افتتاح المرحلة الاولى من مركز أبوظبي التجاري فبراير المقبل بتكلفة اجمالية 2.1 مليار درهم

اعلن ناصر النويس رئيس مجلس الادارة الرئيس التنفيذي لمجموعة (اسواق) التجارية رئيس مجلس ادارة مجموعة روتانا الفندقية ان مركز أبوظبي التجاري سيبدأ العمل الفعلي خلال شهر فبراير المقبل، مشيرا الى ان تكلفة المرحلة الاولى من المشروع تبلغ 650 مليون درهم ويجري حاليا وضع اللمسات النهائية لاستكمال المرحلة الاولى. وقال ناصر النويس في المؤتمر الصحفي الذي عقد امس بمقر المركز بمنطقة النادي السياحي بأبوظبي ان التكلفة الاجمالية للمشروع بكافة مراحله تصل الى 2.1 مليار درهم وسيتم الانتهاء من تنفيذه مع بداية عام 2002 موضحا انه تم تأجير 75 بالمئة من المساحات المتاحة بمركز أبوظبي التجاري. واكد النويس في المؤتمر الصحفي الذي حضره عدنان هجرات مدير تطوير المراكز التجارية في مجموعة اسواق ممثل المالك بالمجموعة وسامي الخويطر المدير العام للمشروع وممثلو الشركات البلجيكية والفرنسية والكندية المنفذة والمديرة للمشروع ان الامارات بشكل عام وامارة أبوظبي بشكل خاص شهدت نموا اقتصاديا متسارعا يعتبر وفق المعدلات العالمية مثاليا.. ولم يكن ذلك ليتم لولا التوجيهات والدعم الا محدود الذي يوليه صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله واعاده لوطنه وشعبه بالسلامة لمختلف اوجه العمل الاقتصادي وسبل دعم المرافق التجارية. والذي تجلى في نهضة اقتصادية حقيقية اساسها القوة الشرائية التي يتمتع بها ابناء الامارات والمداخيل المرتفعة التي يعيش في ظلها السكان مواطنين ومقيمين. وقال انتشار الاسواق ذات المستويات العالمية في امارة أبوظبي يعد مؤشرا واضحا على جدية النهوض الاقتصادي الذي يشرف على ازدهاره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة والذي لم يأل جهدا في جعل أبوظبي مدينة يتزاحم الاقتصاديون على الاشتراك في استثماراتها واقتصادها القوي المتين وكذلك سعي الحكومة الرشيدة لتحقيق معدلات عالمية من الرفاهية والخدمات عبر توفير كافة انواع السلع واكثرها رقيا. واضاف ان استقطاب اسواق امارة أبوظبي لارفع مستويات الماركات التجارية العالمية دليل اخر ومؤشر على احترام العالم والمنتجون العمالقة على مستوى العالم لذائقة ابناء الامارات ولايمانهم بان دولة مزدهرة عامرة كدولة الامارات حرية بان تكون قبلة لشتى المنتجات الراقية مشيرا الى ان افتتاح مركز أبوظبي التجاري يأتي تاكيداً للمكانة المرموقة التي تحتلها أبوظبي تجاريا ليس على المستوى الاقليمي فحسب بل وعلى مستوى العالم اجمع. وقال ان سمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان ادرك بحسه الاقتصادي والتجاري اهمية ايجاد مركز تجاري عالمي يليق بمكانة مدينة أبوظبي كدرة الخليج ذات المظاهر الحضارية الفريدة في شتى المجالات. فكان قرارا حكيما وتوجها جديا لتكريس وترويج أبوظبي كسوق عالمية تستقطب اشهر الماركات العالمية. وذكر ان مركز أبوظبي التجاري نجح في جذب اكثر من 20% من مجموع الماركات العالمية الموجودة والجديدة التي تدخل اسواق الامارات لاول مرة. مما يدل على الثقة الغالية والايمان المطلق بقدرة المركز على تمثيل اكثر الماركات رواجا ورقيا على مستوى العالم. وقال ان هندسة بناء مركز أبوظبي التجاري وتقسيماته وتنوع محتوياته انما يعكس الذوق والشمولية والتجاوب الحسي والمعنوي مع حاجة ومتطلبات السوق بحيث تمت المواءمة بين مختلف مستويات الشرائح الاجتماعية. وسيكون المركز مقصد الجميع والوجة التي ستستقطب مختلف الاذواق والتوجهات خصوصا وان مركز أبوظبي التجاري مركز شامل موضحا انه بتوجيهات سمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان في تاكيد هذا المفهوم من خلال المرافق الفارهة التي تضمها جنبات مركز أبوظبي التجاري انطلاقا من العديد من الفنادق الفخمة والشقق المفروشة ومكاتب رجال الاعمال الراقية وسلسلة من اشهر الاسماء في عالم المطاعم والماكولات, مرورا باضخم محلات السوبر ماركت على مستوى الشرق الاوسط.. وصولا الى المع الماركات العالمية من الازياء والكثير من المحال التجارية رفيعة المستوى كما تم اخذ الجانب الترفيهي في الحسبان من خلال توفير العديد من دور السينما الفخمة واماكن الالعاب والترفيه للاطفال والشباب باحدث التقنيات الخاصة بالكمبيوتر والالعاب الالكترونية ذات الحداثة والفائدة لتلبي احتياجات المتسوقين. من جانبه قال عدنان هجرات ان المركز يستهدف شريحة المتسوقين من الطبقتين المتوسطة وفوق المتوسطة مشيرا الى انه من المتوقع ان يستقطب المركز في الشهور الاولى من افتتاحه ما يتراوح بين 25 الفاً و 31 الف متسوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات