تقرير داماك الأسبوعي.. إصدار واحد مقابل 5 انسحابات بأسواق الإصدارات الأولية الأمريكية للأسبوع الماضي

تستمر أوضاع أسواق الاصدارات الاولية الامريكية بالتذبذب مما يجعل الامر صعباً لمعظم الشركات ان تكمل عمل يات اصدار اسهمها دون اللجوء إلى خفض سعر أو حجم الاصدار, الا ان شركة انتاج النفط والغاز ( CNOOC ) استطاعت اجتياز هذا الجزء الصعب بنجاح واكملت عملية الاكتتاب على اسهمها دون ان تغير شروطها. ويقول مدير تطوير استثمارات داماك أحمد السامرائي: (ان شركة ( CNOOC ) هي اول شركة اجنبية تطرح اسهمها في الاسواق الامريكية لهذا العام وقد حاولت فعل ذلك من قبل في اكتوبر 1999 ولكنها سحبته عندما رأت ان الاصدار لن يلاقى النتائج المتوقعة له, وقد استطاعت الشركة ان تبيع 81 مليون سهم في اصدارها في وطنها وحول العالم حيث تم تسعير شهادات الايداع الامريكية بـ 15.40 دولارا للشهادة الواحدة والتي تمثل 20 سهما من اسهم الشركة, الا ان هذه الشهادات لن تبدأ التداول قبل الـ 28 من الشهر الحالي لتدخل الامتحان الاصعب وهو هل سيفيد كون الشركة ربحية في جذب اهتمام المستثمرين؟). وتنوي الشركة استخدام المبلغ الذي ستجمعه من عملية الاصدار والذي يتوقع ان يتجاوز حاجز المليار دولار في دفع مستحقات موظفيها المتقاعدين وتمويل نفقاتها الاخرى, يذكر ان عملية الاصدار ستتم تحت ادارة (ميريل لانش) و(كريديت سويس) و(بانك اوف تشاينا انترناشيونال). وتواجه الشركة منافسة كبيرة في ق طاعها ويعتبر سعر اصدارها اقل بقليل من سعر اصدار منافسيها الرئيسيين وهما (سينوبيك) البالغ 20.65 دولارا وشركة (بترو تشاينا) البالغ 16.44 دولارا, الا ان شركة ( CNOOC ) تأمل في تحقيق زيادة فوق سعر الاصدار الاولي لليوم الاول لتداول اسهمها وانخفض سعر سهمها في احدى مراحله إلى 23% دون سعر الاصدار الاولي, اما شركة (بترو تشاينا) فقد استطاعت تحقيق زيادة وصلت إلى 60% فوق سعر الاصدار الاولي الا انها عادت وانخفضت إلى 8% فقط. ومن الامور التي تميز شركة ( CNOOC ) انها تملك حقوق البحث والتطوير والانتاج للنفط والغاز للمناطق البحر ية في الصين , وهي تملك 1000 موظف وعوائد تصل إلى 2.2 مليار دولار اعتبارا من سبتمبر 2000 مقارنة مع 1.8 مليار دولار عوائد في العام ,1999 في حين بلغ صافي الدخل للتسعة اشهر المنتهية في سبتمبر 958 مليون دولار مقارنة مع 497 مليون دولار للسنوات التي سبقت ذلك, وعلى الرغم من هذه الارقام الكبيرة الا ان الشركة تعتمد على 3 عملاء رئيسيين منهم اثنان منهم من المنافسين الرئيسيين لها. وفي مقابل هذا النجاح الوحيد للاسبوع الماضي كان هناك 5 حالات انسحاب وانخفاض عدد الاصدارات للاسبوع المقبل إلى 2 فقط يأتي احدهما من قطاع البايوتيك من شركة (هيموسيل) التي تنوي طرح 7 ملايين سهم بسعرمتوقع 10.26 دولارات للسهم الواحد, والآخر من قطاع الطعام من شركة (أي أف سي انتربرايزز) وهي تنوي طرح 9 ملايين سهم على مؤشر ناسداك تحت الرمز ( AFCE ). وتملك شركة (أي أف سي) 5 سلاسل لمطاعم سريعة وهي (بوبيز), (تش يرتش تشيكين) , (سينابون), (سياتل بست), (نورفازيون ايطاليا), ويبدو ان قرار الشركة طرح اسهمها يأتي بعد ان رأى هذا القطاع تجاوبا من المستثمرين عندما حققت شركة (كاليفورنيا بيتزا تشيكين) زيادة فوق سعر الاصدار الاولي بلغت 100%, وكذلك شركة (بيتس كوفي آندتي) التي ط رحت 3.3 ملايين سهم بمعدل 8 دولارات للسهم الواحد في نهاية يناير الماضي. وبالنظر لعوائد الشركة فقد حققت عوائد بلغت 560 مليون دولار في العام 1999 مرتفعة عن 426 مليون للاربع سنوات التي سبقت ذلك, وقد جاء جزء كبير من هذا النمو من اضافة فروع القهوة لسلسلة المطاعم حيث كانت الشركة قبل العام 1998 تختص بتقديم الدجاج فقط, الا ان هذه العوائد قد ترتب عليها ديون وصلت إلى 320 مليون دولار وبالتالي فإن المستثمرين سيقومون بالاستثمار في شركة قد حققت النمو والتوسع الذي تريده وتريد الآن من يدفع تكاليف ذلك فهل سيهتم المستثمرون في ذلك؟

طباعة Email
تعليقات

تعليقات