تقرير (البيان) الأسبوعي عن سوق الذهب والمجوهرات المحلية, الذهب يواصل البحث عن قاعدة سعرية ويحقق بعض المكاسب

استعاد الذهب بعض المكاسب السعرية مع نهاية الاسبوع وان كانت لاتزال دون المستوى المأمول حيث اضاف 4 دولارات كاملة الى السعر الذي انتهى عليه بالاسبوع السابق ليحقق 260 دولاراً و60 سنتاً يوم الجمعة مقابل 256 دولاراً و30 سنتاً للاونصة انتهت علي التحركات السعرية ليوم الجمعة قبل الماضي (فترة المقارنة). واشار خبراء ومتعاملون بالسوق المحلية الى ان الذهب لايزال يعاني من ضغوط الدولار القوي وانه سوف يظل يعاني ويتذبذب سعريا ولن يستقر سعرياً لفترة طويلة مقبلة حتى تتضح معالم توجهات الاقتصاد الامريكي ومن ثم اثر ذلك على الدولار مؤكدة ان الذهب سيواصل التذبذب بين سعري 255 الى 280 دولارا للاونصة حتى النصف الأول من العام الحالي بحثا عن قاعدة سعرية. وقد بدأ الاسبوع بسعر 256 دولاراً و30 سنتاً يومي السبت والاحد, وليحقق ارتفاعا يوم الاثنين ليصل الى 259 دولارا و20 سنتاً, ثم يتراجع الى سعر 257 دولاراً و20 سنتاً, ثم يتراجع الى سعر 257 دولاراً و12 سنتاً يوم الثلاثاء, ويعاود الارتفاع يوم الاربعاء 257 دولاراً و86 سنتاً, ثم الى 258 دولاراً و30 سنتاً يوم الخميس, ثم الى 260 دولاراً و60 سنتاً يوم الجمعة. وبالنسبة لسعر المعدن محلياً فقد بلغ سعر العشر تولات 3596 درهماً مقابل 3523 درهما اي بارتفاع 73 درهماً وبلغ سعر جرام الذهب عيار 24 بدون مصنعية 31 درهماً و9 فلوس مقابل 29 درهماً و70 فلساً, وعيار 22 بسعر 28 درهما و50 فلساً مقابل 27 درهما و16 فلساً, وعيار 21 بسعر 27 درهما و10 فلوس مقابل 25 درهما و78 فلساً, وعيار 18 بسعر 23 درهما و15 فلساً مقابل 22 درهما و8 فلوس. وادى هذا التذبذب السعري بالاضافة الى ترقب السحوبات التي ستتم خلال مهرجان دبي للتسوق بالاضافة الى الحملات الترويجية التي ستقدم من محلات الذهب والمجوهرات الى وجود نوع من الترقب لدى المتعاملين وعملاء سوق الذهب. ويتوقع تجار بسوق الذهب المحلية ان تحقق حملة الذهب الترويجية خلال المهرجان هذا العام مبيعات جيدة لعدة عوامل كما يقول سعيد دميان من مجوهرات سعيد منها ان انخفاض اسعار المعدن مما يشكل عامل جذب للكثير من المتسوقين والعملاء خاصة من اصحاب الدخول المحدودة والمتوسطة الذين يستطيعون الشراء في ظل الظروف السعرية الحالية, خاصة من الجاليات الآسيوية التي يتقاسم عدد منهم ثمن شراء قطعة من الذهب للفوز باحدي قسائم السحوبات التي تؤهلهم للفوز بكيلو من الذهب. كما ان المهرجان يأتي في فترة عيد الاضحي والذي يشهد العديد من الزيجات والاعراس سواء بالنسبة للجاليات العربية ام المواطنين مما يشكل عامل جذب لمحلات الذهب والمجوهرات بالاضافة إلى التهادي بشراء المعدن بين افراد الاسر. وقال دميان ان مهرجان دبي للتسوق اصبح اهم مناسبة في الامارات لتحقيق مبايعات قياسية بسوق الذهب المحلية وهو من المناسبات المهمة للترويج للمعدن والتي ينتظرها تجار دبي حيث يتنوع زبون المهرجان سواء من داخل الدولة او خارجها وترتفع نسبة المبايعات لتصل إلى ما يتراوح بين 35 ـ 50% مقارنة بوضع ما قبل السوق. وقال تجار ان الوضع بالسوق حالياً يقتصر على عمليات شراء ومن قبل سياح اوروبيين يشكل الروس جانباً كبيراً منهم بالاضافة إلى سويسريين والمان وغيرهم من الافواج السياحية التي تفد إلى البلاد حالياً سواء عن طريق السياحة او الترانزيت. كتب مصطفى عويضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات