رسوم إضافية على الشحنات الواردة للقطاعات التجارية بالسوق المحلي, وزارة المالية تطالب بتحصيل رسوم التصديق قبل إصدار وثائق الاستيراد

تلقى العديد من القطاعات التجارية المحلية اخطاراً من البنوك التي يتعامل معها التجار العاملون بهذه القطاعات تفيد بزيادة الرسوم على البضائع والشحنات الواردة من الخارج. وفي بيان اصدرته مجموعة الاقمشة وحصلت (البيان) على نسخة منه قالت المجموعة ان عدداً كبيراً من الاعضاء تلقوا خلال الاسبوع الماضي خطابات من البنوك التي يتعاملون معها تفيد بشكل مفاجىء زيادة الرسوم على الشحنات بما في ذلك الشحنات الواردة من ميناء ثالث. وقال البيان ان التجار لم يتلقوا اخطاراً مسبقاً يحدد اطاراً زمنياً معقولاً يمكن خلاله ان يتفاوض مع الموردين الخارجيين الذين يتعاملون معهم حول عبء هذه الرسوم الاضافية. واكد تجار الاقمشة ان هذه الرسوم الاضافية سيكون لها تأثيرات سلبية على هامش الربح (الصغير جداً) في الاصل. يذكر انه في هذا السياق تلقت مجموعة الاقمشة تعميماً من وزارة المالية والصناعة عبر المصرف المركزي ينص على ضرورة عدم قيام المصارف باصدار وثائق الاستيراد الا بعد ان تتولى تحصيل رسوم التصديق مباشرة وذلك في حالة عدم تحصيلها خارجياً من جانب مكاتب التمثيل التجاري للدولة المخولة بذلك. كتب عادل السنهوري:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات