رئيس وزراء ولاية جوهر يشيد بالبنية الاساسية في دبي

اعرب رئيس وزراء ولاية جوهر الماليزية الحاج عبدالغني بن عثمان عن اعجابه بمشاريع البنية الاساسية في دبي ودورها الاقتصادي الاقليمي, وقال ان هذه المشاريع تعتبر مثلا يحتذى به في التطوير الاقتصادي. وقد قام رئيس وزراء ولاية جوهر الماليزية صباح امس بزيارة غرفة تجارة وصناعة دبي حيث استقبله ماجد حمد الشامسي نائب رئيس الغرفة بحضور عضو مجلس الادارة راشد حميد المزروعي ومدير عام الغرفة عبدالرحمن غانم المطيوعي. وصحبت رئيس وزراء جوهر بعثة ماليزية رفيعة المستوى ضمت وزير السياحة في الولاية, كما حضر الاجتماع السفير الماليزي لدى الامارات. ويقوم رئيس وزراء جوهر بزيارة الامارات حاليا استهدافا لتعزيز التعاون الاقتصادي مع هذه الولاية التي تعتبر اقرب الولايات الماليزية الى سنغافورة. وتحدث نائب رئيس غرفة دبي في هذا اللقاء فعزا ازدهار دبي الى اعتمادها سياسة التجارة الحرة, كما عزا ذلك الى التعاون الفريد القائم بين القطاعين العام والخاص مما جعل التوجه الاقتصادي ينسجم مع الحاجات الفعلية للتنمية. وقال ان حكومة دبي وجهت جانبا كبيرا من العائدات النفطية الى انشاء مشاريع البنية الاساسية التي تعزز دور دبي التجاري الاقليمي التاريخي فأصبح في دبي الآن اربعة موانىء ومطار هو الاكثر انشغالا في المنطقة. وذكر نائب رئيس غرفة دبي ان الدخل من النفط يمثل خمسة عشر بالمئة فقط من دخل دبي العام الذي يعتمد بالدرجة الأولى على التجارة والخدمات. وقال ان الامارات بعامة ودبي بخاصة تتجه الى التصنيع بخطى ثابتة وان دبي اولت اهتماما في السنوات الاخيرة الى قطاع السياحة حيث اصبحت هذه الصناعة تشهد تقدما سريعا. وتحدث الشامسي عن غرفة دبي فذكر انها اصبحت تضم في عضويتها اكثر من 45 الف مؤسسة, وان الغرفة اسست فرعا لها في ميناء جبل علي وفرعا آخر في ميناء الحمرية وانها عازمة على فتح فرع ثالث في قرية الشحن لتسهيل تقديم خدمات الغرفة الى مؤسسات العمل. وشارك مدير عام غرفة دبي عبدالرحمن غانم المطيوعي في الحديث الى الوفد الماليزي فذكر ان العلاقات التجارية المتبادلة مع ماليزيا شهدت تراجعا في السنوات الأخيرة رغم ازدياد حجم تجارة دبي. وقال ان ذلك التراجع يعود الى المنافسة الشديدة التي تسود اسواق دبي. ودعا المطيوعي ماليزيا الى تأسيس مركز تجاري في دبي كما دعا الى زيادة المشاركة الماليزية في المعارض الدولية التي تقام في دبي وكذلك تكثيف ايفاد الوفود التسويقية للحصول على حصة اكبر في اسواق الخليج العربي. وقد بلغ حجم التجارة مع ماليزيا عبر دبي عام 1998 حوالي 1128 مليون درهم مقابل 1278 مليون درهم قبل ذلك بأربع سنوات. وقام وفد من غرفة دبي بزيارة ماليزيا قبل عامين للعمل على تنشيط التجارة مع ماليزيا التي تزخر بالموارد الطبيعية والامكانيات الصناعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات