EMTC

ارتفاع سلة أوبك وتراجع الأسعار بلندن ونيويورك

ذكرت وكالة انباء أوبك أمس نقلا عن امانة منظمة اوبك ان سعر سلة خامات نفط اوبك السبعة ارتفع بشدة أمس الأول ليصل الى 90 .26 دولاراً للبرميل مقارنة مع 37 .26 دولاراً يوم الثلاثاء. من جانبه تراجع سعر خام برنت مزيج القياس العالمي في التعاملات الآجلة لبورصة البترول الدولية وسط تعاملات هادئة لكنه ظل قرب اعلى مستوى له في تسعة اسابيع. وسجل سعر برنت في عقود شهر مارس 79 .29 دولاراً للبرميل بانخفاض 12 سنتا عن سعره امس الأول. وارتفع السعر الى 95 .29 دولاراً للبرميل في وقت متأخر من مساء امس الأول وهو مستوى لم يبلغه منذ الخامس من ديسمبر الماضي لكنه لم يتمكن من تجاوز مستوى 30 دولارا. وقال متعاملون ان تراجع برنت الطفيف أمس كان متوقعا بعد ان سعى بعض المتعاملين الى البيع لجني الارباح عقب مكاسب امس الأول. وواصل سعر السولار في عقود فبراير الارتفاع مسجلا 75 .238 دولاراً للطن بزيادة اربعة دولارات. وقال متعاملون ان العقود الآجلة للبنزين في التعاملات الالكترونية لبورصة نيويورك التجارية (نايمكس) تراجعت صباح أمس بعد ارتفاعها الى اعلى مستويات منذ اكثر من شهرين بسبب هبوط حاد في مخزونات الولايات المتحدة من البنزين. وحافظت اسعار النفط الخام لشهر مارس في التعاملات الالكترونية لنايمكس على اتجاهها الصعودي بعد الارتفاع الذي سجلته في نيويورك مدعومة بصعود البنزين. وبلغ سعر عقود البنزين لشهر مارس 00 .92 سنتا للجالون منخفضا 25 .0 سنت من اقفاله في نيويورك على 92.25 سنتاً بزيادة 55 .3 سنتات. وارتفعت اسعار عقود النفط الخام لشهر مارس الى 34 .31 دولاراً للبرميل مرتفعة سبعة سنتات عن اقفال الاربعاء في نايمكس. وكانت العقود الآجلة للبنزين ارتفعت يوم الاربعاء بعد نشر بيانات معهد البترول الامريكي التي اظهرت ان مخزونات الولايات المتحدة من البنزين هبطت بشدة مع انتعاش الطلب وتراجع استهلاك المصافي. وأوضح المعهد ان مخزونات البنزين هبطت 16 .3 ملايين برميل الى 6 .203 ملايين برميل. كان تجار قالوا أمس ان رفع منتجي النفط في الشرق الاوسط اسعارهم في الآونة الاخيرة سيضر على الارجح بهوامش ارباح المصافي الاسيوية مع الانخفاض الموسمي في الطلب على المنتجات النفطية. واعلنت كل من السعودية وعمان وقطر وابوظبي وهم من كبار المصدرين لآسيا التي تعتمد على النفط المستورد هذا الاسبوع رفع اسعار البيع الرسمية. وقال احد التجار (اغلب الارتفاعات معقولة ولن تضر الطلب بدرجة كبيرة لكن الاسعار السعودية التي ارتفعت بدرجة كبيرة ستؤثر على هوامش ربح المصافي). وعادة ما تقاس تحركات اسعار البيع الرسمية على اساس سعر خام دبي القياسي. وارتفعت فروق اسعار خامات عمان وابوظبي وقطر مقابل خام دبي الى ما بين خمسة سنتات و24 سنتا للبرميل في يناير باثر رجعي. اما السعودية فرفعت اسعارها. التي تقاس على اساس معادلة لاسعار عمان ودبي. لشهر مارس 70 سنتا لتصل الزيادة عن سعر فبراير الى 10 .1 دولار للبرميل. واعلنت ايران زيادة المعادلة السعرية للخام الخفيف في شهر مارس 70 سنتا للبرميل عن سعر فبراير. ولم تعلن الكويت بعد اسعارها. وقال التجار ان اسعار السوق الفورية الاسيوية للخامات الثقيلة عالية الكبريت ستتعرض ايضا لضغوط عندما يبدأ تداول عقود ابريل الآجلة الاسبوع المقبل. وأضافوا ان المصافي الاسيوية ستعيد النظر في حجم احتياجاتها. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات