اللقاء الثاني لمسئولي النقل بدول التعاون يبدأ اليوم بالدوحة

تشارك الجهات المعنية بالدولة في اللقاء الثاني لمسئولي النقل في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي سيبدأ اليوم الاثنين بالعاصمة القطرية الدوحة ويستمر يومين وينظمه اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة قطر. واكدت مذكرة خاصة بالملتقى ان قطاع النقل بجميع انواعه البري والجوي والبحري يمثل دعامة اساسية في اقتصاديات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وانه يلعب دورا رئيسيا في عملية التنمية من خلال تسهيل عملية حركة السلع والخدمات وحركة عناصر الانتاج المختلفة مشيرة الى انه على الرغم من هذه الاهمية الا انه يلاحظ محدودية مساهمة قطاع النقل في الناتج المحلي الاجمالي حيث بلغت 9.6 بالمئة في عام 1998 بعد ان كانت 4.6 بالمئة في عام 1989 مرجعة ذلك الى وجود العديد من المشاكل والمعوقات التي تحد من حركته. واكدت المذكرة ان تطوير اداء قطاع النقل في دول مجلس التعاون يحتاج الى جهود حثيثة ومدروسة وليتسنى له اداء دوره بكفاءة كما ان تحديد القضايا المتصلة والتوصل الى توصيات تتعلق بسياساته يقتضي التعرف على اهتمامات كافة الاطراف ذات العلاقة بهذا القطاع مشيرة الى ان اللقاء الخليجي يهدف الى توضيح الاهمية الاقتصادية لقطاع النقل في دول مجلس التعاون وتشخيص الواقع الحالي لقطاع النقل بدول المجلس ومناقشة المشاكل والمعوقات التي تواجه قطاع النقل في دول المجلس واقتراح الحلول المناسبة لزيادة كفاءته ومرونته في المستقبل. وسيتم خلال اللقاء مناقشة تسع اوراق عمل تتناول ورقة العمل الاولى (خطوط السكك الحديدية بدول مجلس التعاون الخليجي) موضوع اعداد الاتحاد العربي للسكك الحديدية وتهدف الورقة الى مناقشة وضع خطوط السكك الحديدية في دول المجلس ومساهمة القطاع الخاص في بناء شبكة للخطوط الحديدية بين دول المجلس اهمية ربط دول المجلس بشبكة سكك حديدية. اما الورقة الثانية فتتناول (مشاكل نقل البضائع بالشاحنات بين دول مجلس التعاون الخليجي) اعداد مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية وتهدف الى التعرف على المشاكل التي تواجه عبور الشاحنات بين دول المجلس والخدمات المساندة لنقل البضائع في المنافذ الحدودية في دول المجلس. والتعرف على المشاكل التي تواجه عبور الشاحنات بين دول المجلس في حين تتناول الورقة الثالثة اهمية (نقل الركاب بين دول مجلس التعاون الخليجي) اعداد الشركة السعودية للنقل الجماعي وتهدف الورقة الى مناقشة شبكة الطرق الموصلة بين دول المجلس والخدمات المساندة لنقل الركاب في المنافذ الحدودية في دول المجلس وحركة نقل الركاب بين دول المجلس برا والمتغيرات العالمية وتأثيرها على قطاع نقل الركاب برا بدول المجلس وفرص العمل المتاحة حاليا وفي المستقبل. اما الورقة الرابعة فتتناول (تحليل اداء الاسطول الخليجي مقارنة بالاساطيل الاخرى) واعدتها شركة الملاحة العربية المتحدة وتهدف الى تحليل صادرات وواردات دول المجلس وحجم المنقول على الاسطول الخليجي وتحليل الاداء بالموانىء الخليجية والمعوقات التي تواجه الاسطول الخليجي والمقترحات لرفع الحصة المنقولة على الاسطول الخليجي في حين تناقش الورقة الخامسة (تسهيل النقل الدولي في دول مجلس التعاون الخليجي) واعدتها اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب اسيا )الاسكوا() وتهدف الورقة الى مناقشة اهمية النقل بدول المجلس وحركة نقل الاشخاص والبضائع بين دول المجلس بحرا والتحديات والصعوبات التي تواجه شركات النقل بدول المجلس والمتغيرات العالمية وتاثيرها على قطاع النقل بدول المجلس. اما الورقة السادسة فتركز على الوكالات الملاحية: مشاكلها وتطويرها واعدتها لجنة النقل البحري ـ الغرفة التجارية الصناعية للمنطقة الشرقية ـ الدمام وتهدف الى مناقشة واقع وكالات الملاحة بدول المجلس والمنافسة بين وكالات الملاحة بدول المجلس والمشاكل التي تواجه وكالات الملاحة بدول المجلس ومستقبل الوكالات الملاحية بدول المجلس والحاجة لتاسيس اتحاد او جمعية لوكالات الملاحة بدول المجلس في حين تركز الورقة السابعة على موضوع اقتصاديات النقل الجوي في دول مجلس التعاون الخليجي واعدتها وزارة المواصلات ـ شئون الطيران المدني بدولة البحرين ـ وتهدف الى مناقشة: اهمية النقل الجوي ودوره في دعم القطاعات الاقتصادية الاخرى والتجهيزات الاساسية للنقل الجوي بدول المجلس, وواقع النقل الجوي في دول المجلس والعوامل المؤثرة في نشاطه وحركة نقل الركاب والبضائع بين دول المجلس جوا والمنافسة والمناخ الاقتصادي المناسب لقطاع النقل الجوي بدول المجلس. اما الورقة الثامنة فتتناول مستقبل صناعة النقل الجوي بدول مجلس التعاون الخليجي تخصيص وتحالف واعدتها الخطوط الجوية القطرية وتهدف الى مناقشة تخصيص شركات النقل الجوي الوطنية بدول المجلس والتنسيق والتحالف بين شركات النقل الجوي الوطنية والجدوى من انشاء شركات طيران جديدة في دول المجلس والافاق المستقبلية لصناعة النقل الجوي بدول المجلس في حين تركز الورقة التاسعة على وكالات السفر والسياحة بدول مجلس التعاون الخليجي ـ الاداء والمعوقات ـ واعدتها لجنة السفر والسياحة والخدمة بغرفة تجارة وصناعة قطر وتهدف الورقة الى مناقشة واقع وكالات السفر والسياحة بدول المجلس والمنافسة بين وكالات السفر والسياحة بدول المجلس والمشاكل التي تواجه وكالات السفر والسياحة بدول المجلس ومستقبل وكالات السفر والسياحة بدول المجلس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات