12% نسبة التوطين في (كانو) بالامارات

اعلنت مجموعة كانو التجارية الخليجية أمس عن برنامجها للتوطين بدولة الامارات لعام 2001. كما اعلنت المجموعة عن حركة ترقيات واسعة شملت عدداً من المواطنين لدعم برنامج التوطين. وقالت المجموعة في مؤتمر صحفي أمس ان نسبة التوطين الحالية بها تتجاوز 12% وان خطة المجموعة للعام الجاري تتضمن تحقيق زيادة قدرها 150% في نسبة التوطين العاملة بها التي يقدر عددها بنحو 550 شخصاً. شملت الترقيات أميل مرشد المدير العام المساعد في الامارات وعمان وانصاري رياض مدير الموارد البشرية وأمل عبدالعزيز الرئيس المدير الاداري في دبي والامارات الشمالية ومها كانو مدير عام الشئون الادارية. هذا وأكد مشعل كانو نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة في الامارات وعمان ان التوطين قضية هامة ويجب ان تحتل أولوية خاصة مشيراً الى استعداد المواطنين للتدريب والعمل. كما ان القطاع الخاص عليه دور رئيسي في تأهيل المواطنين ومنحهم الوظائف حتى لاتقتصر عملية التوطين على الحكومة وحدها. وقال ان مجموعة كانو حققت نسبة 40% توطين في السعودية نظراً لوجود ضغوط حكومية هناك ومؤسسات تتابع عملية التوطين بينما تصل النسبة الى 65% في البحرين وكذلك الحال في عمان. وأكد ان المجموعة تتعاون مع لجنة تنمية الموارد البشرية التي تم انشاؤها حديثاً في الدولة وسوف يتم الاعلان قريباً عن فعالية مشتركة بهذا الخصوص. وقال كانو ان عملية التوطين في القطاع الخاص يجب ان يتأكد الجميع انها لاتعني استبدال العمالة الوافدة بالمواطنين وانما سيعمل الجميع جنباً الى جنب لدعم خطط المجموعة أو المؤسسة. وان القطاع الخاص يسعى دائماً الى التوسع وخلق مجالات جديدة. كما ان المواطنين في حاجة الى برامج تدريبية وتأهيل لفترات طويلة. واضاف مشعل حمد كانو نائب رئيس مجموعة كانو بالامارات وعمان قائلا: لقد اصبح برنامج التوطين في مجموعة كانو نموذجا يحتذى به في المنطقة ومرة اخرى نفخر بان برنامج التوطين لعام 2001 سوف يضع معايير جديدة لكافة قطاعات الاعمال. واضاف قائلاً: لقد خططنا هذا العام لزيادة عدد العاملين لدينا من مواطني الامارات بنسبة 150% وسوف نستمر في توفير كافة احتياجاتهم لضمان بيئة عمل متميزة تضمن رضاءهم في الوظيفة باسهامهم الايجابي في نمو اقتصاد الامارات وكذلك نجاح اعمال المجموعة. ومن جانبه قال محمد منصوري مدير عام مجموعة كانو بالامارات وعمان: (سوف يوفر برنامج التوطين هذا العام فرصاً ممتازة مثل تخطيط الوظيفة وتدريب في عدد من الدول الاجنبية كذلك تمويل المصروفات الدراسية بالكامل لمن يرغبون في الحصول على درجة علمية اعلى وخاصة درجة الماجستير). وعلق مشعل حمد كانو قائلا: (لقد كانت مجموعة كانو وافرة الحظ حيث اجتذبت عدداً من خيرة الموظفين ممن ساهموا بشكل كبير في تفعيل كافة عمليات المجموعة) ـ ثم قام بتقديم الموظفين الذين تم ترقيتهم مؤخرا إلى مناصب رفيعة في المجموعة وكلهم ممن ساهموا في نجاح برنامج التوطين بالمجموعة. والجدير بالذكر ان برامج التوطين بدأت في مجموعة كانو منذ مطلع السبعينات وقد طرحت عدداً من البرامج الناجحة في الماضي تضمنت العديد من المبادرات في مجالات التدريب والتعليم وتخطيط الوظيفة وكان لها اثر كبير في مساهمة مواطني الامارات في سعي مجموعة كانو الدؤوب من اجل تحقيق اعلى معدلات الجودة والامتياز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات