دول عربية تنضم إلى حظر استيراد لحوم البقر ، ألمانيا تعدم ألف رأس للاشتباه بمرضها

لا تزال ازمة (جنون البقر) تتفاقم يوماً بعد يوم, حيث اعلن عدد من الدول الخليجية والعربية والاوروبية حظر استيراد لحوم الابقار في الدول التي تعاني قطعانها من هذا المرض الخطير. واعلنت وزارة الصحه العامة في قطر امس أنه تقرر حظر دخول لحوم البقر الوارده من جميع دول الاتحاد الاوروبي. وقال الدكتور احمد كمال ناجى مدير ادارة الصحة الوقائية بالوكالة أن قرار الحظر قد اتخذ بسبب امراض جنون البقر المنتشر فى دول متفرقة من اوروبا وجاء القرار بناء على توصيات الجهات المختصة فى وزارة الصحة العامة. واضاف أنه لا توجد اى اصابات فى قطر وانما اتخذ القرار لحماية المجتمع من مرض جنون البقر. اوقف الاردن من جهته استيراد الابقار الحية ولحومها ومساحيق اللحم والعظم وجيلاتين الدهون ومركزات الاعلاف من الدول التي ظهرت فيها اصابات بمرض جنون البقر. ونقلت وكالة الانباء الاردنية بترا عن مدير ادارة الثروة الحيوانية فى وزارة الزراعة الدكتور اسعد ابو الراغب قوله ان الوزارة وبالتعاون مع وزارة الصحة والجهات ذات العلاقة وضعت اجراءات مشددة للحيلولة دون دخول هذا المرض الى الاردن. واوضح ابو الراغب ان هذه الاجراءات التى اتخذت اعتبارا من يوم امس الأول وسوف ستتواصل ما دامت الاصابات تظهر فى مختلف دول العالم. وذكر ان الاردن بحكم عضويته فى مكتب الاوبئة الدولي يتلقى المعلومات اولا بأول عن انتشار هذا المرض والاجراءات التي تقوم بها الدول الاخرى لتشخيص الاصابات وتقييم الوضع فيها. وقال ان بلاده يعتمد عدة امور قبل استيراد الابقار الحية واللحوم منها تقارير ونشرات مكتب الاوبئة الدولي وتقارير منظمة الاغذية والزراعة الدولية الفاو ومنظمة الصحة العالمية اضافة الى التقارير التي تصدر عن الدول نفسها والمراجع العلمية العالمية المعتمدة. وقررت كندا منع استيراد لحوم البقر بشكل مؤقت من البرازيل, مؤكدة ان القرار ليست له علاقة بتزاعهما التجاري على اعانات مالية لصناعة الملاحة الجوية, وانما كتحرك وقائي, بعد توافر معلومات حول ظهور محتمل لمرض جنون البقر في بعض دول امريكا الجنوبية. وقال مسئول حكومي كندي امس الاول ان بلاده طلبت من البرازيل تأكيد خلوها من المرض المذكور الا انها لم تتعاون ورفضت الرد على الطلب, مشيراً إلى ان كندا خالية من هذا المرض حاليا, والحالة الوحيدة التي شخصت فيها وجدت في بقرة كانت قد استوردت من بريطانيا عام 1987. وتستورد كندا من البرازيل ما قيمته 10 ملايين دولار على شكل مواد مستخلصة من لحوم البقر تدخل في الصناعات الغذائية والطبية, ولم يسبق لها ان استوردت لحم بقر طازج او مجمد او ماشية من البرازيل ووفقاً للقرار الكندي فإن اي مادة يدخل فيها لحم بقر برازيلي ستسحب من وقوف المخازن. ويأتي القرار في وقت تشهد فيه علاقات البلدين توتراً شديداً لتنافسها على عقد تصنيع طائرات متوسطة المدى لشركة امريكية, حيث اعلنت كندا بانها تخطط لمساعدة شركة (بومباردير المحدودة) للفوز بالعقد, وقد اغضب هذا التحرك البرازيل التي اتهمت كندا بانتهاك قواعد منظمة التجارية العالمية. وجدت المصادر الرسمية تأكيدها امس ان الحكومة الكندية لن تقف مكتوفة اليدين حيال حصول شركة (امبراير) البرازيلية لصناعة الملاحة الجوية المدعومة من الحكومة البرازيلية, على عقود كبيرة على حساب شركة (يومباردييه) الكندية, كما جددت اتهامها للبرازيل بتجميد طلب قدمته كندا لمنظمة التجارة العالمية للتدقيق في برنامج الدعم البرازيلي لشئون التصدير. وتقدر قيمة العقد موضوع النزاع ملياري دولار, ويتعلق بصنع 75 طائرة نفاثة لشركة (اير سكونسن) الاميكية مع عقد خيار لشراء 75 نفاثة اخرى. في هذا الوقت اكدت المكسيك حظرا مؤقتا على استيراد منتجات اللحم البقري البرازيلية لتنضم رسميا بذلك إلى كندا والولايات المتحدة في هذا الاجراء الذي يستهدف منع انتقال مرض جنون البقر اليها. وجاء هذا الاعلان بعد نحو 24 ساعة من تصريح مسئول في قطاع الزراعة بان المكسيك تجري محادثات مع شركائها في اتفاقية التجارة الحرة الامريكية (نافتا) لفرض حظر على كل منتجات اللحم البقري الواردة من البرازيل. وقالت وزارة الزراعة المكسيكية ان (المكسيك اتخذت هذا القرار لاغلاق حدودها امام منتجات اللحم البقري البرازيلية كاجراء مؤقت ووقائي لحماية الصحة العامة وماشيتها). وقال خوان جارزا راموس مدير ادارة صحة الحيوان في المكسيك ان بلاده ستفرض هذا الحظر بسبب الخوف من ان تكون منتجات معينة من اللحم البقري البرازيلية قد اتصلت بلحم بقري من اوروبا حيث يتفشى مرض جنون البقر. ومات نحو 90 شخصا في بريطانيا وفرنسا وايرلندا بسبب نظير مرض جنون البقر عند البشر . وظهر هذا المرض في بريطانيا لاول مرة في الثمانينات. من جهة اخرى اعلنت شرطة مدينة ميرسيبورج الالمانية الشرقية انها تخلصت اليوم من الف بقرة في احدى مزارع المدينة بعد ان اكتشفت فيها يوم الخميس الماضي حالة مصابة بمرض جنون البقر القاتل بي اس ي. وقال متحدث باسم ان السلطات المختصة احتفظت بثلاث ابقار حية سترسلها الى مختبرات معهد ابحاث الطب البيطري في مدينة توبينغين الجنوبية لاخضاعها للفحوصات الطبية اللازمة. ويعتبر قطيع الابقار الذي اعدم في منشأة خاصة في ميرسيبورغ من اكبر القطعان التي تم التخلص منها في المانيا منذ اكتشاف حالات اصابة بمرض جنون البقر في منتصف نوفمبر الماضي. وبناء على مقترحات مفوضية الاتحاد الاوروبي تعتزم المانيا التخلص من حوالي 400 الف بقرة في خطوة تهدف الى حماية المستهلكين من التعرض للاصابة بجرثومة جنون البقر والتخلص من فائض لحوم الابقار التي تشغل حيزا كبيرا من مخازن اللحوم والمحافظة على استقرار اسعار اللحوم. واقترح عدد من السياسيين الالمان خاصة الذين ينتمون الى الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض ارسال لحوم الابقار السليمة التي تم التخلص منها الى الدول الفقيرة بصورة مجانية بدلا من حرقها وتحويلها الى رماد . الا ان وزيرة الامن الغذائي وحماية المستهلكين ريناتي كوناست التي تنتمي الى حزب الخضر رفضت هذه الفكرة مبينة ان حماية المستهلك من اي خطر يتصدر اولويات اهتمامها في مكافحة جنون البقر. وتقدر كل من وزارة الصحة ووزارة الزراعة خسائر المزارعين الناجمة عن وباء جنون البقر بحوالي ملياري مارك علما بان صندوق الاتحاد الاوروبي سيعوض مزارعي الاتحاد الاوروبي ما قيمته اربعة ماركات عن كل كيلو جرام من لحوم الابقار التي يتم التخلص منها اي ما يساوي نحو الف مارك مقابل كل بقرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات