(ميدايست) تدير ناقلتي بتروكيماويات لـ (سابك)

وقعت شركة سابك السعودية عقدا مع شركة ميدايست (شركة الشرق الأوسط) لادارة السفن المحدودة تقوم بموجبه شركة ميدايست بأعمال الادارة الفنية لناقلتي البتروكيماويات المملوكة لشركة سابك, وهما الناقلة نور ينبع والناقلة نور جبيل وبذلك يصبح عدد الناقلات المدارة لصالح شركة سابك 6 ناقلات تعمل على خطوط خدمة منتظمة للشرق الأوسط والمحيط الهندي. وصرح رئيس مجلس ادارة شركة ميدايست المهندس عبدالله عبدالرحمن الشريم ان توقيع هذا العقد يضاف الى نجاحات شركة ميدايست بدبي والتي انشئت في العام ,1997 وتقوم بادارة وتشغيل العديد من ناقلات البترول الخام الضخمة وناقلات البضائع العامة, مضيفا ان الشركة قد حصلت على شهادات عالمية خلال عمرها القصير والذي لا يتجاوز بعد الأربعة أعوام حيث حصلت على شهادة السلامة والجودة الدولية الأبرز (آيزو 9002) وشهادة ادارة السفن الدولية (آي.اس.ام) وشهادة حماية البيئة (اس.إي.بي), وبتوقيع هذا العقد ارتفع العدد الى 25 ناقلة وسفينة تعود ملكيتها الى كل من الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) والشركة الوطنية السعودية للنقل البحري (ان.اس.سي.اس.ايه) والشركة العربية لناقلات الكيماويات (ايه.سي.سي) والشركة الوطنية لنقل الكيماويات (ان.سي.سي). وترتبط شركة ميدايست بشبكة معلومات حديثة مع كل سفنها وناقلاتها التي تديرها حول العالم, ويقع مركزها الرئيسي في مدينة دبي ولها فرع في جبل علي. وتعد شركة ميدايست استراتيجيات وخططا مستقبلية كبيرة تشهد من خلالها توسعا كبيرا في خدماتها وانشطتها, حيث تخطط لرفع عدد السفن والناقلات التي تديرها الى 65 ناقلة وسفينة خلال الأعوام الخمسة المقبلة, مع تركيزها على رفع مستوى الأداء والانتاجية والخدمات المقدمة لعملائها من خلال ادارة وكالاتهم وخدمات تأجير. وتعود ملكية شركة ميدايست (شركة الشرق الأوسط لادارة السفن المحدودة) بنسبة 80% الى الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري, والتي أنشأتها في العام 1997 بالتعاون مع شركة اكوماريت الاسكتلندية والتي تمتلك 20 % والتي تعتبر من الشركات العريقة في هذا المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات