مصر ولبنان يسعيان لتذليل المعوقات التجارية ، (القوائم السلبية) تعرقل التعاون بين الدول العربية

تجري مصر ولبنان اتصالات مكثفة من اجل تذليل أي عقبات تعترض تنمية التجارة وزيادة الاستثمارات المشتركة فى اطار توجيهات القيادة السياسية فى البلدين والزيارة الناجحة التى قام بها رئيس وزراء لبنان رفيق الحريري الى مصر فى نوفمبر الماضى من أجل تحقيق مزيد من التعاون والتكامل الاقتصادى بين البلدين. ويستهل السفير اللبناني الجديد سامي قرنفل مهام عمله فى القاهرة بلقاء مساء اليوم مع اعضاء جمعية الصداقة المصرية اللبنانية لرجال الاعمال برئاسة بدران كامل فى جلسة تعارف يعرض خلالها تصورات الحكومة اللبنانية بشأن دفع عجلة التعاون المشترك وسبل تفعيل الاتفاقية الاقتصادية المشتركة بين البلدين والتى وقعت فى يناير 1998 ومازالت تسير بخطى بطيئة. وقال بدران كامل رئيس الجمعية ان الاتفاقية تحتاج الى تفعيل كبير والقضاء على بعض المعوقات الاجرائية والروتينية لدى الاجهزة الحكومية فى البلدين, داعيا الى سرعة الغاء مايسمى بالقوائم السلبية فى التجارة بين البلدين والتى اثرت سلبا على تنمية التجارة بين مصر ولبنان بصفة خاصة وبين الدول العربية بصفة عامة. وأوضح بدران كامل ان التعاون الاقتصادى بين مصر ولبنان شهد تطورات واسعة فى السنوات الاخيرة حيث تنامت الاستثمارات اللبنانية المباشرة بشكل كبير وتم تأسيس اكثر من ثمانية مصانع لمستثمرين لبنانيين فى مصر. وأضاف انه تجرى حاليا اتصالات بين جمعية رجال الاعمال المصريين برئاسة سعيد الطويل وجمعية الصداقة المصرية اللبنانية لرجال الاعمال لبحث الاجراءات التأسيسية لانشاء اول بنك مصرى لبنانى مشترك. وقال ان هناك حماسا واسعا من رجال الاعمال فى البلدين للمضى قدما فى تأسيس البنك المشترك من أجل تنمية التجارة والاستثمار المشترك, متوقعا ان يكون رأسماله 100 مليون جنيه تتضاعف مرتين خلال ثلاثة شهور. ــ أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات