إعلان نتائج جائزة (التعاون) البيئية, جامعة الإمارات تفوز بأفضل بحث

أعلن جميل الحجيلان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الرئيس الاعلى لهيئة جائزة مجلس التعاون لافضل الاعمال البيئية نتائج الجائزة لعامى 2000 / 2001 والتى تم اقرارها فى الاجتماع العاشر لاعضاء هيئة الجائزة الذى عقد فى الرياض خلال الفترة من 12 الى 14 فبراير الجارى. وفاز بجائزة أفضل مؤسسة تعليمية أو بحثية فى مجال البيئة كل من برنامج ماجستير علوم البيئة بجامعة الامارات العربية المتحدة وجامعة البحرين ومعهد بحوث الموارد الطبيعية والبيئية بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالسعودية ومركز البحوث العلمية والتطبيقية بجامعة قطر ومعهد الكويت للابحاث العلمية.. ولم يكن هناك مرشح من سلطنة عمان لهذه الجائزة. وحصل مجمع سابك الصناعى للبحث والتطوير بالمملكة العربية السعودية على جائزة أفضل بحث فى مجال البيئة وكان موضوع البحث عن تقنية ثانى اكسيد الكربون فى مصانع جلايكول الايثلين. وفاز بجائزة التوعية البيئية كل من زكريا عبدالقادر خنجى من وزارة الصحة البحرينية ومؤسسة اغذية الصافى (نادى أصدقاء البيئة) بالسعودية ودائرة التوعية والاعلام بوزارة البلديات الاقليمية والبيئة بسلطنة عمان ومركز أصدقاء البيئة بدولة قطر والجمعية الكويتية لحماية البيئة.. ولم يتقدم مرشح لهذه الجائزة من دولة الامارات. وفازت بجائزة أفضل مؤسسة صناعية تلتزم بالمقاييس والمعايير البيئية كل من شركة البحرين للالمنيوم (البا) والشركة الوطنية لصهرالرصاص المحدودة بالسعودية وشركة تنمية نفط عمان بسلطنة عمان وشركة (كاسكو) من دولة قطر وشركة نقل وتجارة المواشى من دولة الكويت.. ولم يتقدم مرشح للجائزة من دولة الامارات. وفاز الدكتور عبدالعزيز حامد ابو زنادة الأمين العام للهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وانمائها بالسعودية بجائزة افضل شخصية بيئية. وقال الحجيلان أنه تم تشكيل لجنة لتقييم البحوث المشاركة فى الجائزة وكان بحث هذه الدورة فى مجال اساليب التعامل مع المخلفات المدنية والصناعية كما تم تشكيل لجان وطنية فى كل دولة من الدول الاعضاء لاختيار المرشحين فى الاقسام الاربعة الاخرى للجائزة. وأوضح أن الدول الاعضاء تجاوبت مشكورة مع الجائزة وكان التنافس طيبا فى الاقسام المختلفة واعتمدت هيئة الجائزة الترشيحات الواردة اليها بالنسبة لجائزة التوعية البيئية وكذلك بالنسبة لجائزتى افضل مؤسسة صناعية وافضل مؤسسة تعليمية أو بحثية. وبالنسبة لجائرة الشخصية البيئية فقد تم اقرارها من قبل هيئة الجائزة. أما جائزة افضل بحث فقد تم الاخذ بتقييم المحكمين المكلفين لذلك. واضاف انه سيمنح للفائز بجائزة افضل بحث فى مجال البيئة جائزة مالية مقدارها خمسون الف ريال سعودى بالاضافة الى درع خاص بالجائزة وشهادة تقديرية وسيمنح الفائزون بالاقسام الاخرى للجائزة درعا وشهادة تقديرية. وقال أنه سيقام حفل تكريمى للفائزين فى سلطنة عمان فى 17 ابريل المقبل ويتزامن ذلك مع الاجتماع السابع للوزراء المسئولين عن البيئة بالدول الاعضاء الذى سيعقد فى مسقط يوم 18 ابريل كما سيرافق الاحتفال معرض بيئي. واشاد بالجهود التى بذلتها اللجان الوطنية بالدول الاعضاء واللجان الفنية التى قامت بتحكيم البحوث وكذلك الجهود الملموسة التى بذلها اعضاء هيئة الجائزة كما اثنى على الجهات التى ساهمت فى تمويل هذه الجائزة وهى (قطر للبترول) التى ساهمت بمبلغ 200 الف ريال قطرى كما ساهمت شركة نفط البحرين (البا) بمبلغ عشرة الاف دولار امريكى كما وعدت جهات اخرى بالمساهمة فى ميزانية الجائزة. ــ ق.ن.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات