بلدية دبي تبدأ تنفيذ مشاريع تجميل دبي استعداداً للمهرجان

بدأت بلدية دبي اعمال تركيب وتنفيذ مشاريع تجميل وتزيين مدينة دبي التي سترتدي اجمل الحلل وتتجمل بأبهى زينة استعدادا لاستقبال ضيوف مهرجان دبي للتسوق 2001 الذي ينطلق في الأول من مارس المقبل، تحت شعار (عالم واحد.. عائلة واحدة). وباشر العمال تركيب المصابيح والأقواس واللوحات الارشادية المضيئة في مناطق وشوارع دبي وستعم الزينة ارجاء الامارة وفق التصميمات الجديدة التي تم اختيارها لهذا العام. ومن المتوقع ان تنتهي اعمال تركيب انوار الزينة والتصميمات المبتكرة قبل وقت كاف وسيكون زوار دبي على موعد مع مفاجأة اضافية خلال المهرجان تتمثل في اشكال الزينة المتبعة هذه الايام والتي ستتخذ نظاما مختلفا عن الاعوام السابقة فقد تم استحداث نظام جديد للاضاءة في عدة مناطق بالامارة يتم التحكم فيه الكترونيا بالاضافة الى التحكم في الالعاب النارية عبر وسائل خاصة وابرز ما يميز زينة هذا العام شخصية المهرجان التي ستحمل اللوحات الترحيبية بزوار المهرجان. وتشمل الأعمال تركيب لوحات ومصابيح تنقسم الى ثلاث فئات حيث سيتم وضع الفئة الأولى عند مداخل المدينة والفذة الثانية عند الجسور, بينما توزع الفئة الثالثة عند تقاطعات الشوارع واجمالي عدد اللوحات التي سيتم توزيعها في دبي خلال المهرجان يبلغ 1626 لوحة يحمل جميعها اعلانات للعلامات التجارية التابعة للرعاة الرئيسيين للمهرجان والعبارات الترحيبية بالزوار واربعة شعارات مختارة للرعاية الرئيسيين. وبإمكان زوار دبي في الوقت الحاضر رغم عدم اكتمال تركيب اللوحات ملاحظة فرادة التصاميم بشكل مبدئي قبل ان تكتمل الاعمال اذ انها مصممة بشكل مبتكر وحديث للغاية حيث ستصب فوق اسطوانات معدنية مبتكرة تستخدم للمرة الأولى في المنطقة تتخذ شكلا دائريا يغطي اعمدة الشوارع وجذوع الاشجار بحيث يتمكن الزائر من رؤية تصميمها من كل الاتجاهات. ويتم العمل على وضع اشكال مختلفة فوق كرة ارضية اعلى اللوحات مضاءة بخيوط رفيعة من الانارة تتضمن نجوما ورسومات تدل على الترابط الاسري وتنوع الجنسيات وبعض فعاليات المهرجان البارزة كالألعاب النارية. وقد جهزت البلدية اكثر من 30 الف مصباح لتزيين المدينة وتم وضع تصميمات مبتكرة للافتات واقواس الزينة واللوحات الارشادية وسيتم تركيب لوحات على مداخل المدينة من الشارقة والعين ومطار دبي الدولي الجسور والحدائق والتقاطعات وفي جميع الشوارع الرئيسية ومن بينها الرقة والمرقبات والضيافة والسيف وعلى الاشجار والدوارات والمناطق التي تتوسط الشوارع. ويتم خلال الاعمال التركيز على تغطية الاشجار والمناطق المحاذية للارصفة وجسور عبور المشاة حيث يوجد ما يزيد على 12 شكلا لإضاءة الدورات الرئيسية والتقاطعات المهمة ويتم اضاءة جسري آل مكتوم, القرهود بشكل مختلف عن بقية المناطق وستوزع مجسمات لاشكال مختلفة من المهرجين وهم يحملون لوحات ترحيبية بالزوار في جميع الأماكن المهمة وحسب نوع الفعاليات التي يستضيفها المكان وهناك سبعة تصاميم مبتكرة للأقواس مصنوعة من انابيب معدنية مفرغة باشكال حديثة ملفتة للانظار وستكون هذه الاقواس بمثابة تحفة فنية رائعة ويحمل كل قوس في اعلاه مهرجا متحركا وفي اسفله اشكالا رائعة من الزهور والورود فيما ستعكس اشكال المهرجين شعارات الشوارع الرئسية التي تم اختيارها لمهرجان هذا العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات