تفاقم أزمة جنون البقر في أوروبا ، المعارضة الألمانية تهاجم الحكومة وبريطانيا تتخذ اجراءات مشددة

صرح وزير الزراعة والمصايد والاغذية البريطانية نيك براون بأن الحكومة البريطانية ستعمل بأية نصيحة توجهها السلطات المختصة بسلامة الأغذية لمكافحة مرض جنون البقر. ونقل تلفزيون الـ (بي.بي.سي) البريطانى الليلة قبل الماضية عن الوزير البريطانى قوله انه اذا أوصت هذه السلطات الحكومة بحظر أى منتجات تشكل خطرا على صحة المواطنين, فانه سيكون هناك التزام بهذه التوصية. جاء ذلك فى معرض تعليق وزير الزراعة البريطانى على مطالبة المزارعين البريطانيين بوضع مجموعة من المعايير المشتركة فى أنحاء اوروبا لمكافحة مرض جنون البقر, خاصة بعد تزايد حالات الاصابة بهذا المرض بين البقر فى القارة الأوروبية. وأشار التلفزيون البريطانى الى أن الأمر يرجع الآن الى وزراء زراعة دول الاتحادالأوروبى لتحديد ما اذا كان يتعين وضع معايير مشتركة فى أنحاء القارة لمكافحة ذلك المرض. وذكر مراسل التلفزيون البريطانى أن حالة من انعدام الثقة انتشرت الآن فى كثير من الدول الأوروبية بشأن لحوم البقر الفرنسية, مشيرا الى أن ايطاليا ــ التى فرضت حظرا على منتجات لحوم البقر الفرنسية ــ قامت بحجز سيارات الشحن التى تحمل هذه المنتجات على الحدود الايطالية الفرنسية من أجل اجراء فحوص دقيقة عليها. وهاجمت المعارضة الالمانية الحكومة وطالبت باستقالة وزيرى الزراعة والصحة بعد الانباء التي اشارت الى امتداد مرض جنون البقر في اوروبا الى المانيا. واتهمت المعارضة ورجل الشارع الالماني الحكومة والسلطات الزراعية بنشر ادعاءات متغطرسة بأن المانيا محصنة ضد مرض جنون البقر بسبب وجود اختبارات وقيود اكثر صرامة مما هو الحال عليه في بقية انحاء اوروبا التي اصاب المرض قطعان الماشية في دول كثيرة منها. واشار القصابون الى هبوط مبيعات اللحم البقري وسط دعوات لاستقالة وزيرى الزراعة والصحة بعد الانباء التي تحدثت عن اصابة بقرتين على الاقل وربما عشرات اخرى في قطيع الابقار المؤلف من 15 مليون رأس بمرض جنون البقر في المانيا. في الوقت نفسه قال ديفيد بيرن مفوض الاتحاد الاوروبي للشئون الصحية ان امتداد مرض جنون البقر الى المانيا يثبت ان هذا المرض لا يعرف حدودا وطنية. وقال بيرن في حديث للتلفزيون الألماني في ساعة متأخرة الليلة قبل الماضية انه من الخطأ الاعتقاد بان الاختبارات والقيود الالمانية تكفي للوقاية من مرض جنون البقر. ودعا ايضا الى الشفافية لاستعادة ثقة المستهلكين . وقال ان (جنون البقر لا يعرف حدودا وطنية) المانيا تقول منذ فترة طويلة انه لا يمكن ان يكون هناك حالات مرض جنون البقر . هذا خطأ ولم افاجأ.. نحتاج الى الشفافية. من المهم ان يعرف المستهلك انه يحصل على كل المعلومات المتاحة ولن يغرر به). وقالت اندريا فيشر وزيرة الصحة الالمانية في ردها على بيرن ان المانيا كانت مخطئة بالفعل في الانحاء باللائمة على بريطانيا والاتحاد الاوروبي في انتشار مرض جنون البقر. وقالت ان من يستحق اللوم هم جماعات الضغط الزراعية بسبب حججها المضللة التي قللت من حجم الكارثة. وقالت فيشر (ان ننحي باللائمة في مرض جنون البقر على بريطانيا فاننا نضلل انفسنا وهذا اكبر اخطائنا, كان علينا ان ندفع بقوة (ضد جماعات الضغط) طوال الوقت. لقد مللت من سماع ..ليس لدينا جنون بقر في المانيا). وفي بريطانيا حيث بدأت ازمة مرض جنون البقر الاوروبي في الثمانينيات تعرض وزراء لضغوط متزايدة من اجل حظر استيراد اللحم البقري من فرنسا حيث تزايدت بسرعة عدد حالات الاصابة بالمرض في الاشهر الاخيرة. من جهة اخرى, قال الصليب الاحمر في هونج كونج أمس ان الاشخاص الذين عاشوا في فرنسا لفترات طويلة قد يحظر عليهم التبرع بدمهم في هونج كونج وذلك لتقليل خطر نقل مرض (كرويتسفلت جاكوب) وهو النوع المقابل لجنون البقر عند البشر. وتطبق الجزيرة بالفعل سياسة تستبعد من عاشوا في بريطانيا لمدة تزيد عن ستة شهور بين اعوام 1980 و1996 من التبرع بالدم. وقال مسئول طبي كبير في الصليب الاحمر في هونج كونج لرويترز (نحن نفكر جديا في مد هذه السياسة لتشمل فرنسا وهذا مازال قيد البحث). واضاف انه ليس هناك موعد محدد بشأن اتخاذ قرار في هذا الصدد لأن المناقشات داخل الصليب الاحمر مازالت في مرحلة مبكرة. ويشبه (كرويتسفلت جاكوب) المدمر للمخ في اعراضه مرض جنون البقر في الحيوانات. ولقد أودى مرض (كرويتسفلت جاكوب) بحياة مايزيد على 80 شخصا في بريطانيا وفرنسا. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات