توقعات بتحسن ملحوظ في أداء البنوك الاسلامية

تعهدت ماليزيا وعدة دول اسلامية اخرى أمس بالمضي قدما في تطوير النظام المصرفي الاسلامي الذي يقولون ان امامه فرصا هائلة للنمو اذا تمكن من زيادة حصته من الاصول الاسلامية في العالم. وقال اختر عزيز محافظ بنك نيجارا المركزي في مؤتمر دولي عن النظام المصرفي الاسلامي عقد في العاصمة الماليزية (مازالت هناك افاق للنمو لم نصل اليها بعد). وقال مسئولون في بنك نيجارا ان القطاع المصرفي الاسلامي في ماليزيا يحقق نموا سنويا بمعدل 48% فيما يتعلق بالاصول منذ عام 1993 . ويطبق النظام المصرفي الاسلامي جنبا الى جنب مع النظام المصرفي الغربي في ماليزيا التي تقطنها اغلبية مسلمة. وهناك 150 بنكا اسلاميا تدير اموالا تقدر بنحو 200 مليار دولار من الاموال الاسلامية اى نحو عشرة في المئة من اجمالي الاموال المتداولة في بنوك العالم. وقال وزير المالية الماليزي دايم زين الدين في كلمته (رغم ان الدول الاسلامية تضم خمس سكان العالم الا ان اجمالي الاموال يمثل عشرة في المئة فقط). وأضاف (مازالت مبالغ ضخمة من الاصول الخاصة المملوكة لمسلمين تتداول في البنوك التقليدية). وفي باكستان يتعين تحويل جميع البنوك الى بنوك اسلامية بحلول 30 يونيو المقبل بمقتضى قرار للمحكمة العليا صدر في ديسمبر عام 1999 بالغاء التعامل بالربا. واثار القرار القلق ازاء مستقبل البنوك التقليدية في البلاد واثار فزع المقرضين الدوليين بشأن اتفاقات القروض المبرمة بينهم وبين اسلام اباد لكن الحكومة العسكرية في باكستان قالت ان هذه التعاملات لن تتأثر. ــ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات