غرفة دبي توقع اتفاقيتي تعاون مع مجلس العمل التركي ومولدوفا

صرح ماجد حمد الشامسي النائب الثاني لرئيس غرفة تجارة وصناعة دبي ان اتفاقية التعاون التي وقع عليها أمس كل من غرفة تجارة وصناعة دبي ومجلس العلاقات التجارية الخارجية التركية في مقر الغرفة, تستهدف، توثيق العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين, خصوصاً وان تركيا تعد واحدة من أهم الأسواق على صعيد منطقة الشرق الأوسط, بحيث تضم سوقاً استهلاكية تتألف من أكثر من 60 مليون نسمة, بالاضافة الى ريادة تركيا اقليمياً ودولياً في مجال تصنيع الماكينات والآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية واجزائها ومعدات ووسائل النقل والمواصلات, بعدما قطعت شوطاً لايستهان به خلال السنوات الماضية في قطاع الصناعات الخفيفة والمتوسطة. وقال الشامسي خلال استقباله للوفد التجاري التركي بحضور وزير الدولة المسئول عن العلاقات الاقتصادية مع الامارات محمد كيشيسلر, وسيفا جومدينيز رئيس مجلس العمل التركي في الدولة, ومن الغرفة شهد توقيع الاتفاقية عبدالرحمن غانم المطيوعي مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي, الذي قال ان كلا من دبي وتركيا تتمتعان بحركة سياحية نشطة, وعلاقات تبادل تجارية متميزة تساهم في تعزيز التعاون الاقتصادي بواسطة النشاطات والفعاليات التسويقية والترويجية التي تنظمها الشركات والمؤسسات بالاضافة الى الهيئات الحكومية المتخصصة, الأمر الذي يعمل على فتح آفاق أوسع فيما يتعلق بزيادة تبادل الوفود والبعثات التجارية والسياحية في المعارض الدولية المتخصصة التي تقام في كل من تركيا ودبي. ورحب بزيارة الوفد التركي الذي يضم أكثر من 25 عضواً يمثلون مسئولين ومدراء ورجال أعمال تركيين يعملون في مؤسسات وشركات في مختلف القاطعات الانتاجية وذلك على مستوى القطاع الحكومي والقطاع الخاص. بحيث يسعى الوفد التركي الى الاطلاع على أحدث التطورات في سوق العمل في الامارات, وطبيعة الاستثمار في القطاعات الحيوية والامكانيات المتاحة أمام المستثمرين الاجانب في الدولة, وذلك عبر التعاون والتنسيق مع غرفة تجارة وصناعة دبي التي تزودهم ببيانات متكاملة حول أبرز الشركات العاملة في البلاد, وتوجهاتها, الأمر الذي يمكن رجال الاعمال الاتراك من تقديم مقترحات لبعض تلك المؤسسات والشركات سواء كانت وطنية أو عالمية من اجل اقامة شراكة تجارية معها من جهة في حين ابدى البعض الآخر رغبة في البحث عن موزعين ووكلاء تجاريين لعدد من المنتجات والسلع والخدمات التركية المتميزة, وذلك حتى يعمل هؤلاء الموزعون على الترويج لأشهر المنتجات التركية في السوق المحلية التي تغطي احتياجات ومتطلبات المنطقة التي يقدر عدد مستهلكيها بـ 5.1 مليار مستهلك. واشاد سيفا جو مدينز ممثل مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركية ورئيس مجلس العمل التركي في الدولة بالدور الاستراتيجي الذي تلعبه امارة دبي كمركز تجاري نجح في تحقيق مكانة مرموقة اقليمياً ودولياً مما أهلها لتصبح بمثابة حلقة وصل بين الدول الغربية والاخرى الواقعة في الشرق, بحيث تقوم بنقل السلع والمنتجات للأسواق في المحطتين, عبر التسهيلات والامتيازات التي توفرها في مجال النقل الجوي والشحن البحري. وأكد ان تركيا تسعى خلال السنوات القليلة المقبلة لزيادة المبادلات التجارية مع الامارات عبر امارة دبي التي تأخذ بأسباب التطور والتنمية في القطاعات المختلفة, سيما التجارة والاقتصاد والسياحة الأمر الذي يتجلى بوضوح بعد قيام حكومة دبي بافتتاح مدينة دبي للانترنت, وتحويل حكومتها الى حكومة الكترونية, تماشياً مع مقتضيات العصر الالكتروني, لتلحق بذلك بركب التقدم من خلال دعمها للجهود المبذولة سواء كانت على مستوى القطاع الحكومي أو المؤسسات والشركات العاملة في القطاع الخاص التي تهدف الى تحسين المكانة المتميزة التي اكتسبتها دبي. وتجدر الاشارة الى ان اجمالي حجم المبادلات التجارية بين الامارات عبر دبي وتركيا بلغت في سنة 1999 ما يقارب 2.1 مليار درهم اي ما يعادل 350 مليون دولار لتسجل زيادة نسبتها 148% مقارنة بحجم هذه المبادلات التجارية في سنة 1995 الذي اقتصر على 507 ملايين درهما اي ما يعادل 141 مليون دولار. من ناحية اخرى وقعت غرفتا دبي ومولدوفا اتفاقية تعاون تستهدف تعاون الغرفتين في مجالات تبادل الوفود والمشاركة في المعارض وتبادل المعلومات, لتوثيق العلاقات الاقتصادية بين البلدين, وقد ناب عن غرفة دبي في توقيع هذه الاتفاقية ماجد حمد الشامسي النائب الثاني لرئيس الغرفة ووقع الاتفاقية عن غرفة مولدوفا (اناتول كويكا) نائب رئيس غرفة مولودفا, وشهد التوقيع عبدالرحمن غانم المطيوعي مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي. وقد استقبل الشامسي صباح أمس نائب رئيس غرفة مولدوفا, وتناول البحث في الاجتماع سبل تأسيس علاقات عمل متنامية مع هذه الجمهورية السوفييتية السابقة الواقعة على البحر الأسود. ودعا نائب رئيس غرفة دبي في هذا اللقاء الى قيام مولودفا بتأسيس مركز تجاري في دبي للعمل على تسويق منتجاتها من المواد الزراعية والصناعات في منطقة الخليج العربي. وأشار الى ان دبي تستضيف حالياً (41) مركزاً ومكتباً تجارياً حكومياً تعمل على توثيق علاقات بلدانها الاقتصادية مع المنطقة. وأعرب الشامسي عن استعداد غرفة دبي للتعاون في كل جهد يرمي الى توثيق العلاقات مع مولدوفيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات