اجتماع للجنة الموارد البشرية في القطاع المصرفي السبت المقبل

تجتمع بمقر معهد الامارات للدراسات المصرفية والمالية بالشارقة يوم السبت المقبل لجنة تنمية الموارد البشرية فى القطاع المصرفى برئاسة معالى أحمد حميد الطاير وزير المواصلات رئيس اللجنة، وبحضور ممثلى المصرف المركزى والمصارف التجارية والوزارات المعنية وجامعة الامارات والمعهد المصرفى وغيرها. واشار حميد القطامى مدير عام معهد الامارات للدراسات المصرفية والمالية مقرر أعمال اللجنة الى أن هذا الاجتماع سيركز على ما تم انجازه فى مجال التوطين فى المصارف التجارية خلال عام 2000 الماضى ومناقشة المذكرة الخاصة بذلك حول اعداد ونسب المواطنين العاملين فى البنوك حتى 31 ديسمبر 2000. واضاف انه وفى سبيل تحقيق الاستقرار والاستمرار فى عمل المصرفيين المواطنين بالبنوك فان اللجنة تبحث المذكرة المعروضة عليها بشأن ضم خدمة المصرفيين المواطنين لدى هيئة المعاشات بالدولة كما سيتم مناقشة الترتيبات الخاصة بتنظيم المعرض الوطنى الثالث للتوظيف فى القطاع المصرفى والمذكرة الخاصة بشأن جائزة تنمية الموارد البشرية التى تمنح للمصارف وفقا لمعايير محددة. وقال حميد القطامى ان المعرض الذى تم توقيع عقد تنظيمه مع غرفة تجارة وصناعة الشارقة يهدف الى تسليط الضوء على امكانات واسهامات المصارف والموسسات المالية فى توفير فرص عمل ملائمة للمواطنين واتاحة الفرصة أمامهم للانخراط فى مسيرة التنمية وتحمل مسوولية بناء الوطن خاصة بعد توفير مجالات الدراسة والتدريب والتطوير وتأهيلهم ككوادر مدربة وماهرة وقادرة على الاستمرار فى العمل المصرفى. ويتم على هامش المعرض عقد المؤتمر الاول لتنمية الموارد البشرية الذى تنظمه اللجنة تحت شعار الواقع والتطلعات بمشاركة مسئولى البنوك وشركات التمويل والتأمين والمؤسسات المالية وشركات التوظيف والجامعات والكليات والمعاهد وشركات القطاع العام الحكومى ومجموعات الشركات الخاصة والمساهمة وشركات الصرافة ومكاتب مدققى الحسابات ومكاتب الدراسات والاستشارات. وقال مدير عام معهد الامارات للدراسات المصرفية أنه تم تشكيل لجنة تقييم جائزة تنمية الموارد البشرية السنوية لعام 2001 والتى تختص بوضع المعايير التى سيتم بناء عليها اختيار المصارف الفائزة بهذه الجائزة وبخاصة تلك التى حققت معدلات مرتفعة فى عملية التوطين وفقا للسياسات والبرامج والموازنات المخصصة لها لعملية تدريب للمواطنين العاملين فيها وسيتم تكريم المصارف الفائزة بهذه الجائزة على هامش المعرض. وأشار حميد القطامى الى أن الاجتماع سيبحث ايضا فى المذكرة الخاصة بشأن موتمر تنمية الموارد البشرية الواقع والتطلعات الذى يعقد يومى 18 و19 مارس المقبل على هامش المعرض وما تم بشأن تعيين مسئولين مواطنين فى شئون الموظفين فى المصارف العاملة فى الدولة اضافة الى مناقشة مدى التزام المصارف بنسبة توطين 4% من جملة وظائف القوى العاملة فى هذه المصارف خلال العام الماضى ومتابعة كل مصرف على حدة بموجب التقارير المعده من اللجنة المعنية. وقد ارتفعت اعداد المواطنين العاملين فى قطاع المصارف الى 2120 مواطنا ومواطنة حتى نهاية النصف الاول من العام الماضى 2000 لترتفع بذلك نسبة العاملين المواطنين فى هذا القطاع الى 7.14% من اجمالى العاملين فى مقابل 1278 مواطنا ومواطنة فى عام 1997م وبنسبة 4.9% من العاملين وذكر القطامى أنه تم منذ بداية عمل اللجنة فى عام 1997م توظيف 842 مواطنا ومواطنة فى الادارات العليا والوسطى والدنيا فى البنوك مشيرا الى انه تم توظيف 105 مواطنين ومواطنات فى الشهور الستة الاولى من العام الماضى. وكان معالى أحمد حميد الطاير قد أكد فى اجتماع سابق للجنة أنها بصدد اتخاذ التدابير المناسبة بحق المصارف التى لم تلتزم بزيادة اعداد المواطنين العاملين فيها بنسبة 4% سنويا. واشار معاليه الى أن هناك توجهاً للجنة لوضع ضوابط تلزم البنوك بتنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم 10 لسنة 98 بشأن زيادة نسبة المواطنين العاملين فيها بنسبة 4 بالمائة سنويا من جملة العاملين وذلك بالتنسيق مع وزارة العمل والشئون الاجتماعية ومصرف الامارات المركزى. ــ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات