الأسبوع الثالث للحكومة الالكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي مايو المقبل

تنظم داتاماتكس خلال شهر مايو المقبل الاسبوع الثالث للحكومة الالكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي في الفترة من 26 الى 31 مايو 2001 والذي سيحضره اكثر من 500 مشارك من الوزارات والأجهزة الحكومية, الغرف التجارية والصناعية في دول مجلس التعاون الخليجي, الاجهزة الامنية والقضائية, البنوك, الجامعات, مجتمع الاعمال, شركات تقنية المعلومات العالمية في المنطقة ويعد الاسبوع الثالث للحكومة الالكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي واحداً من اهم وابرز الاحداث التكنولوجية في القرن الجديد والذي يتناول موضوع الساعة حاليا وهو تحول جميع الاعمال الادارية من النظم التقليدية الى النظم الحديثة, والذي بدا يظهر على الساحة العالمية مع وجود ظاهرة الاندماجات والتكتلات الاقتصادية وفتح الاسواق على مصراعيها امام المنافسة العالمية بل واهتمام الكثير من المنظمات الدولية وذلك من خلال عقد الندوات والمؤتمرات الدولية حول هذا الموضوع وكذلك العديد من حكومات الدول العربية التي بدأت تتخذ خطوات جادة نحو التحول الى الاعمال الادارية الحديثة. وتدور محاور الاسبوع حول دور الحكومة الالكترونية كمحرك استراتيجي في تنفيذ الاعمال الادارية. والتعريف بمكونات الحكومة الالكترونية, والمتطلبات التقنية لتنفيذ الحكومة الالكترونية والتجارب الدولية حول الحكومة الالكترونية (الولايات المتحدة الأمريكية, اليابان, بريطانيا, استراليا, كندا, وسنغافورة), وتأهيل الكوادر الوطنية للتعامل مع الحكومة الالكترونية والنواحي القانونية والأمنية للحكومة الالكترونية, وسير العمل في برامج الحكومة الالكترونية بدول مجلس التعاون الخليجي, ويتحدث فيه نخبة من الخبراء والمتخصصين في مجال الحكومة الالكترونية من داخل وخارج المنطقة, يناقش الاسبوع الثالث للحكومة الالكترونية على مدار ستة ايام عدداً من المواضيع المهمة: ويركز اليومان الأول والثاني: على دراسات ميدانية حول الحكومة الالكترونية من (الولايات المتحدة الامريكية, اليابان, بريطانيا, استراليا, كندا, وسنغافورة). وفيه يتم مناقشة عدد من النقاط: ماهي اهداف الجهات الحكومية لدول مجلس التعاون فيما يخص الحكومة الالكترونية؟ ما هو الدور الذي يتعين عليهم ان يقوموا به؟ هل الحكومة الالكترونية هي مجرد مركز لتكنولوجيا المعلومات يستعمل اللغة الانجليزية الصحيحة؟ ام هي حل شمولي يحتوي كافة التطبيقات ويتم العمل بها في جميع المؤسسات الحكومية ووضعه للتداول الفوري بين ايدي مواطني دول مجلس التعاون وقطاع الاعمال التجارية؟ استراتيجيات عالمية, المنتج الحقيقي لتنفيذ الحكومة الالكترونة بنجاح دراسات ميدانية من الولايات المتحدة الامريكية وسنغافورة واستراليا, الحكومة الالكترونية كنظرة عالمية شاملة, التكامل بين مختلف مراكز خدمات تقنية المعلومات, ما مدى توفر الحماية للمعلومات الخاصة بالعميل والموجودة على شبكة الانترنت؟ دراسات ميدانية من كندا واليابان وبريطانيا. وبالنسبة لليوم الثالث فسيركز على موضوع من يستطيع التصدي لمخترقي شبكة الانترنت والفساد الاداري (الحل هو سن التشريعات القانونية المناسبة). وفيه يتم مناقشة عدد من النقاط: حماية أمن وخصوصية شبكات الانترنت (هل نحتاج لخطة قومية), هل تعتبر جرائم الاختراق نعمة بالنسبة لصناعة وسائل حماية العمل الالكترونية, كيف يمكنك حماية جهاز الخادم المستفيد, الهدف السهل لمخترقي الشبكات, كيف يمكن اختيار الموقع الملائم لعملك الالكتروني, استنزاف غير مشروع للمال العام, إهدار الطاقة في مالا ينفع المجتمع, تدمير معنويات العناصر المجتهدة والشابة, القضاء على التفكير الابداعي الخلاق, تفشي ظاهرة الرشوة, تعطيل الصالح العام, تقديم المصالح الشخصية على المصالح العامة, القضاء على فرص تحقيق التنمية في المجتمع, تزايد البطالة المقنعة. أما اليومان الرابع والخامس فيشهدان ورشة عمل تدريب عن دور الموظف الحكومي في ظل الحكومة الالكترونية وفيها يتم تناول عدد من النقاط: ما هي الحكومة الالكترونية؟ ولماذا؟ الحكومة الالكترونية ماذا بوسعنا ان نعمل؟ الحكومة الالكترونية وكيف يمكنها مساعدة العاملين؟ من هم المتعاملون مع الحكومة الالكترونية؟ القواسم المشتركة بينك وبين المواطن في ظل التعامل من خلال الحكومة الالكترونية, الاتصالات وفقا لنظام الحكومة الالكترونية, زيادة انتاجية العاملين من خلال ميكنة تدفق الاعمال (الجزءالثاني), بناء علاقات قوية مع مستخدمي نظام الحكومة الالكترونية, الحكومة الالكترونية نظرة مستقبلية, كيفية التعامل مع شكاوى العملاء. ويركز اليوم السادس على موضوع (الانترنت للادارة والتجارة) وعددا من النقاط: تهيئة المجال لعملك في المجال الالكتروني؟ التسويق والإعلان عبر الانترنت امن شبكة الانترنت, التطورات الحديثة في الانترنت, استعادة الاستثمار في ظل التحديات التي تفرضها التجارة الالكترونية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات