بنك الامارات وماستر كارد يطرحان أول بطاقة دفع افتراضية للانترنت

اعلنت شركة نتورك انترناشيونال وهي احدى الشركات المملوكة بالكامل من قبل مجموعة بنك الامارات عن طرحها اول بطاقة دفع افتراضية خاصة بالتسوق عبر الانترنت في الدولة وذلك بالتعاون مع ماستر كارد. وقال انيس الجلاف العضو المنتدب كبير المدراء التنفيذيين لدى مجموعة بنك الامارات ان طرح هذه البطاقة يأتي في اطار توجيهات المرحلة الراهنة نحو اقامة حكومة الكترونية من جهة وتشجيع القطاع الخاص على زيادة حجم اعماله عن طريق الانترنت من جهة ثانية. واضاف يقول خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بنادي دبي للصحافة يوم امس ان البطاقة الافتراضية والتي تطرح لأول مرة في السوق المحلي تعد الحل المثالي لكثير من مستخدمي الانترنت الذين تساورهم المخاوف ازاء استخدام بطاقاتهم الائتمانية. ووفقا لما اوضحه فان بطاقة I Pay ماستر كارد يتم استخدامها اما كباقة مدفوعة مسبقا وبسقف يتراوح ما بين 150 دولاراً وحتى الف دولار اي ما يعادل 3600 درهم او كبطاقة ائتمان بحد اقصى الف دولار الامر الذي يقلص نسبة المخاطرة بشكل كبير في استخدام بطاقات الائتمان للتسوق عبر الانترنت. وعلق الجلاف اهمية خاصة على وجود بطاقة ائتمان خاصة بالانترنت يتم السيطرة على المبالغ التي يتم انفاقها مؤكداً ان طرح هذه البطاقة يعد ضرورياً لتنفيذ تطلعات مستقبل الاقتصاد الالكتروني. واعرب الجلاف عن توقعاته بزيادة عدد المتسوقين في الدولة عن طريق الانترنت وذلك مع زيادة عدد المشتركين بشبكة الانترنت بالاضافة الى الدور المهم الذي تلعبه مدينة دبي للانترنت في نشر الوعي باهمية الانترنت وزيادة استخداماته وخاصة في قطاع الاعمال. ويعتقد الجلاف ان زيادة معدل استخدام شبكة الانترنت كوسيلة للحياة اليومية والتسوق امر ينمو بشكل كبير في منطقة الشرق الاوسط وفي الامارات تحديدا. وقال ان مجموعة بنك الامارات قد اخذت زمام المبادرة في طرح البطاقة الافتراضية في السوق المحلي ادراكا منها للنمو الكبير الذي تشهده استخدام شبكة الانترنت. ودعا الجلاف بقية المصارف والمؤسسات المالية وكذلك بقية المحلات لامكانية استخدام بطاقة I pay التي تطرحها شركة نتورك انترناشيونال. ماستر كارد من جانبها علقت ليلى رايت نائب رئيس لشئون علاقات العملاء لمنطقة الشرق الاوسط لدى ماستر كارد اهمية خاصة على طرح بطاقة الدفع الافتراضية بالتعاون مع مجموعة بنك الامارات وذلك باعتبارها اول بطاقة دفع افتراضية يتم طرحها في السوق المحلي. ووفقا لما ذكرته رايت فان طرحها في السوق المحلي يأتي لتلبية احتياجات السوق المحلي المتزايدة لاسيما في ضوء تزايد اعداد مستخدمي الانترنت. وقالت ان زيادة اعداد مستخدمي الانترنت ليس على الصعيد المحلي فحسب وانما على الصعيد العالمي ايضا. فوفقا للارقام الصادرة عن مجموعة بوسطن الاستشارية فإن حجم الانفاق من الافراد للشركات على شبكة الانترنت قد بلغ 33.1 مليار دولار خلال العام 1999. اما بحسب ارقام فورستر للابحاث فان حجم الانفاق في قطاع الاعمال يتوقع ان يصل الى 6.8 تريليونات دولار في العام 2004. وكما اوضحت رايت فانه على الرغم من مساهمة امريكا الشمالية بجزء كبير في هذه الارقام الا ان مناطق اخرى في العالم تنمو بشكل مستمر بما فيها منطقة الشرق الاوسط. واعتبرت مسئولة ماستر كارد ان البطاقة الافتراضية تعد احدث وسيلة للدفع عن طريق الانترنت واكثرها امانا بسبب التحكم بالمبالغ التي سيتم انفاقها عن طريق الشبكة. وكما اوضحت فان الشركة قد بدأت بطرح البطاقة الافتراضية في اجزاء مختلفة من العالم بما فيها الشرق الاوسط حيث طرحت في كل من الكويت وقطر وعمان ومصر وقد لاقت اقبالا كبيراً في هذه البلدان. جون امري من جانبه قال جون اومري مدير عام نتورك انتوناشيونال ان البطاقة قد صممت لسد الحاجة الى انظمة دفع عبر الانترنت لتكون أمنة وذات كفاءة عالية. وبحسب ما ذكر فان اعداد مستخدمي شبكة الانترنت في ارتفاع مستمر في السوق المحلي حيث بلغ مؤخراً نحو 300 الف شخص. واعرب عن امله ان تشكل هذه البطاقة فرصة جيدة وخاصة للاشخاص الذين لا يملكون بطاقات ائتمانية مشيراً الى سهولة اجراءات الحصول عليها والتي تتم عن طريق شبكة الانترنت. وفي رده على سؤال حول رسوم هذه البطاقة اوضح ان الرسوم لبطاقة الائتمان 100 درهم وهي الاقل رسوما في السوق المحلي و50 درهماً للبطاقات المدفوعة مسبقا. واشار الى ان الشركة تسقوم بابلاغ حاملي بطاقات Ipay ماستر كارد الافتراضية عن طريق رسائل الهاتف النقال باية عمليات تسوق يقوموا بها. وكما اوضح فانه يمكن الحصول على هذه البطاقة اما عبر البريد الالكتروني الخاص بنقودك انترناشونال او عن طريق بنك نت لمستخدمي خدمة بنك نت للاعمال المصرفية عبر الانترنت. وكان الجلاف قد اشار في حديثه الى انه يمكن للأباء بمكافأة ابنائهم بمنحهم بطاقات مدفوعة مسبقا لاقامة الفرصة لهم للتسوق عن طريق شبكة الانترنت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات