تكريم ثلاثة موظفين متميزين بطيران الامارات

قدم سمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي رئيس طيران الامارات جوائز الى ثلاثة من موظفي المجموعة تقديرا لانجازاتهم المتميزة خلال عام 2000. وفي الحفل الذي أقيم أمس الأول بحضور عدد من كبار مسئولي المجموعة, قدم سمو الشيخ احمد بن سعيد (جائزة الرئيس 2000) وشيكا بقيمة 5 آلاف درهم الى كل من سليم لابا, رضوان عبدالكريم وايمان خميس. وقال سموه: (أطلقنا هذه الجائزة لتكريم موظفينا الذين يبذلون جهودا تفوق المطلوب منهم في سبيل مساعدة عملائنا). وأشاد سمو الشيخ احمد بالموظفين الثلاثة قائلا: (لقد بادر هؤلاء في حالات طارئة الى القيام بأكثر مما يمليه عليهم واجبهم الوظيفي, الأمر الذي كان موضع تقديرنا جميعا). وقد تم تكريم مشغل المعدات سليم لابا تقديرا لشجاعته الفائقة وولائه ومخاطرته من اجل مساعدة ركاب الطائرة الهندية التي اختطفت وحطت في دبي يوم 25 ديسمبر 1999. وكان سليم قد تطوع لقيادة سلم الطائرة من مطار دبي الدولي الى قاعدة المنهاد الجوية ووصله بالطائرة المختطفة في ظروف صعبة. والموظف الثاني الذي تم تكريمه هو رضوان عبدالكريم مسئول فريق التحميل الذي خاطر بحياته لانقاذ طفل صعد الى حزام الامتعة المتحرك في مبنى المغادرين بمطار دبي الدولي. فقد قفز خلف الطفل حينما سمعه يبكي غير عابىء بسلامته الشخصية وحمله الى منطقة آمنة دون ان يلحظ أحد ذلك. أما إيمان خميس سعيد من خدمة (مرحبا), فقد تولت مسئولية ثلاثة أطفال دون مرافق تقطعت بهم السبل بتأشيرات منتهية الصلاحية في مطار دبي الدولي. ورافقت ايمان الاطفال الثلاثة وبقيت معهم في الفندق, ثم اصطحبتهم بعدئذ الى منزلها وأقاموا فيه الى ان حلت مشكلتهم وتمكنوا من مواصلة رحلتهم بعد خمسة أيام. وتمثل (جائزة الرئيس) ذروة التكريم للموظفين ضمن برنامج (جوائز مبروك) السنوي الذي أطلق عام 1997 لمكافأة العاملين على انجازاتهم البارزة. وبموجب البرنامج المتواصل على مدار العام يحصل الموظفون الذين يبذلون جهدا اضافيا متميزا يتجاوز المطلوب منهم لخدمة المجموعة وعملائها على جائزة مبروك من الفئة البرونزية أو الفضية. ومن بين هؤلاء, يتم اختيار الفائزين بـ (جائزة الرئيس). وحصل 2200 موظف على جوائز مبروك منذ اطلاق البرنامج, وقد تم ترشيح 12 فائزا عن عام 2000 لنيل (جائزة الرئيس) التي حصل عليها الفائزون الثلاثة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات