وزير التخطيط يشارك بالقمة العالمية في موناكو

غادر معالي الشيخ حميد بن احمد المعلا, وزير التخطيط في الدولة على رأس وفد رسمي يضم كلا من عبد اللطيف محمد بن حماد وكيل وزارة التخطيط وعددا من كبار المسئولين بالوزارة لحضور المؤتمر الدولي لقمة موناكو العالمية العاشرة والتي تعقد بامارة موناكو خلال الفترة 22- 24 نوفمبر 2000م. وكان معالي الشيخ حميد بن احمد المعلا قد تلقى في وقت سابق الدعوة لحضور هذه القمة العالمية من رئيس قمة موناكو العالمية العاشرة والتي تنعقد تحت رعاية الامير رينيه الثالث امير موناكو وباشراف منتدى كران مونتانا الاقتصادي. وصرح حاج عبد الله بن طرشي مدير ادارة التعاون الخارجي بوزارة التخطيط بان اعمال هذه القمة تدور حول (الخصخصة والبنية التحتية) وتتناول بالنقاش العديد من الموضوعات منها الخصخصة والتكامل من خلال المنظور الانساني للعولمة, والوضع الراهن للخصخصة في كل من وسط وشرق اوروبا, اسيا الوسطى, الشرق الاوسط, افريقيا. وذلك بهدف التعرف على الانجازات والامكانيات والتوجهات المستقبلية. كما تتناول موضوع تمويل تنمية البنية التحتية (النقل الاتصالات, الطاقة, ادارة المياه, صناعة السياحة, التصنيع الزراعي, حماية البيئة والبنية الاقتصادية التحتية). وسيتم خلال المؤتمر تقديم وعرض المشروعات الوطنية الرئيسية على قطاع الاعمال العالمي, واستعراض اوراق حول: البلقان: الاصلاح الديمقراطي والتطور الاقتصادي, تطوير البنية التحتية للطاقة, الانتاج والتوزيع, التطور الاقتصادي والاستثمار الخارجي في كمبوديا, دور الاديان على المستوى القومي وعمليات السلام الاقليمية, جورجيا والتعاون الاقليمي في القوقاز, تمويل البنية التحتية للسياحة والاستثمار الخارجي, البيئة والبنية التحتية للمياه, تطور الاتصالات والخصخصة في الشرق الاوسط, التوسع الاوروبي في اتجاه الديمقراطيات الجديدة, فرص الاستثمار في البنية التحتية للقطاع الخاص في جنوب افريقيا, نهر الرون: التنمية الصناعية والسياحة والبيئة, برامج الطاقة في افريقيا, البداية الحديثة لعملية الخصخصة في الحكومة الجزائرية, تمويل البنية التحتية في وسط وغرب اوروبا, ابعاد الصناعة الغذائية في افريقيا, الالفية الثالثة والمنظور الافريقي تحت شعار (لا تكامل بدون بنية تحتية). ويشارك في هذه القمة العديد من رؤساء الدول ورؤساء الوزارة والوزراء والمدير العام للامم المتحدة ووزراء الخارجية والاقتصاد والتخطيط والمالية والطاقة والموارد الطبيعية والمواصلات والاصلاح والتعاون والسياحة والقطاعات الحكومية والخصخصة ورؤساء البرلمانات ومدراء غرف التجارة والصناعة ومدراء مراكز الابحاث والمستشارون الاقليميون التابعون للامم المتحدة ومدراء بنوك الاستثمار والشركات الكبرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات