الجمعية الامريكية للجودة تعقد اجتماعها في الجامعة الامريكية بدبي

عقدت الجمعية الامريكية للجودة اجتماعها الدوري بمقر الجامعة الامريكية في دبي حول موضوع (التأكيد على الجودة كشرط للنجاح). وذلك بحضور نخبة من المتخصصين في دراسات الجودة وعدد من أساتذة الجامعة الامريكية في دبي مساء الخميس 23 نوفمبر 2000. وأكد الدكتور (مانيو فورا) نائب رئيس الجمعية على أهمية أسلوب مراعاة حاجات المستهلكين, من خلال الاستماع الى مطالبهم والتوجه نحو الوفاء بها (صوت المستهلك) وذلك كمدخل رئيسي لادارة العمل. وعرض عدة نماذج لتطبيق هذا الاسلوب سواء في فروع شركة (AT & T) أم عدد آخر من المنظمات, كما عرض لأهمية تبني طريقة (صوت المستهلك في ادارة الأعمال في دبي, نظرا لدورها المتميز في النشاط الاقتصادي على الصعيد الاقليمي والدولي. جدير بالذكر ان منهج (صوت المستهلك) آخذ في الانتشار في عدد كبير من الشركات والمؤسسات كاستراتيجية لاشباع مطالب المستهلكين من ناحية, وتطوير وتحسين الجودة من ناحية اخرى. كما تحدث في الاجتماع (جاناك ماهيتا) عضو الجمعية الامريكية للجودة, وواحد من رواد حركة الادارة الشاملة للجودة في الهند, عن التوجهات العالمية في ادارة الجودة ومدى الحاجة اليها في منطقة الشرق الأوسط. وأوضح في كلمته الشاملة أهمية تبني الطرائق المستخدمة في تطوير الجودة, رغم عدم اقتناع بعض المديرين بجدواها, نظرا لعدم اطلاعهم على أساليب العمل بها وجني ثمارها. وعرض لبعض نماذج أساليب تحسين الجودة, من قبيل الايزو ,9000 واعادة هندسة المشروعات وتخطيط موارد المؤسسة, وما الى ذلك من نماذج مماثلة. ثم تحدثت الدكتورة نجوى دهام عضو الجمعية الامريكية للجودة ومسئولة تطوير الفاعلية المؤسسية بالجامعة الامريكية في دبي, التي استضافت الاجتماع, مشيرة الى ان هذه هي المرة الأولى التي تعقد فيها الجمعية الامريكية للجودة اجتماعها في جامعة عربية كبادرة لجهود متواصلة في مجال ترويج طرائق تحسين الجودة في الامارات عامة وفي الجامعة الامريكية في دبي خاصة. جدير بالذكر ان الجمعية الامريكية للجودة (ايزو) تأسست منذ اكثر من خمسين سنة مضت في الولايات المتحدة الامريكية, ثم انتشرت عدة فروع لها في مختلف انحاء العالم مستهدفة ترويج طرق تحسين الجودة. وتعتبر من الجمعيات الرائدة على الصعيد العالمي, تضم في عضويتها حوالي 130 الف عضو منتشرين في مختلف دول العالم, وتستهدف انشطة الجمعية تطوير الأداء المتميز سواء على المستوى الفردي أو المنظمي, من خلال اتاحة فرص التدريب أو تحسين الأداء أو تبادل الخبرة. وتضم الجمعية 35 عضوا في الامارات, ينتمون الى عدة منظمات ومؤسسات مثل أدنوك, ايبكو, بنك المشرق, شركات الفطيم, بلدية دبي وبنك دبي الاسلامي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات