الواحة تشتري 50% من أسهم احدى السفن التجارية الضخمة

تملكت شركة الواحة العالمية للتأجير 50 بالمئة من اسهم احدى السفن التجارية الضخمة وذلك في اول صفقة ترتاد من خلالها الشركة مجال السفن, حيث ان لها 11 طائرة ركاب مؤجرة حاليا لسبع شركات طيران عالمية. وقد اطلق على السفينة التي تم شراء 50 بالمئة من اسهمها اسم (باجرو) وتبلغ زنتها 172 الف طن وقد تم تصنيعها في اليابان. وهي مصممة لاستيعاب بضائع الشحن الجافة مثل خام الحديد والفحم والحبوب. وبموجب الصفقة, اصبحت شركة الواحة العالمية للتأجير شريكا لمجموعة تروفالد كلافينيس وهي شركة شحن عائلية عريقة ومقرها اسلو بالنرويج. وستقوم المجموعة باعمال الادارة الفنية للسفينة بينما يقوم ائتلاف نقوده شركة بوسيمار الدولية بالترويج للتأجير السفينة كواحدة من مجموعة سفن تقوم بالاعمال التسويقية لها. واعرب محمد المزروعي رئيس مجلس ادارة شركة الواحة العالمية للتأجير عن سعادته لارتياد الشركة مجالات استثمارية جديدة من شأنها ان تعزز من مكانتها وسمعتها عالميا مؤكدا ان الصفقة تعتبر انجاز اكبيرا وخطوة مهمة في مسيرة الشركة نحو التطوير فتنويع اصول الشركة وعدم حصرها في مجال الطائرات ظل على الدوام جزء من استراتيجيتنا. واضاف ان اجتذاب شركاء لهم سمعتهم العالمية مثل مجموعة كالفينيس يعتبر بمثابة دفعة قوية للشركة. وذكر جوردون ديكسون الرئيس التنفيذي لشركة الواحة العالمية للتأجير ان السفينة تعتبر من الناقلات البحرية ذات الحجم الكبير, مشيرا الى ان السفينة تم تسليمها من الاسبوع الاول في فبراير وهي الان في رحلة لنقل شحنة من الفحم ووصف الرحلة الاولى للسفينة بانها (مؤشر جيد للاستثمار في مجال الشحن البحري. وكانت شركة الواحة العالمية للتأجير قد اعلنت في الاسبوع الاول من فبراير تحقيقها ارباحا صافية خلال العام 2000 بلغت 36 مليون درهم اي بزيادة نسبتها 80 بالمئة عن عام 1999 والذي وصلت الارباح فيه الى 20 مليون درهم. وقرر مجلس ادارة الشركة توزيع 55 بالمئة من قيمة الارباح على المساهمين وبواقع اربعة بالمئة كارباح نقدية توزع على المساهمين. ويتوقف توزيع الارباح النقدية على موافقة المساهمين وذلك خلال الاجتماع السنوي العام للشركة والذي سيعقد في السابع والعشرين من فبراير الجاري بأبوظبي. وقد اتى ذلك متقدما بعامل كامل عن توقعات الكتيب التعريفي الاول للشركة عام 1997 والذي تنبأ بأول توزيع للارباح بحلول العام 2000. وقد انشئت شركة الواحة العالمية للتأجير في مايو 1997 وذلك من خلال الجهود الملموسة لمكتب برنامج المبادلة. ويتلخص المجال الاساسي لاعمال الشركة في التعرف على بناء وادارة والاستثمار في عمليات التأجير ذات القيمة العالمية والرفيعة. وتهدف الشركة من خلال ذلك الى توفير عائدات استثمارية مضمونة لمساهميها. وقد نبعت فكرة تأسيس الشركة من مكتب برنامج المبادلة والذي يعمل على ترويج وتسهيل خلق كيانات خدمية وصناعية ومالية ذات قيمة مضافة في دولة الامارات. واضاف لانشائها شركة عالمية للتأجير ذات ربحية جيدة, فان الواحة تسعى ايضا للترويج لخدمات التأجير داخل دولة الامارات وللمساهمة في خلق قاعدة متينة للتوسع في القطاعات المالية والخدمية بالدولة. أبوظبي ــ مكتب (البيان):

طباعة Email
تعليقات

تعليقات