دائرة السياحة تنظم 44 فعالية بمنطقة الشندغة التراثية

اعلنت دائرة السياحة والتسويق التجاري عن برنامج مشاركتها في فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2001. واكد خالد بن سليم مدير عام الدائرة في مؤتمر صحفي امس ان الدائرة اعدت العديد من الفعاليات الهامة والجديدة في اطار مشاركتها في المهرجان تتناسب وكونه اول مهرجان في الالفية الجديدة. وتشارك الدائرة بنحو 44 فعالية في منطقة الشندغة التراثية التي تضم قرية التراث والغوص وبيت الشيخ سعيد. وقال بن سليم ان من اهم الفعاليات التي تنظمها الدائرة هذا العام مهرجان حياة اهل البادية العربية والذي تشارك فيه 9 دول هي مصر والاردن والسودان والمغرب وليبيا وموريتانيا والجزائر واليمن بالاضافة إلى الامارات مشيراً إلى ان هذا المهرجان تقيمه الدائرة للمرة الاولى ويهدف إلى تسليط الضوء على الانماط المختلفة لحياة اهل البادية في تلك الدول على الطبيعة حيث تستضيف الدائرة من كل دولة من هذه الدول عدداً من البدو يقومون بعرض حياتهم اليومية والمناسبات الاجتماعية وتقاليدهم فيها على جمهور الزوار والسياح. وتستعرض الدول المشاركة الاعراس على الطريقة البدوية ووجه بن سليم الشكر إلى سفراء وقناصل الدول المشاركة على تعاونهم المخلص والصادق للاستجابة لدعوة دائرة السياحة لدولهم بالمشاركة. واكد ان هذه الفكرة تأتي من منطلق توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع رئيس دائرة السياحة والتسويق بضرورة الاهتمام بتحسين فكرة مهرجان هذا العام (عالم واحد .. عائلة واحدة). وتشهد منطقة الشندغة التراثية العديد من الفعاليات الجديدة التي تقام لاول مرة هذا العام منها ملتقى الشعر الشعبي الذي سيقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد وسيتم فيه تكريم الشاعر الماجدي بن ظاهر أحد اعلام المنطقة في القرن السادس عشر وتأتير بشعره اجيال كاملة وتناقلت ابياته التي صاغها في كافة المناسبات وستقيم الدائرة اربع امسيات شعرية يحضرها كبار شعراء الدولة. واضاف بن سليم ان من بين الفعاليات الجديدة ايضا معرض الخيول العربية الاصيلة الذي سيقام تحت رعاية الشيخة منال بنت محمد بن راشد. وقال ان الخيول العربية تعد من اقدم الخيول في العالم واجودها والتي تشتهر بالسرعة والقدرة على التحمل كما ان الاهتمام بالخيول العربية اصبح عادة توارثتها الاجيال المتعاقبة للقبائل العربية. واضاف ان من بين الفعاليات الهامة ايضا اقامة عرس محلي حقيقي ومعرض الاحجار الكريمة بالاضافة إلى معرض (اللحظات الخالدة) ومعرض (الصوغة للحلى الشعبية) واللذين يقامان تحت رعاية الشيخة حصة بنت محمد بن راشد. واكد بن سليم ان هناك فعاليات تقام سنويا اصبحت من معالم الشندغة لا نستطيع تغييرها حيث اصبح لها جمهورها الخاص مثل فعاليات الحرف اليدوية والاكلات الشعبية وفلق المحار والسوق القديم وغيرها من الفعاليات التي اعتادها الجمهور خلال السنوات الماضية. حضر المؤتمر الصحفي عبدالله حمدان بن دلموك مدير قرية التراث والغوص وعبدالله جاسم المطيري مدير بيت الشيخ سعيد آل مكتوم. وقال بن سليم: ان دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بدأت في الترويج لمهرجان التسوق لهذا العام منذ انتهاء مهرجان التسوق العام الماضي وذلك من خلال مشاركتها في المعارض والندوات وورش العمل التي اقيمت في مختلف انحاء العالم, وكذلك عن طريق مكاتب الدائرة الاربعة عشر المنتشرة في مختلف القارات وأيضا من خلال مكاتب معلومات الزوار سواء في المطار أو داخل دبي وفي كافة المطبوعات التي أصدرتها الدائرة, وقد كان ترويجنا لهذا الحدث يتناسب مع كونه أول مهرجان للتسوق يقام في الألفية الثالثة وكذلك كانت الفعاليات التي اختارتها الدائرة في منطقة الشندغة. من جهته قال محمد خميس بن حارب المدير التنفيذي لإدارة العمليات والتسويق رئيس لجنة فعاليات منطقة الشندغة التراثية ان مهرجان حياة أهل البادية العربية أبرز فعاليات هذا العام حيث اعتاد الجمهور مشاهدة حياة أهل البادية في دولة الامارات ولكن هذا العام سيتمكن الجمهور من مشاهدة حياة البدو في 9 دول عربية حيث سيتعرفون على نمط حياتهم اليومية وصناعة الطعام وعاداتهم وتقاليدهم كما سيتاح للجمهور فرصة الاحتكاك معهم حيث يمكنهم توجيه الاسئلة أو الاستفسارات في حوار مباشر مع المشاركين كذلك تم توجيه الدعوة لوزارة السياحة في هذه الدول لحضور هذه الفعالية الهامة. وأضاف بن حارب ان عرسا حقيقيا محليا بالطريقة التقليدية سيقام في قرية التراث خلال المهرجان وسوف تستضيف الدائرة هذا العرس بالكامل. أما بالنسبة لملتقى الشعر الشعبي فسوف يقام مؤتمر صحفي خاص بهذه المناسبة الهامة. وقال بن حارب ان معرض الرعيل الأول سوف يقام على هامشه محاضرة عن أوائل البعثات التعليمية في الدولة ومحاضرة اخرى عن دور الرعيل الأول. وأكد بن حارب ان فعاليات هذا العام ستشهد ايضا مشاركة الفرقة الشعبية السعودية والفرقة الشعبية اليمنية الى جانب الفرق الشعبية المحلية. ومن الفعاليات التي من المتوقع ان تجذب أعدادا كبيرة من الجمهور: عروض الأطفال الحرفيين وعروض مصغرة للقوارب الشراعية وغيرها. وقال ان معرض ومزاد العملات الذي سيقام في بيت الشيخ سعيد سيشهد عرض عملات إسلامية نادرة إضافة الى مجموعات نادرة اخرى من مختلف العصور. وأضاف ان من بين الفعاليات الهامة ايضا الصور الفوتوغرافية (عبق الماضي) وعرض بناء السفن على الطبيعة الى جانب الفعاليات الاخرى مثل الحفلات الفنية والغنائية والمسابقات وسباق النوادل والعروض الترفيهية. وسيعمل داخل القرية 10 متطوعين لتقديم المساعدة وارشاد الزوار للفعاليات. كتب عادل السنهوري:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات