رئيس الوزراء المصري: بدء انفراج الأزمة الاقتصادية

أعلن الدكتور عاطف عبيد رئيس مجلس الوزراء المصري أن عددا من المؤشرات الايجابية قد بدأت فى الظهور تؤكد بدء انفراج الازمة الاقتصادية. وقال انه خلال الستة أشهر المقبلة سيلمس الجميع على مستوى السوق والمواطنين أثار هذا التحسن. وأضاف انه قد بدأت بالفعل آليات السيطرة على ضبط سعر الصرف ووقف المضاربات والتقلبات. كما اعلن في حوار مع رؤساء تحرير الصحف المصرية ان الحكومة تولى أهمية كبرى لموضوع البطالة وفتح فرص عمل جديدة لطالبيه. كما أن الحكومة قد انتهت بالفعل من وضع خريطة شاملة لموضوع العمالة ومجالاتها الجديدة تتمثل فى 150 الف فرصة عمل بالحكومة والقطاع العام اضافة الى 200 الف فرصة عمل فى مجال الصناعات الصغيرة التى يمولها الصندوق الاجتماعي. وذلك فضلا عن 200 الف فرصة عمل أخرى لخريجى مراكز التأهيل والتدريب التى تم فتحها بالفعل. ويضاف الى ذلك 200 الف فرصة عمل أخرى توفرها استثمارات سنوية للقطاع الخاص تصل الى 20 مليار جنيه. وأكد رئيس مجلس الوزراء على أهمية الصندوق الاجتماعى ودوره0 وقال انه سيقوم بتمويل انشاء الف وحدة صحية جديدة موزعة على ألف قرية وتخدم كل منها ثلاث قرى. وقال ان الحكومة تقف بقوة لدعم وتقوية الصندوق الاجتماعى ودوره بكل الوسائل. وفى هذا الاطار. وعد الدكتور عاطف عبيد بمعالجة أية مشاكل أو ثغرات تكتنف عمل الصندوق سواء فى نظام التمويل أو اختيار المشروعات أو السداد. وكشف الدكتور عبيد عن أن وحدات خاصة سوف تنشأ فى كل بنك من البنوك المتعاملة مع الصندوق الاجتماعى وتتولى هذه الوحدات أعمال الصندوق وتعاملها مع الجمهور بعيدا عن عمليات البنك نفسه. وأن ادارة مركزية سوف تشرف على هذا النظام الجديد بما له من أليات. وأكد رئيس مجلس الوزراء على الاهمية القصوى لتحديث التعليم بمدارسه وفصوله ومدرسيه. مؤكدا ضرورة انشاء مدراس متميزة للموهوبين والقادرين تتكافأ فيها الفرص أمام الطلبة أصحاب المواهب. كما أكد رئيس مجلس الوزراء على ضرورة المضى بقوة وبسرعة فى عملية تحديث المجتمع المصرى بجميع أدواته. وضرورة تأهيل وتدريب العاملين فى جميع قطاعات المجتمع. وقال انه لامناص من العمل وبكل الهمة لتحقيق نمو عال ومتصل بحيث يحقق قدرة ايجابية على مواجهة النمو السكانى المستمر والاستخدامات والانفاق المتزايد. وأضاف ان الدولة وهى تسعى الى تحقيق هذا النمو المتصل تعمل من أجل توزيع عادل للدخل وعلى أوسع نطاق. وأن أليات جديدة سوف تنشأ لهذا الغرض. وأكد رئيس الوزراء ان الحكومة ستلتزم بالشفافية الكاملة فى كل ماتقوم به وماتنفقه. وستذيع بشكل منتظم ودورى بيانات بفرص العمل المتاحة ليتقدم اليها الطالبون. وبيانات دقيقة لمن حصل بالفعل على فرصة عمل. وأوضح الدكتور عبيد أنه اذا كان من الصعب أن نقول ان الاقتصاد المصرى قد وصل الى مرحلة القوة0فالامر المؤكد أنه قد تجاوز مرحلة الضعف. فهو ليس اقتصادا ضعيفا على الاطلاق. نحن نعمل الان من أجل أن نوفر له (قوة دافعة) تصل به الى مستوى الاقتصاديات القوية. جاء ذلك فى حوار شامل ومفصل مع رؤساء تحرير الصحف المصرية ووكالة أنباء الشرق الاوسط حول مختلف مجالات العمل الوطنى فى المرحلة الراهنة. ـ أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات