بدء فعاليات المعرض العالمي الخامس للسيارات باكسبو الشارقة ، مشاركة محلية وعالمية واسعة لطرح أحدث الموديلات والتقنيات

افتتح الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي رئيس الديوان الاميري بالشارقة صباح أمس المعرض العالمي الخامس للسيارات والذي ينظمه مركز اكسبو الشارقة خلال الفترة من 21 ولغاية 25 نوفمبر الجاري وبدعم من اتحاد الامارات لرياضة السيارات والدراجات النارية وغرفة تجارة وصناعة الشارقة. ويشارك في المعرض معظم وكالات السيارات المعتمدة في الدولة والتي تمثل عددا من الاسماء العالمية المعروفة في عالم صناعة السيارات والتي تحرص على المشاركة في هذا المعرض الهام لطرح موديلات العام الجديد وعرض أحدث ما وصلت اليه التقنية العالمية في هذه الصناعة. حضر مراسم حفل الافتتاح أحمد محمد المدفع رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة واعضاء مجلس ادارة الغرفة وعدد من رجال السلك الدبلوماسي والحكومي المعتمدين لدى الدولة وعددا من ممثلي مكاتب التمثيل التجاري ومدراء الدوائر المحلية وعدد من رجال الاعمال المحليين والخليجيين ورؤساء والمدراء العامين للشركات المشاركة في المعرض. وعقب الافتتاح الرسمي قام الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي بجولة في المعرض الذي يشغل كافة قاعات مركز اكسبو الأربع بالاضافة الى المساحات الخارجية المكشوفة والتي خصصت لعرض الآليات الثقيلة والتجارية. وعقب الانتهاء من الجولة التفقدية اشاد الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي بالجهود التي بذلت للخروج بالمعرض بالشكل اللائق الذي هو عليه والذي يعكس دقة التنظيم ونجاح الحدث في اعطاء الصورة الايجابية لمركز اكسبو كأحد مراكز تنظيم المعارض العالمية في المنطقة. وأعرب عن أهمية تنظيم مثل هذه المعارض وان يصاحبها ندوات تعريفية عن صناعة وتجارة السيارات وكيفية تعزيز مكانة الامارات في هذه المجالات التي أصبحت تكتسب أهمية بالغة بحكم ارتباطها بتنمية وتطوير القطاعات الاقتصادية الاخرى. وطالب بدعم وتطوير الصناعات الهندسية والاساسية العربية المرتبطة بوسائل النقل والمواصلات بما في ذلك الصناعات الموازية للسيارات. مشيدا في هذا الصدد بنتائج أعمال المؤتمر العربي الدولي الثاني لصناعة السيارات الذي أقيم منتصف هذا الشهر في القاهرة. ودعا الى تعزيز دور المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدينية ولترجمة نتائج أعمال هذا المؤتمر الى واقع عملي ملموس. ومن جهته أكد أحمد محمد المدفع على نجاح مركز اكسبو الشارقة في تنظيم المعارض المتخصصة للعديد من القطاعات الاقتصادية ذات الجدوى ويأتي في مقدمة هذه المعارض هذا المعرض الذي يكتسب اهمية بالغة لكونه يمثل صورة حقيقية لأهمية دولة الامارات كسوق كبيرة لتجارة وتسويق السيارات بل وأيضا لتجارة اعادة التصدير للسيارات ومستلزماتها. وأضاف المدفع ان وكلاء قطاع السيارات في الدولة يحرصون على تفعيل هذه التجارة برؤية مستقبلية تعزز من القدرة التسويقية في اطار تنافسي يعتمد على معطيات السوق ومستجداتها. ودعا الى تجاوز أي سلبيات في نطاق هذه التجارة من خلال التأكيد على الاهتمام بالمواصفات والمقاييس الخليجية للسيارات التي يتم استيرادها وتسويقها في دول المنطقة عامة ودولة الامارات خاصة. وأوضح ان التزام الغرفة ومركز اكسبو بتوفير كل الخدمات والتسهيلات التي من شأنها تعزيز دور الوكالات التجارية المعتمدة بشكل عام ووكلاء السيارات بشكل خاص والاسهام من خلال تلك المعارض في توفير وسائل الجذب الجماهيري للتعرف عن قرب على دور الوكلاء وأهمية التعامل المباشر معهم وبالتالي المساهمة في نشر الوعي حول دور الوكلاء في التعريف بالمنتج الاصلي من السيارات وقطع الغيار على حد سواء. ومن جهته اشار محمد بن دخين مدير مبيعات المعارض في مركز اكسبو الى الأهمية التي اكتسبها المعرض العالمي للسيارات على مدى السنوات الماضية والنجاحات التي حققها والتي انعكست في حجم المشاركة المتزايدة في كل دورة من دورات المعرض حيث تشارك كل من وكلاء السيارات لماركات ايسوزو ومازدا وجاجوار للمرة الأولى, وهذا الأمر يعكس مدى أهمية هذا المعرض في عدم العملية التسويقية لوكالات السيارات في الدولة. واشاد بدعم اتحاد الامارات لرياضة السيارات والدراجات النارية لدعمهم المتواصل وجهودهم المتميزة في تنظيم عدد من الفعاليات والانشطة التي من شأنها جذب الجمهور واعطاء لمسة حيوية على المعرض. وتابع انه في الواقع يعتبر المعرض العالمي للسيارات وفي دورته الخامسة أحد المعارض الهامة التي ينظمها مركز اكسبو وترتبط ارتباطا وثيقا بأحد القطاعات الخاصة الهامة والمؤثرة في اقتصادنا الوطني. ومن جهته اشار عدنان أبو حجاب مدير معرض السيارات ان التجاوب الجيد الذي لقيه المعرض من قبل الوكلاء المحليين ينبع من النجاحات المتميزة التي حققها المعرض في دوراته السابقة من حيث الاقبال الجماهيري أو مساحة المعرض. وتابع ان معرض هذا العام يشغل قاعات المركز الاربع كاملة بالاضافة الى المساحات الخارجية والتي سيتم عرض المركبات التجارية والسيارات الثقيلة والشاحنات والباصات وغيرها. وأضاف ان الجمهور سيكون على موعد مع عدد من المسابقات المثيرة والجوائز القيمة من خلال سباقات بي ام دبليو لمهارات القيادة والتي ينظمها اتحاد الامارات لرياضة السيارات والدراجات النارية. كما سيكون هناك فعاليات متعددة للأطفال منها حلبة قيادة السيارات للأطفال لغاية عشر سنوات ومسابقة للرسم في جناح يبتي للسيارات مع تقديم جوائز قيمة للفائزين. وسيكون هناك تحد للزوار في تبديل اطارات وزيت لسيارة سباق كما في سباقات الفورمولا وذلك في أقصر وقت ممكن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات