ستاندرد تشارتر يجري اعادة للهيكلة بعد صفقة كريندليز ، 3 .1 مليون بطاقة ائتمانية للبنك في منطقة الشرق الأوسط

قال كريستوفر كاسلمان مدير المجموعة التنفيذي ببنك ستاندرد تشارتر ان البنك حاليا يمر بمرحلة اعادة هيكلة بعد صفقة شراء بنك ايه. اند. زد كريندليز أوائل العام الجاري, وان هذه المرحلة سينتج عنها تخفيض، في اعداد الموظفين حيث يوجد حاليا نحو 14 ألف موظف مشيراً الى ان اندماج البنكين سيؤدى الى تقوية مركز كل منهما سواء في سوق جنوب شرق آسيا أو في أسواق الشرق الأوسط خاصة بعد تداعيات الازمة الحالية هناك. وقال في مؤتمر صحفي مساء أمس الأول ان الاندماج سينتج عنه تقديم خدمات مصرفية أفضل واسرع وتحسين وضع البنك العام في الشرق الأسواق مشيراً الى أن ستاندرد تشارتر يعتبر حاليا أقوى بنك اجنبي في أسواق شبه القارة الهندية وباكستان وبنجلاديش. واشار الى ان المجموعة قامت بشراء 75% من حصة بنك تايلند وفروع بنك تشيس مانهاتن في هونج كونج بالاضافة الى كريندليز وبلغت تكلفة الشراء نحو 3 .1 مليار دولار. وتقدر قيمة الأصول لدى البنك حاليا 14 مليار دولار وحجم الودائع بنحو 10 مليارات دولار ولديه حاليا 140 فرعاً في نحو 50 دولة منها 20 فرعاً في دول مجلس التعاون ومن بينها 11 فرعاً داخل دولة الامارات. وقدر كريستوفر حجم البطاقات الائتمانية للبنك في منطقة الشرق الأوسط العام الجاري بنحو 3 .1 مليون بطاقة, مشيراً الى ان المرحلة المقبلة ستشهد التوسع في خدمات العملاء من حيث خدمات التليفون البنكية والقروض الشخصية وادارة الأموال الخاصة ويقدر حجم العملاء لدى البنك بنحو 2 مليون عميل, وأشار الى ان عملية شراء بنك كريندليز وفروع بنك تشيس مانهاتن في هونج كونج وبنك تايلاند تقدر بنحو 6 .2 مليار دولار. كتب عادل السنهوري

طباعة Email
تعليقات

تعليقات