جهود لاشراك الأسواق التقليدية الى جانب المراكز التجارية بحملة شهر العطاء

قال عمر صوان مشرف السحوبات في حملة شهر العطاء 2000 انه وفقا لدراسة اعدتها غرفة تجارة وصناعة دبي حول الحملة تبين ضرورة اشراك الاسواق التقليدية في امارة دبي جنبا الى جنب مع مراكز التسوق التجارية المشاركة في فعاليات الحملة التي تتواصل حتى نهاية شهر ديسمبر المقبل. موضحا ان الدراسة اعتمدت في نتائجها على التجربة السابقة للغرفة في تنظيم حملة شهر العطاء خلال السنتين الماضيتين, واكدت اهمية تنشيط القطاعات الرئيسية في تجارة البيع بالتجزئة والتي تشمل بدورها على بقية القطاعات والمجالات, سواء في اسواق الامارة التقليدية القديمة مثل: سوق الوصل, وسوق الذهب, والأسواق الواقعة في شارع الفهيدي بمنطقة البستكية العتيقة, وفي منطقة الشندغة, بالاضافة الى مراكز التسوق التجارية المشاركة والتي يصل عددها الى 13 مركزا. واشار الى ان تنقل فعالية السحوبات على كوبونات التسوق مابين الاسواق والمراكز الحديثة بصورة يومية وفي مناطق مختلفة من دبي يستهدف دعم حركة المبيعات في تجارة التجزئة الى جانب التنويع والتجديد في اجواء البهجة بالفوز في السحوبات, خصوصا بعد ان يتم مسبقا تجهيز وإعداد الموقع الاعداد اللازم, بحيث تزينه المصابيح الملونة لينقل الحدث عبر قناة دبي الفضائية بصورته مباشرة. وحول فرص الفوز اوضح عمر صوان ان لكل متسوق في واحد من المراكز التجارية المشاركة فرصة للفوز في السحوبات اليومية التي تتوزع على عشرة اشخاص بمقدار خمسة الاف لكل فائز اي انه اجمالي قيمة الجوائز في السحوبات التي تجري بشكل يومي هو 50 الف درهم, بالاضافة الى فرصة الفوز بالجائزة الكبرى خلال السحب النهائي التي تصل قيمتها 1.5 مليون درهم ويتشارك في اقتسامها 12 شخصا, بحيث يفوز الاول بمبلغ نصف مليون درهم, في حين يكون من نصيب الثاني ربع مليون درهم, اما بالنسبة للفائزين المتبقين, فينال خمسة منهم مبلغ 100 الف درهم, والخمسة الآخرون يفوزون بمبلغ 50 الف درهم لكل منهم. وفيما يتعلق بالجوائز المخصصة للفائزين في سحوبات القطاعات الرئيسية صرح صوان انه سيتم خلال كل 13 يوما إجراء سحب بقيمة 300 ألف درهم تتوزع على 30 فائزا اي ان اجمالي قيمة جوائز القطاعات تبلغ 900 الف درهم. واضاف انه بتاريخ 5 ديسمبر المقبل سوف يتم اجراء اول سحب على احد القطاعات الرئيسية في تجارة البيع بالتجزئة والذي يستمر من 22 نوفمبر وحتى 4 ديسمبر, وهو قطاع الاقمشة والملبوسات الجاهزة والاثاث الذي شهد خلال الايام القليلة الماضية من انطلاق حملة شهر العطاء 2000 اقبال من جانب المتسوقين من مختلف الجنسيات. اما بالنسبة لقطاع الالكترونيات والاجهزة الكهربائية والمعدات المنزلية والسيارات فقد تقرر ان تمتد الفترة المتعلقة بهذا القطاع من 5 ولغاية 17 ديسمبر, وتتركز مبيعات قطاع المجوهرات والذهب ومستحضرات التجميل والعطور الهدايا في الفترة من 18 وحتى 30 ديسمبر المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات