7035 سيارة مبيعات (بي.ام.دبليو) في منطقة الشرق الأوسط خلال العام الماضي

أعلنت مجموعة (بي.ام.دبليو) ان نتائجها المالية للعام الماضي كانت من أكثر الاعوام تميزا ونجاحا في منطقة الشرق الأوسط, حيث ارتفعت نسبة المبيعات بمعدل 1.8% لتصل الى 7035 سيارة مقارنة بـ 6509 سيارة في عام 1999. وفي مؤتمر صحفي عقد صباح أمس في فندق جميرا بيتش للاعلان عن النتائج المالية للمجموعة أوضح روبرت بايلي ماكيوان المدير العام الاقليمي لمجموعة بي.ام. دبليو الشرق الأوسط بأن مبيعات المجموعة من السيارات بلغت خلال شهر يناير الماضي 870 سيارة, أي ضعف عدد السيارات التي تم بيعها في الفترة ذاتها من العام السابق, مشيرا الى ان هذه النتائج الرائعة تمثل زيادة مقدارها 88% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق. وأضاف: (حتى في السوق الالمانية التي تعتبر من أكبر اسواقنا, فقد حققنا زيادة قدرها 8% في مبيعات الشهر السابق وهي نسبة تفوق معدل النمو الوسطي لهذه السوق. وأشار الى ان البداية القوية والموفقة لمجموعة بي.ام.دبليو الشرق الأوسط في عام 2001 على النجاح الذي حققته في النصف الأخير من عام 2000 الذي امتاز بتفوق الطلب على العرض الذي عزي الى النقص في كميات سيارات بي.ام.دبليو على الرغم من ان المصانع التابعة لمجموعة بي.ام.دبليو كانت تعمل بكامل طاقتها الانتاجية وعلى مدار الساعة. وأضاف قائلا: (نحن قادرون على بيع عدد أكبر من السيارات, ومع ذلك فإننا لا نستيع حاليا مواكبة هذا الطلب من خلال توفير انتاج أكبر, ولهذا فإننا نقوم حاليا بتوسيع مصانعنا. ولو توفر لدينا عدد أكبر من السيارات في أسواق منطقة الشرق الأوسط لقمنا ببيع 400 سيارة اضافية. وقد نفد مخزوننا من بعض الطرازات في بعض المناطق, وبالامكان القول بأننا نواجه مشكلة طريفة بعض الشيء, ومع ذلك فإننا لا نحب ان نخيب ظن عملائنا). وعلى مستوى منطقة الخليج أوضح ماكيوان بأن المجموعة حققت نموا قدره 5 .19%, فقد قفزت المبعيات في عام 1999 من 4048 سيارة الى 4837 في العام الماضي, مشيرا الى ان هذه القفزة هي قفزة نوعية متميزة لا تعزى الى تعافي أسواق النفط التي شهدت ركودا في نهاية عام 1998 وبداية عام 1999 كما هو الحال بالنسبة لبعض منافسينا). فقد حافظت أسواق الامارات على مكانتها بصفة أكبر اسواق بي.ام.دبليو في منطقة الشرق الأوسط. فقد شهدت بيع 1718 سيارة في عام 2000 مقارنة بـ 1351 سيارة في عام ,1999 أي بزيادة مقدارها 2 .27%. وقد حلت أسواق المملكة العربية السعودية في المركز الثاني بـ 982 سيارة مقارنة بـ 774 سيارة في عام ,1999 أي انها حققت زيادة تقدر بـ 9 .26%. أما المركز الثالث لنجد الكويت التي شهدت بيع 955 سيارة مقارنة بـ 877 للعام السابق بزيادة مقدارها 9 .8%. وحول النمو المتميز في نسبة المبيعات, عزا ماكيوان هذه الزيادة الى الأداء الباهر لسيارات الفئة السابعة من بي.ام.دبليو والتي حافظت على نسبة مبيعاتها في عام 2000 مقارنة بعام 1999 على الرغم من ان عام 2000 هو آخر عام يتم فيه انتاج هذه الفئة. كما عزا هذا النجاح الى قيام مجموعة بي.ام.دبليو باطلاق سيارة الانشطة الرياضية طراز اكس -5 في منتصف العام الماضي. وقد تنامى الطلب العالمي على هذه السيارة المتميزة لتدفع مجموعة بي.ام.دبليو لأن تقوم بزيادة الطاقة الانتاجية لمنشآتها التصنيعية في سبارتانبرج في الولايات المتحدة الامريكية. وكنتيجة لذلك فستزداد الطاقة الانتاجية من سيارات بي.ام.دبليو اكس-5 من 50 ألف ووحدة الى 115 ألف وحدة كحد اقصى في عام 2001. وأضاف ماكيوان قائلا: (لقد استفدنا كثيرا من اطلاق طرازات جديدة كطراز (زد-8) وهي سيارة رياضية جبارة, بالاضافة الى اطلاق الفئة الثالثة كوبيه وكابروليه. وقد ساهمت جميع الطرازات في انتشار بي.ام.دبليو وبالتالي زيادة نسبة مبيعاتها الاجمالية في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام). كما توجه روبرت بايلي ماكيوان بالشكر الى الموزعين المعتمدين لسيارات بي.ام.دبليو في منطقة الشرق الأوسط وذلك لما بذلوه من جهود في زيادة حصة المجموعة من الاسواق من خلال جهودهم الذاتية وتقديم منشآت جديدة وتطبيق برامج تدريبية متطورة فضلا عن اتباع استراتيجيات تسويقية متميزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات