اتصالات والكاتيل تعقدان ندوة تطبيقات الجيل الجديد من شبكات الاتصالات

بدأت أمس بدبي أعمال ندوة التطبيقات الحديثة لشبكات الجيل الجديد من شبكات الاتصالات والهواتف المحمولة وذلك بالتعاون بين أكاديمية اتصالات و شركة الكاتيل الفرنسية العالمية الرائدة في هذا المجال، حيث تستمر أعمال الندوة على مدار يومين كاملين بمقر الأكاديمية وذلك بحضور 35 من خبراء الاتصالات ممثلين عن أربعة من كبرى مشغلي خدمات الاتصالات في منطقة الخليج العربي وهي كل من مؤسسة الاتصالات و شركة الثريا من الإمارات وكيوتيل القطرية و شركة الاتصالات السعودية. وفي تصريحات أدلى بها على هامش الندوة أكد جون هينريك نائب الرئيس للشئون التجارية بقطاع تطبيقات الشبكات بشركة الكاتيل لـ(البيان) ان سوق منطقة الشرق الأوسط من أسرع الأسواق نموا في مجال تخصصها حيث قدر معدل نمو السوق لمنطقة الخليج و الشرق الأوسط و شمال أفريقيا بنحو 30 % سنويا في حين شدد على أهمية سوق الإمارات بالنسبة لعمليات الشركة البالغ حجمها حوالي 50 مليون دولار سنويا لقطاع تطبيقات الشبكات وقال إن السوق الإماراتية تحتل المرتبة الأولى بين الأسواق العملاء للشركة على المستوى الإقليمي مشاركة مع مصر. وقال هينريك إن أسواق المنطقة لا تزال تحمل الكثير من فرص النمو في الوقت الذي تباطأت فيه نسب النمو في كل من أوروبا و الولايات المتحدة و التي اقتربت أسواقها من حالة التشبع وضرب مثالا بأحدى دول المنطقة التي قفز فيها عدد المشتركين في خدمة الهاتف النقال من 150 ألف مشترك إلى عشرة أضعاف هذا الرقم في عام واحد ليصل عدد المشركين إلى 1.5 ملايين مشترك إلا أنه رفض الإفصاح عن اسم هذه الدولة وقال إن خدمات الهاتف النقال والمكالمات المدفوعة مقدما هي التي تقود هذه الحركة من النمو مشيرا إلى بعض الإحصاءات التي تؤكد سواد هذا النوع من الاشتراكات في العالم والتي أوضحت أن نسبة 80% من عملاء مقدمي خدمات الاتصالات الجدد في العالم تأتي من فئة اشتراكات المكالمات المدفوعة مقدما. وأشاد نائب رئيس الكاتيل لقطاع تطبيقات الشبكات بمدى حرص السوق الإماراتية على اقتناء أحدث التقنيات العالمية في شتى المجالات خاصة في مجال الاتصال والربط الشبكي وقال إن هذا الحرص هو الذي يدفع نمو السوق بشكل كبير وهو أمر يساعد على رفع قدرات البنية التحتية ويدلل على مدى الوعي بأهمية قطاع الاتصالات الذي بات يشكل عنصرا مهما من عناصر الاقتصاد الحديث. وحول العائدات العالمية لقطاع التطبيقات الشبكية لشركة الكاتيل قال جون هينريك إن حجم العائدات للعام 2000 قد قارب المليار دولار و من ناحية أخرى أشار إلى موقع الكاتيل من المنافسة في منطقة الخليج و الشرق الأوسط وأفريقيا حيث أوضح أن شركة الكاتيل تحتل المرتبة الاولى بين منافسيها في المنطقة بحصة سوقية تتراوح ما بين 25% إلى 30% من إجمالي حجم السوق وقال إن نمو أعمال الشركة في المنطقة في نمو مستمر بنمط متواز مع نمو السوق و متطلباتها. من ناحية أخرى أوضح أيمن أرشيد مدير التسويق الإقليمي لشركة الكاتيل العالمية أن الهدف الرئيسي من عقد الندوة هو التعريف بأحدث التقنيات العالمية في مجال شبكات الاتصال والمعروفة باسم الجيل الجديد أو شبكات الاتصال الذكية حيث تتناول جلسات الندوة كافة الجوانب المتعلقة بهذه التقنيات وتأثيراتها المتوقعة على الأسواق والمستخدمين في الوقت الذي بدأت فيه كبرى الشركات العالمية المتخصصة في رسم الاستراتيجيات التمهيدية قبيل انطلاق الجيل الجديد من الشبكات. وأضاف أيمن أرشيد بأن الندوة ستضم عددا من ورش العمل من أجل إتاحة المجال أمام الحضور للمشاركة في النقاش وتبادل وجهات النظر والاستفسار عن كل ما يتعلق بالأنظمة الجديدة من أجل تحقيق أقصى استفادة ممكنة للشركات المشاركة بالندوة في مجال رفع كفاءتها. وقدرتها خاصة في مجال خدمة الهاتف النقال المتجول (أي الخدمة خارج نطاق الدولة) والتجارة الإلكترونية والتأمين الشبكي مشيرا إلى جاهزية الكاتيل لتقديم المساعدة الكاملة لمزودي خدمة الهاتف النقال الحاليين و أيضا الجدد على التحول التالي من الجيل الجديد للشبكات و تطبيقاتها المتطورة لما تتمتع به الكاتيل من خبرة في هذا المجال. وأوضح مدير التسويق الإقليمي لالكاتيل أن هذه الندوة هي الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط ويجرى عقدها بدبي بالتزامن مع عقدها في بعض مناطق القارة الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية مشيرا إلى أن الشركة قررت إقامة هذا الملتقى بصفة دورية في دبي في الوقت الذي قررت فيه الشركة عقد ندوة مماثلة في القاهرة في السادس عشر من الشهر الحالي. وقد حضر افتتاح الندو ة التي تختم أعمالها اليوم د. دعاء أحمد فارس مدير عام أكاديمية اتصالات ورأفت نخلة مدير تطوير الأعمال بالأكاديمية ومن شركة الكاتيل الفرنسية العالمية فيليب كيلي مدير إدارة الأعمال بقطاع الشبكات الذكية بالشركة وبرنارد فيلان مدير إدارة التسويق وتطوير الأعمال بالشركة الفرنسية. يذكر أن هذا التعاون بين أكاديمية اتصالات و كبرى الشركات العالمية المتخصصة يأتي في إطار منظومة من التفاعل المشترك في الوقت الذي تستعد فيه الأكاديمية لإطلاق عدد من المؤتمرات الرائدة في مجال الاقتصاد الرقمي و الأقمار الصناعية بالتوازي مع عدد آخر من البرامج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات