تحضيرات استثنائية في وسائل الاعلام لتغطية فعاليات مهرجان دبي للتسوق

تستعد وسائل الاعلام المحلية لتغطية فعاليات ونشاطات مهرجان دبي للتسوق 2001 كل بطريقتها الخاصة, الا ان القاسم المشترك بينها هو (حالة الطوارىء التي تعيشها المؤسسات) خلال فترة مهرجان دبي للتسوق والتي بدأت ، فعلا منذ بداية العام الجاري, لتصل الى ذروتها مع انطلاق فعاليات المهرجان اعتباراً من الأول من مارس المقبل وحتى 31 منه. أكد سامي الريامي, رئيس قسم الاقتصاد في صحيفة (البيان) ان الصحيفة ستواكب الحدث الكبير بتغطيات مميزة لمختلف الفعاليات وستكون هناك صفحات متخصصة بالمهرجان ضمن العدد اليومي للصحيفة. وقال الريامي: (سيتم تخصيص فريق عمل متكامل يزيد عدده على15 شخصاً, بين محرر ومصور ومنفذ ومخرج فني وسكرتير خاص لصفحات مهرجان دبي للتسوق). ووعد الريامي بمفاجآة تحضرها (البيان) للقراء, تضاف الى التغطية الشاملة التي ستحظى بها فعاليات مهرجان دبي للتسوق, فهدف الصحيفة تغطية المهرجان بأجمل صورة. من جهته قال رائد برقاوي مسئول القسم الاقتصادي في صحيفة (الخليج) ان استعداداتنا كبيرة جداً, وسنخصص مساحات واسعة داخل صفحات الجريدة لتغطية فعاليات مهرجان دبي للتسوق بما يتلاءم مع أهمية الحدث المتزايدة, بالتالي فان الاهتمام بمهرجان دبي للتسوق من قبل وسائل الاعلام يأخذ بعداً مواكباً في الانشطة والقيمة المضافة التي تولدها الانشطة في الاقتصاد الوطني). اضاف برقاوي: عملت صحيفة (الخليج) في السنوات الماضية على مواكبة حدث مهرجان دبي للتسوق وافردت له المساحات الواسعة في مختلف مطبوعاتها. وهذا العام سيكون العمل أكبر من العام الماضي, وأكثر تخصصا من أجل مواكبة كل جديد في المهرجان). وأكد برقاوي انه تم تجديد الفريق ليضم اضافة الى الكوادر القديمة ذات الخبرة في تغطية فعاليات مهرجان دبي للتسوق كوادر جديدة من اجل تعزيز التنوع في العمل. وتستعد صحيفة (الاتحاد) لتغطية مميزة لفعاليات مهرجان دبي للتسوق 2001. واشار سعيد البادي, مدير مكتب الصحيفة في دبي الى ان التغطية المتميزة ستتوزع يومياً على الصفحات الاقتصادية وصفحات الملحق (دنيا). وان توزيع تغطية الفعاليات سيتم تبعا لتخصص الصفحات: منوعات, فن, الوان, اضافة الى الحوارات الخاصة التي سيجريها فريق العمل مع مختلف الشخصيات الزائرة. واعلن البادي ان فريق العمل الذي سيتخصص في تغطية مهرجان دبي للتسوق سيكون حوالي 20 شخصاً بين مصور ومحرر من مختلف الاقسام. وكشف عن مفاجأة تحضرها صحيفة (الاتحاد) لقرائها. من جهته قال ابوبكر الامين, مسئول قسم الاقتصاد في الامارات الشمالية في صحيفة (أخبار الخليج), رئيس فريق تغطية مهرجان دبي للتسوق: (انها السنة الأولى التي تشارك بها صحيفة (أخبار الخليج) في تغطية أحداث مهرجان دبي للتسوق نظرا لحداثة صدورها). واشار الامين الى ان الصحيفة ستخصص اربع صفحات ملونة ستكون داخل الملحق الاقتصادي اليومي لتغطية جميع أحداث مهرجان دبي للتسوق. اما الفريق الذي سيتولى تغطية الفعاليات فهو منوع ويضم ثمانية محررين من مختلف الاقسام: الرياضة, الاقتصاد, المحليات, المنوعات, الثقافة لتكون تغطية الحدث متخصصة, اضافة الى فريق التصوير الذي سينتشر في مختلف مواقع نشاطات المهرجان. وكشف الأمين ان الصحيفة ستضع ترويسات فنية خاصة لصفحات مهرجان دبي للتسوق وستخضع لاخراج فني خاص. ولفت الى ان الصحيفة بدأت بجمع المواد الارشيفية والصور التي يمكن ان تدعم العمل. وتستعد وكالة انباء الامارات (وام) لتغطية فعاليات مهرجان دبي للتسوق المختلفة من خلال فريق عملها ومندوبيها الذين يتوزعون على دوائر الدولة ومؤسساتها. وقال سلام سلام من الوكالة ان جميع الفريق العامل يستعد لتغطية مهرجان دبي للتسوق ابتداء من يوم الافتتاح في الأول من مارس المقبل, وان الوكالة سترافق مختلف الانشطة بالكلمة والصورة لتساهم في نقل كل ما تقوم به مدينة دبي من فعاليات تؤكد مكانتها الاقتصادية المهمة. وكشف خالد بدر, مدير البرامج في اذاعة دبي عن تغطيات من مواقع احداث مهرجان دبي للتسوق 2001 ستقوم بها الاذاعة, من خلال ثلاثة برامج تبث على الهواء مباشرة تضم العديد من التغطيات المباشرة. ولفت بدر الى ان الاذاعة ستقدم اثناء التغطيات المباشرة المعلومات الوافية عن المهرجان من خلال البرامج الجماهيرية مثل صباح الخير) و(مساء الخير). واشار الى ان فريق العمل سيضم سبعة اشخاص بين مذيع ومعد ومنسق ومخرج ومن خلاله ستحاول الاذاعة ان تغطي العدد الاكبر من فعاليات المهرجان. وشبه اديب عبدالكريم, مراقب في اذاعة امارات اف ام تغطية الاذاعة خلال مهرجان دبي للتسوق بـ(الميكروفون) المتنقل في شوارع دبي حيث ستشارك الاذاعة بشكل فعلي في المهرجان .وقال: ان الاذاعة ستنقل يوميا من مختلف مواقع احداث المهرجان بمعدل ثلاث ساعات, وستكون هناك سيارة نقل خاصة لتقديم البرامج من مواقع الفعاليات. اما فريق العمل فأشار الى انه سيضم حوالي ستة اشخاص متنقلين بين مذيع ومعد ومخرج. في اذاعة دبي اف ام اكد محمد بن بليلة, مشرف الاذاعة ان التجهيز بدأ اعتبارا من شهر يناير الماضي حيث تم وضع البرنامج المنظم الذي يسمح بتغطية معظم فعاليات مهرجان دبي للتسوق, على ان تكتمل التجهيزات في 20 فبراير الحالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات