محمد على بن زايد بعد افتتاح مصنع جديد بدبي: قانون تمويل وتنمية الصادرات في الربع الأول من العام المقبل

كشف محمد علي بن زايد وكيل وزارة المالية والصناعة المساعد لشئون الصناعة أن القانون الخاص بانشاء جهاز تمويل وتنمية الصادرات من المتوقع صدوره في الربع الأول من العام المقبل حيث تبذل حاليا جهود مكثفة لاعداد مشروع القانون وعرضه على الجهات المختصة لاصداره وفقا للخطوات التشريعية المعروفة. وقال ان الخطوات التي تبذلها الوزارة لانشاء هيئة مستقلة للمواصفات والمقاييس قد وصلت الي مراحلها الاخيرة حيث تم الانتهاء من اعداد مشروع القانون ومراجعته في اللجان المختصة بوزارة العدل وهو معروض حاليا على لجنة التشريعات بمجلس الوزراء. وتوقع محمد على بن زايد ان يصدر القانون بشكل نهائي قبل نهاية العام الجاري. واضاف في تصريحات خاصة عقب افتتاح مصنع فريش سليكشن بمنطقة القوز الصناعية بدبي مساء امس الأول الاحد ان الجودة هي الهدف النهائى وانه بدون المقاييس والمواصفات الوطنية لايمكن لمنتجاتنا ان تدخل الاسواق العالمية خاصة بعد انتهاء الفترة الانتقالية لتطبيق اتفاقيات تحرير التجارة العالمية (الجات). 1013 مواصفة وذكر وكيل المالية والصناعة ان قاون المواصفات والمقاييس بات ضرورة حتمية في ظل المتطلبات العالمية. واشار الى ان هناك حاليا 1013 مواصفة معتمدة بالدولة تشمل جميع القطاعات وان الوزارة لديها خطة لاعتماد عدد لا يقل عن 500 مواصفة سنويا في كافة المجالات. وان هذا يأتي من ابحاث الدولة باهمية حماية المستهلك والحفاظ على سلامة الفرد والمجتمع من جهة ودعم السلع الوطنية ودعم موقفها التنافسي في الاسواق العالمية من جهة اخرى. وحول ما اثير عالميا من وجود عيوب في اطارات السيارات ومدى تأثر السوق المحلي بهذا الامر قال وكيل المالية والصناعة المساعد انه تم اجراء مسح شامل لاسواقنا المحلية واستطيع التأكيد على ان هذه العيوب غير موجودة عندنا حاليا. وقد كشف المسح عن وجود بعض الاطارات المعيبة في بعض سيارات فورد المستوردة من الخارج ولكن هذه البضاعة لم تصل الى اسواق لانه تم اكتشافها عند الوكيل قبل بيعها للجمهور وتم ردها مرة اخرى واتخاذ الاجراءات اللازمة وهي حالات بسيطة جداً. وأكد محمد على بن زايد على اهتمام وزارة المالية والصناعة بمتابعة النمو المطرد في القطاع الصناعي وخلق الفرص الاستثمارية وتوجيه المستثمرين اليها. وقال ان جهاز تمويل وتنمية الصادرات سيؤدي دوراً مهما في دعم المنتج الوطني محليا وعالميا خاصة في اجواء المنافسة التي تتزايد يوما بعد يوم. من ناحية اخرى قالت فاطمة الانصاري مدير عام مصنع فريس سليكشن لصناعة الحلوى الذي تم افتتاحه مساء امس الأول الاحد ان المصنع تكلف نحو 3 ملايين درهم تشمل انشاء المصنع وصالة عرض في (المزايا سنتر) وكشفت عن خطة لانشاء عدد آخر من صالات العرض مشيرة إلى ان هذا المصنع هو الأول من نوعه بالدولة لتقديم منتجات خليجية وليست غربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات