100 دورة تدريبية نظمتها موانىء وجمارك دبي عام 2000, 1542 مشاركاً من مختلف الدرجات الوظيفية خلال 729 يوماً

خضع 1542 موظفاً في دائرة موانىء وجمارك دبي لأكثر من 100 دورة تدريبية محلية وخارجية وعالمية خلال العام 2000 داخل وخارج مبنى الدائرة وفي المعاهد المتخصصة, وبلغ عدد الأيام التي استغرقتها حوالي 729 يوماً, تناولت مختلف الجوانب الفنية والمعلوماتية والإدارية والمالية والثقافية, ساهمت في تنمية قدرات العاملين في الدائرة من أجل تقديم خدمات متميزة للعملاء والمساهمة في تطوير مجتمع الأعمال في دبي, كما ان عددا من رؤساء الأقسام ومدراء الادارات في دائرة الموانىء والجمارك, شارك في إعداد والقاء المحاضرات وإجراء الدورات التطبيقية, نظرا لما يتمتعون به من كفاءات عالية. وقال عبدالحميد الطيار مدير مركز التدريب الجمركي في دائرة موانىء وجمارك دبي, ان استراتيجية رؤية ورسالة الدائرة قد تم إعدادها بناء على جملة من الأهداف وضعت نصب عينيها تحقيقها, تتمثل في إقرار خطة تدريب غايتها اختيار وتنفيذ ومتابعة وتقييم برامج تدريبية تشمل الدورات وورش العمل والحلقات والندوات. واشار الى ان الاختيار يعتمد بالدرجة الأولى على كفاءة مؤسسات التدريب المحلية والخارجية, وما يتوافر لديها من خبرات بشرية معدات فنية لتطبيق فقرات البرامج بحيث يترتب عنها تزويد المتدربين بالمعرفة اللازمة والمهارات المصاحبة لها. وأوضح ان خطة التدريب في الدائرة تسعى الى تحقيق مفاهيم متعددة اهمها تحسين وتحديث مستوى وجودة الخدمات التي تقدمها, مع مواكبة ما تمليه التغيرات الراهنة على المستويين المحلي والعالمي من ضرورات ناتجة عن التطور الاقتصادي, والاحاطة بالالتزامات المترتبة عنها, بالاضافة الى تبسيط الاجراءات الجمركية, بما يؤدي الى تحقيق الكفاءة واختصار الزمن المحدد للانجاز وتوفير الجهد والتكاليف. وقال الطيار ان الخطة التدريبية تهدف ايضا الى الاستفادة من وسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مما يعزز الشراكة بين الدائرة والمتعاملين معها, وتقديم خدمات تحظى برضا مجتمع الاعمال المنبثقة عنه, في اطار قانوني منظم يسعى الى تحقيق الاحتياجات بصورة ايجابية. وافاد ان الدورات التي خضع لها المتدربون والتي بلغ عددها خلال العام 2000 حوالي 104 دورات قد ساهمت الى حد بعيد في تنمية المعرفة لدى الذين شاركوا فيها, باعتبار هذه الدورات رأس المال الحقيقي الذي يجب استثماره من اجل توفير الوقت والمال والجهد, عن طريق زيادة المهارات والكفاءات من اجل ضمان تمكنهم من القيام بالمسئوليات الملقاة على عاتقهم بما يكفل مواجهة تحديات الحاضر والمستقبل, بالاضافة الى تحقيق نتائج قابلة للتقييم والقياس, على ان غاية التدريب هي تزويد الموظفين بكفاءات مهنية تتناسب مع مسئوليات الوظائف التي يقومون بها, مع الاخذ بالاعتبار احتياجات الموظف نفسه. واضاف الطيار, ان من الأهداف التي نسعى الى تحقيقها ايضا هي توثيق علاقات العمل وتبادل الخبرات بين الدائرة ومؤسسات ومراكز التدريب المحلية والاقليمية والعالمية, وتوطيد اركان بيئة العمل الجمركي عن طريق الاستفادة مما تقدمه منظمة الجمارك العالمية من دراسات ومساعدات تقنية ودورات تدريبية, واعتماد مفهوم واساليب التطوير المهني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات