EMTC

أرباح قياسية لـ(شتات أويل) النرويجية العام الماضي

قالت شركة شتات أويل النرويجية للطاقة أمس ان ارتفاع أسعار النفط وزيادة هوامش التكرير ساعدا في رفع أرباحها لمستوى قياسي في عام 2000. وأعلنت شتات أويل أكبر شركات النفط والغاز بالنرويج ارتفاع أرباحها قبل حساب الضرائب الى 1 .38 مليار كرونة نرويجية (2 .4 مليارات دولار) بزيادة 183 في المئة عن العام السابق. وسيساعد ارتفاع الارباح حكومة النرويج على تنفيذ خطتها لخصخصة ما يصل الى ثلث الشركة بدءا بطرح ما يتراوح بين عشرة و25 في المئة من أسهمها. وترغب النرويج في اجتذاب مستثمرين من القطاع الخاص للمساعدة في زيادة قدرة الشركة على المنافسة. وقال أولاف فييل المدير التنفيذي للشركة في بيان هذه نتيجة مرضية للغاية.. لقد استفدنا من التطورات في سوق النفط والغاز كما ساهمت أيضا جهودنا للتحسن. وأضاف ربحيتنا ووضعنا المالي جيدان وذلك يعطينا حرية العمل. وقالت شتات أويل ان متوسط انتاجها اليومي من النفط بلغ 509 الاف برميل يوميا من المكافيء النفطي مقارنة مع 465 ألف برميل يوميا في العام السابق. وبلغ متوسط سعر مبيعاتها 251 كرونة للبرميل من مزيج برنت ارتفاعا من 140 كرونة. وأضافت الشركة ان متوسط سعر الغاز ارتفع بنسبة 70 في المئة في حين تضاعفت تقريبا هوامش التكرير. والنرويج أكبر منتج للنفط في العالم من خارج منظمة أوبك. وهي تضخ نحو 3.3 ملايين برميل يوميا من النفط. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات