معرض الشرق الأوسط الدولي للسيارات يشهد عرضا لأحدث الماركات

من المتوقع ان يشهد معرض الشرق الاوسط الدولي السادس للسيارات, الذي يقام من 8 ـ 12 نوفمبر من العام المقبل في مجمع معارض مركز دبي التجاري العالمي عرضا لمجموعة واسعة من احدث السيارات والتقنيات الخاصة بهذه الصناعة والتي تقدمها كبرى الشركات الدولية المتخصصة في هذا القطاع. وقال وحيد عطا الله مدير عام مركز دبي التجاري العالمي: يعتبر معرض الشرق الاوسط الدولي للسيارات بلاشك أكبر وافضل موقع لعرض احدث وافضل السيارات والتقنيات الخاصة بهذه الصناعة في المنطقة. ويوفر المعرض فرصة مثالية للزوار للتعرف على احدث التقنيات والمنتجات في هذا المجال, كما يوفر فرصة متميزة للصانعين والتجار المتخصصين للتعرف على اتجاهات السوق). ومن المتوقع ان يستقطب معرض الشرق الاوسط الدولي للسيارات 2001 اكثر من 300 شركة من مختلف دول العالم بما في ذلك استراليا, بلجيكا, كندا, المانيا, فرنسا, الهند, ايطاليا, المملكة المتحدة, الولايات المتحدة, جنوب افريقيا, هولندا, الفلبين, اندونيسيا, كوريا, ماليزيا والامارات. وسيقام بالتزامن مع الحدث الرئيسي معرض قطع غيار السيارات, المتخصص في قطاع غيار واكسسوارات السيارات. ويتضمن عروضا لقطع غيار السيارات ومكوناتها والمعدات الترفيهية مثل الراديو والفيديو وادوات العناية بالمركبات, انظمة التبريد, القطع الكهربائية منتجات التزييت والتشحيم. وتقدر قيمة تجارة قطع الغيار ومعداتها واكسسوارات السيارات في اسواق الشرق الاوسط بعدة ملايين من الدولارات. وقد ساهم النمو المتواصل في اعداد السيارات في اسواق المنطقة في زيادة الطلب على قطع الغيار ومعدات الورش ومراكز الصيانة في المنطقة. وتعتبر اسواق منطقة الشرق الأوسط بشكل عام وأسواق دول مجلس التعاون الخليجي بشكل خاص من الأسواق العالمية السريعة النمو. وتعتبر السوق الكويتية من اهم اسواق المنطقة مع انها من اصغر الأسواق استيعابا للسيارات الواردة الى المنطقة. إلا ان هذا التصنيف عائد لارتفاع الطلب في السوق الكويتية على السيارات الفارهة والمترفة, حيث تشكل هذه السيارات نسبة عالية من السيارات المصدرة لتلك السوق. وتعتبر اسواق كل من الامارات, التي تقل معدلات اعمار 5% من سكانها عن السن القانونية التي تؤهلهم للحصول على رخص للقيادة, وسوق المملكة العربية السعودية من أكبر اسواق المنطقة حيث تستوعب اكثر من 100 الف سيارة سنويا من اجمالي السيارات المصدرة الأمر الذي جعلها محورا لاهتمام العديد من كبار مصنعي السيارات العالميين حيث تشكل فرصة ذهبية للعديد منهم لتنمية وزيادة حجم مبيعاتهم العالمية. ومن المتوقع ان يسجل معرض الشرق الأوسط الدولي السادس للسيارات نجاحا كبيرا في دورته المقبلة نظرا للنجاح الكبير الذي سجله خلال دورة العام الماضي. فقد استقطب حوالي 300 شركة متخصصة في قطاع صناعة السيارات من 30 دولة. ووصل عدد زواره الى اكثر من 53 الف زائر من مختلف دول العالم. وحظى المعرض بزيارة عدد من كبار الشخصيات والمسئولين ورجال الأعمال من دول مجلس التعاون الخليجي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات