72.9 مليون درهم أرباح بنك الاستثمار عام 2000, رفع رأس المال 330 مليوناً وافتتاح فرع جديد ابريل المقبل

وافقت الجمعية العمومية غير العادية لبنك الاستثمار خلال اجتماعها أمس بمقر البنك على اقتراح مجلس الإدارة بشأن زيادة رأس المال عن طريق توزيع أسهم منحة من 300 مليون درهم الى 330 مليون درهم وبنسبة 10% وتعديل النظام الاساسي بما يتطابق مع ذلك. وكانت الجمعية العمومية العادية للبنك قد وافقت خلال دورتها الجديدة على اقتراح مجلس الادارة بتوزيع ارباح على المساهمين بنسبة 20% من رأس المال منها 10% نقداً (30 مليون درهم) و10% على شكل اسهم منحة وذلك بعد سماع تقرير مجلس الإدارة عن اعمال البنك المنتهية بتاريخ 31 أكتوبر الماضي وتقرير مدققي الحسابات واعتماد الميزانية العمومية وحساب الارباح والخسائر عن السنة المنتهية للعام 2000. وجاء في تقرير مجلس الادارة الذي تلاه عبدالله عمران تريم رئيس المجلس ان اقتصاد دولة الامارات شهد خلال العام الماضي تطوراً ملحوظاً على مختلف الأصعدة خصوصاً في حجم التبادل التجاري وذلك في ظل تبني الدولة سياسة تنويع مصادر الدخل كاحدى الركائز الاستراتيجية الاقتصادية بعيدة المدى وحتى لايكون اقتصاد الدولة عرضه للتأثيرات السلبية الناتجة عن تقلبات اسعار النفط بالأسواق العالمية عبر تنشيط سائر القطاعات الاقتصادية غير النفطية. وفي المقابل تمكن القطاع المصرفي بالدولة من ان يقطع شوطاً مهماً باتجاه تحديث وتطوير إدارته واستحداث أدوات استثمارية جديدة, كما استطاع بنجاح ان يثبت كفاءته في التأقلم مع المتغيرات الدولية المتسارعة في شتى المجالات. وقال تريم: ان كفاءة اداء القطاع المصرفي في الدولة يرجع الى عاملين أساسيين, احدهما السياسات المصرفية الصحيحة التي تتبع في هذا القطاع, والثاني رعاية مصرف الامارات المركزي لهذا القطاع في سبيل تحقيق النجاح في التعامل مع التغيرات والتطورات الاقليمية والدولية من خلال وضع نظام مصرفي سليم يتمتع بالملاءة وقوة الاداء وبحيث يعتبر الركيزة الأساسية للاقتصاد ومن أقوى قطاعات الخدمات المالية التي تتمتع بالثقة العالمية في المنطقة ولاسيما بعد تصنيف دولة الامارات على لائحة الدول المتعاونة في مجال مكافحة مؤسسات تبييض الاموال, وبذلك اثبت النظام المصرفي في دولة الامارات جدارته وقوته وحسن تنظيمه بشهادة الخبراء الدوليين. واشار الى ان المصرف استمر في تنمية وتطوير إمكانياته بخط متواز مع عجلة التطور والتنمية التي يشهدها النشاط الاقتصادي محققا مزيدا من الانجازات المتميزة التي يحافظ من خلالها على مركزه المتقدم بين مصارف الدولة بوجه عام ومصارف امارة الشارقة بوجه خاص, حيث ارتفع صافي ايراداته من الفوائد الى 7 .90 مليون درهم محققاً زيادة نسبتها 5 .15% مقارنة بالعام ,1999 وتجاوز صافي الايرادات من العمليات 9 .127 مليون درهم محققا زيادة نسبتها 4 .12% عن العام ,1999 وبلغت الأرباح من العمليات قبل أخذ المخصصات 7 .97 مليون درهم, وتجاوزت الارباح الصافية مبلغ 9.72 مليون درهم محققة زيادة نسبتها 4 .24% عن العام 1999. كما ان مجموع أصول البنك ارتفعت بنهاية العام 2000 الى 7 .2482 مليون درهم وبزيادة نسبتها 4 .11% مقارنة مع العام 1999 وبذلك يكون البنك قد عزز من مركزه في السوق وحافظ على نسبة سيولة عالية وملاءة بلغت 05 .20% ومن باب حرص المصرف على توسيع قاعدة عملائه وتحسين وتطوير انتاجيته, باتباعه للاستراتيجيات التسويقية المتطورة تجاوز حجم ودائع عملائه مبلغ 8 .1960 مليون درهم محققا زيادة نسبتها 12.2% عن العام 1999 وقد قابل ذلك ارتفاع في حجم القروض حيث بلغت 4 .1596 مليون درهم وبزيادة نسبتها 8.8% عن العام السابق, وبذلك تبلغ نسبة القروض الى الودائع حوالي 4 .81% وذلك دون شك يعزز من مركز ومتانة مصرفكم. كما وان اجمالي حقوق المساهمين قد ارتفع من 3 .422 مليون درهم عام 1999 الى 2 .463 مليون درهم عام 2000 محققا زيادة نسبتها 67 .9%. وأضاف: انه في اطار ملاحقة التطور والتغيير بما يتماشى مع متطلبات السوق العالمية ومواكبة متطلبات العمل المصرفي والمالي الحديث من تطبيق التكنولوجيا المتطورة وادخال المزيد من الخدمات والمنتجات العصرية التي تلائم بصفة رئيسية الثورة الالكترونية في مجال العمل المصرفي والتطورات الجديدة في عالم الصيرفة والتمويل وتحديث الاطار المؤسساتي للمصرف فقد تم الاستعانة بخبراء دوليين لوضع استراتيجية عمل طويلة المدى للبنك من خلال رؤى متطورة لتعزيز البنية الاساسية ابتداء بتحديث اجهزة الكمبيوتر والمعلوماتية ومروراً باعداد وتدريب وتنمية مهارات الموارد البشرية في مجال ثقافة الانترنت والعمل المصرفي الالكتروني ووصولاً الى صناعة مصرفية بالغة التطور يكون لها دورها المميز في خدمة مصالح العملاء وتنمية قاعدتهم وتلبية احتياجاتهم ولتهيئة المصرف لمواجهة تحديات العولمة والانفتاح. مشيراً في هذا الصدد الى خطوة البنك في طرح بطاقات الائتمان بين ايادي العملاء اعتباراً من مطلع العام 2001. وقال انه سيتم في مطلع شهر ابريل المقبل افتتاح فرع جديد للبنك وذلك بالمنطقة الصناعية في الشارقة. كتب مصطفى عويضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات