طيران الامارات. وبالتالي فإن هذا المستوى الرائع من العمليات بالاضافة الى مشروع التوسع الجديد دليل على الدور الحيوي الذي تلعبه هذه الصناعة في قطاع الطيران المدني بدبي). جدير بالذكر ان مركز الامدادات الجديد التابع لشركة دي اتش ال الامارات والمجهز بنظام كاميليون 2000 الاحدث من نوعه لإدارة المخزونات , هو جزء من البرنامج الاستثماري للشركة لهذا العام حيث يبلغ اجمالي استثماراتها لهذا العام أكثر من مليوني دولار أمريكي في انحاء الدولة. 4 ملايين دولار وقال ديفيد وايلد مدير عام دي اتش ال الامارات: (هذا الانجاز الجديد هو قفزة كبيرة لصالح الشركات العاملة في الدولة والمتخصصة في اعادة التوزيع الى كافة انحاء الخليج حيث يوفر عليها المشروع تكاليف تأسيس قواعد الامداد الخاصة بها). وتوفر خطوة اقامة مركز دي اتش ال اللوجستي على الشركة نحو 3000 قدم مربعة من المساحة في حرم المطار التابعة لمبنى مركز دي اتش ال للشحن الجوي الذي بلغت استثماراته 4 ملايين دولار أمريكي, والواقع بجوار المنطقة الحرة بمطار دبي الدولي. وستعود هذه المساحة الان الى دي اتش ال للطيران التي سوف تستغلها للقيام بأعمال الشحن الجوي ذاتيا. كما كشفت دي اتش ال الامارات عن نتائج ادائها السنوي حيث حققت نموا من رقمين في العوائد وحجم ووزن الشحنات. فقد حققت العوائد نموا بنسبة 16.6% مقارنة بالعام 1999 وارتفع عدد الشحنات بنسبة 14.9% وارتفع وزن هذه الشحنات بنسبة 37%. وقال ديفيد وايلد: (القطاع الابرز في تحقيق ا لنمو كان قطاع الطرود حيث ارتفع عددها بنسبة 25.4% مقارنة بالعام السابق , كما شهدت خدمة الاستيراد السريع نموا لافتا اذ ارتفع عدد الشحنات بنسبة 117% والوزن بنسبة 105.1%). واضاف: (تدل هذه الارقام على الاتجاه بسرعة الى التعامل مع الشحنات الاثقل وزنا وازدياد الطل ب على خدمات الاستيراد الملائمة من الباب للباب). وعن توقعاته لهذا العام قال وايلد: (نتطلع مرة اخرى الى تحقيق نمو من رقمين للعوائد والوزن ونمو من رقم واحد للشحنات. وسيتم تحقيق ذلك من خلال الاستثمار في تجديد بعض المنشآت للتعامل مع الشحنات الكبيرة وتصاعد الطلب على خدمات إدارة التوريد والامدادات). وكانت دي اتش ال الامارات قد استثمرت نحو 1.5 مليون دولار في تدشين مركز المناولة السريع في أم النار بأبوظبي وتخطط لاستثمار 200 ألف دولار اخرى لاقامة مركز للخدمات والامدادات والمبيعات في منطقة الكرامة بدبي. وقال وايلد: (خططنا الان تتركز على تقديم خدمات أفضل في مناطق الساحل الشرقي وسيتم الاعلان عن تفاصيل المشروعات المتعلقة بذلك قريباً). كتب عبدالفتاح فايد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات