شركة ألمانية كبرى تبحث الاستثمار الفندقي في دبي ، رئيس مجلس ادارة الشركة: دبي ينتظرها مستقبل سياحي واعد

استقبل خالد احمد بن سليم مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وفدا المانيا رفيع المستوى يمثل كبرى شركات السفر والسياحة في ألمانيا. وتستهدف الزيارة التي استغرقت ثلاثة أيام بحث انشاء فندق يتبع سلسلة الفنادق الالمانية العالمية. ويتكون الوفد من 7 من كبار مديري شركة بروساج وشركة تي.يو.آي المتخصصة في انشاء وادارة فنادق ومنتجعات في مختلف انحاء العالم. ترأس الوفد كل من د. ميشائيل فرنزيل رئيس مجلس ادارة شركة بروساج ود. رالف كورستين عضو مجلس الادارة. وقال خالد احمد بن سليم: ان هذه الشركة الألمانية العالمية التي تمتلك وتدير وتقدم خدماتها لمئات الفنادق في مختلف انحاء العالم عندما تقرر انشاء فندق عالمي لها في دبي فإن ذلك يعني ان دبي أصبحت تتمتع بمكانة سياحية عالمية تسعى اليها كبرى الشركات لاقامة فنادق فيها. وأضاف ابن سليم ان ذلك يأتي نتيجة للجهود التي تقوم بها الدائرة للترويج لدبي ويدل ايضا على اننا نسير في الطريق الصحيح في مجال الترويج السياحي. وأشار ابن سليم الى ان شركة تي.يو.آي تمتلك مئتي فندق وتقدم خدماتها الى 8 آلاف فندق في جميع انحاء العالم في ألمانيا, بالاضافة الى 63 شركة تابعة لها في اوروبا, ويمثلها في دبي شركة ترافكو ولديها 78 طائرة تنقل 17 مليون مسافر سنويا. وقال ابن سليم ان شركة بروساج تأتي في المرتبة الخامسة والعشرين بين أكبر 500 شركة في ألمانيا. من جانبه قال د. فرنزيل ان اختيارنا لاقامة فندق في دبي لم يكن عشوائيا, حيث نختار الأماكن التي نقيم فيها مشاريع فندقية بعناية وان دبي تتمتع بكافة المقومات السياحية التي تؤهلها لاقامة مشروعات سياحية ناجحة. وأضاف د. فرنزيل ان هناك شيئا يجمع بين دبي وشركة بروساج وهو ان كليهما يسعيان الى الجودة وتقديم أفضل الخدمات, كما ان الشركة تسعى الى اقامة مشروعاتها في وجهات سياحية تتميز بالأمن والأمان وهو الشيء الذي تتمتع به دبي حيث فازت أكثر من مرة بجائزة المدينة الأكثر أمانا في العالم, ومن هذا المنطلق كان اختيارنا لها لاقامة فندق عالمي جديد. وأكد د. فرنزيل انه حان الوقت الآن لكي تتبوأ دبي مكانها الصحيح على خارطة العالم السياحية. وأضاف ان هذا الفندق سيكون الأول من نوعه في منطقة الخليج التابع لسلسلة فنادقنا العالمية. وقال ان التعاون بين شركتنا ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي مثمر للغاية, حيث اختارت دائرة السياحة شركة تي.يو.آي عام 1999 كأكبر شركة سياحية ألمانية تجلب سياحا الى دبي, حيث بلغ عدد السياح الذين جلبتهم أكثر من 20 ألفا. وأكد د. فرنزيل الذي أختير مديرا عاما في ألمانيا ان دبي ينتظرها مستقبل سياحي واعد, وسوف تتفوق على العديد من الوجهات السياحية الكبرى في العالم لما تتميز به من عامل الأمن والأمان, اضافة الى عوامل الجذب السياحي المتعددة التي يندر ان تجدها مجتمعة في وجهة سياحية واحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات