2.4 مليار درهم حجم سوق التأمين بالدولة العام الماضي, بدء الاكتتـاب في الاصدار الأول لأسهم الوطنية للتأمينات العامـة

أعلنت أمس كل من مجموعة بنك الامارات وبنك دبي التجاري عن طرح أسهم الشركة الوطنية للتأمينات العامة للاكتتاب العام خلال الفترة من 21 فبراير الجاري وحتى 3 مارس المقبل, ويبلغ عدد الأسهم المعروضة للاكتتاب 3 ملايين و300 ألف سهم بقيمة اسمية 10 دراهم للسهم. وأكد سليمان المزروعي المدير الرئيسي بمجموعة بنك الامارات ان شركة الوطنية للتأمينات العامة تعد شركة تأمين من نوع فريد حيث انها تمتلك محفظة متوازنة من قطاعات التأمين وتحتل موقعاً رائداً في مجال التأمين الصحي. وكانت الشركة التي تأسست في الثمانينات قد شهدت دفعة قوية بدخول مجموعة بنك الامارات وبنك دبي التجاري والمزروعي كمساهمين في الشركة بنسبة 45% الأمر الذي رفع حجم أعمالها من 5 ملايين درهم عام 95 الى 38 مليون درهم في 2000 بنسبة نمو 48%. وأضاف سليمان المزروعي في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بمقر الامارات للخدمات المالية انه سيتم ادراج أسهم الشركة في سوق دبي المالي بعد استكمال الاكتتاب مباشرة. وتوقع ان يتم تغطية الاكتتاب خلال الفترة المشار اليها مشيراً الى ان هناك استعداداً تاماً لدى المساهمين الاصليين لتغطية الاكتتاب في حال عدم اكتماله. وأعرب عن ثقته في أن تلعب عملية الاكتتاب الحالية دوراً مهماً في تنشيط سوق الاسهم المحلية وتدعيم سوق التأمين بالدولة بشكل خاص. 2.4 مليار من جهته قال سوريش كومار مدير عام الامارات للخدمات المالية بمجموعة بنك الامارات ان الأرقام تشير الى ان حجم سوق التأمينات بالدولة بلغ في عام 2000 نحو 4 .2 مليار درهم وان المؤشرات تدل على تزايد الاقبال على التأمين الصحي للأفراد بغض النظر عن الزام الحكومة للأفراد بهذا الأمر من عدمه. وتوقع ان تحقق شركة الوطنية للتأمينات العامة معدل نمو 25% خلال السنوات الخمس المقبلة وان تحقق ارباحاً صافية تقدر بنحو 05 .5 ملايين درهم في 2001 ترتفع الى 9 .6 ملايين درهم في 2002. وأكد سوريش كومار ان هذا الاكتتاب العام يعتبر اختراقا جديدا باسواق الاسهم, حيث انه الاصدار الاول خلال مدة ثلاث سنوات لم يشهد خلالها السوق المحلي اي اصدار من قبل شركة محلية وهو ايضا يشير إلي الالتزام بتطوير وتنشيط الاسواق المالية بالدولة, واضاف كومار بأن كلاً من بنك الامارات الدولي وبنك دبي التجاري مساهمان حاليا في الوطنية للتأمينات العامة. وستقوم فروع بنك الامارات الدولي وبنك الشرق الاوسط وبنك دبي التجاري باستلام طلبات الاكتتاب. وستشارك الامارات للخدمات المالية في التنسيق لتجميع مبالغ الاكتتاب وفي اجراءات اعداد قوائم المساهمين التي تلي الاكتتاب. التكنولوجيا وقال يعقوب يوسف حسين مدير عام بنك دبي التجاري (وهو ايضا عضو بمجلس ادارة الوطنية للتأمينات العامة) بان الشركة قد عبرت المنعطف وقامت بادخال انظمة تقنية المعلومات واجهزة البطاقات الصحية وكل الامكانات اللازمة ليس في مجال التأمين الصحي ولكن للتأمين بوجه عام باسلوب قوي وناجح. واضاف ان الفائدة المرتجاة من الاستثمار في التكنولوجيا وفي استخدام الوسائل التكنولوجية ستساعد في ارساء مصادر للدخل في المستقبل. وقد قدم سوريش كومار عرضا تحليليا لالقاء الضوء على النمو الكبير الذي حققته الشركة في عام 2000 والذي يتوقع استمراره نسبة للتوسع الجغرافي في مختلف امارات الدولة بعد تحويل الشركة إلى شركة مساهمة عامة. يساهم قطاع التأمين بـ 12% من الناتج المحلي في كل من المملكة المتحدة واليابان الا انه لا يتجاوز 4 .1% في دول مجلس التعاون. هذه النسبة المتدنية تشير إلى الاحتياطي الكبير والفرصة المتوفرة للنمو في هذا القطاع. كما ان المحطة المتوازنة للمنتجات التأمينية التي تمتلكها الوطنية للتأمينات العامة ستمكنها من امتصاص التقلبات المعروفة التي تنطوي عليها صناعة التأمين وتوفير فرص النمو بمعدل منتظم. اما الدكتور عبدالزهرة علي المدير العام للوطنية للتأمينات العامة فقال ان الاسهم معروضة في هذا الاصدار بالقيمة الاسمية (ولو ان هناك رسوم خدمة رمزية تبلغ 10 فلوس للسهم) وهي فرصة جيدة للمستثمرين من مواطني الامارات من الافراد والمؤسسات للاستفادة من التعاون بين مجموعة بنك الامارات وبنك دبي التجاري كونهم مساهمين حاليين في الوطنية للتأمينات العامة. وتتوقع الشركة ان يتم ادراج اسهم الشركة في سوق دبي المالي خلال فترة وجيزة من انتهاء الاكتتاب. اما عمليات تخصيص الاسهم وارجاع المبالغ الفائضة والاخطارات بالتأكيد فستتم خلال الاسابيع القليلة التي تلي اغلاق الاكتتاب. عند الاخذ في الاعتبار الزيادة التي سجلتها سوق الاسهم المحلية 6% وذلك منذ الاول من يناير 2001 كما يرصدها مؤشر امنيكس سيكون هذا الاكتتاب الاداة المحركة لسوق الاكتتابات الاولية والاسواق الثانوية لما يمثله سهم الوطنية للتأمينات العامة من اهمية نسبية للاداء الجيد وتميزها كعضو بمجموعة بنك الامارات. فروع جديدة وكشف مدير عام الوطنية للتأمينات العامة عن خطة لافتتاح فروع جديدة للشركة في كل من ابوظبي والشارقة. كما سيتم اعادة افتتاح فرع جبل علي الذي كان قد اغلق في فترة سابقة إلى جانب المقر الرئيسي للشركة في دبي. واشار إلى ان الشركة ستدخل في مجالات عمل جديدة كما ستطرق باب التأمين الالكتروني بقوة تماشياً مع عصر الاقتصاد الرقمي. كما اشار إلى ان الحد الادنى الذي يحدده القانون لرأس المال هو 50 مليون درهم في حين ان الشركة ستبدأ على الاقل بمبلغ 60 مليون درهم. وتوقع ان يكتمل الاكتتاب قبل انتهاء الفترة المجددة مشيراً إلى الحجم الهائل من الاتصالات التي انهالت على الشركة منذ الاعلان عن الاكتتاب بالصحف للمرة الاولى. كتب عبدالفتاح فايد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات