تقرير (البيان) الأسبوعي عن سوق الذهب والمجوهرات المحلية, التجار يستعدون للحملات الترويجية المصاحبة لفعاليات رمضان بدبي والشارقة, ثبات نسبي لسعر المعدن خلال الأسبوع والتذبذب لا يتجاوز الدولارين

تستعد سوق الذهب المحلية لموسم ترويجي ممتد مع توقعات بزيادة حجم المبيعات بنسب جيدة خلال الحملات الترويجية والمناسبات التي يتوقع زيادة الطلب خلالها. وتقول مصادر تجار الذهب ان الحملة الترويجية المصحوبة بجوائز على المبيعات في مهرجان رمضان بالشارقة وشهر العطاء في دبي سيكون لها اثر في زيادة الطلب على المشغولات الذهبية والمجوهرات حيث تشكل الجوائز عنصراً مهماً في اقبال العديد من المشترين على اقتناء الذهب وشرائه. وذكر سعيد دميان من مجوهرات سعيد ان هذه الحملات الترويجية كما ثبت من فعاليات الأعوام الماضية اثبتت فاعليتها في اداء السوق حيث يرتفع الطلب كما حدث في العام الماضي بنسبة 25%. وقال ان الجاليات الآسيوية خاصة الهنود منهم يقبلون على السحوبات والعروض المصحوبة بالجوائز التي تكون مغرية وتقدم فرصاً اضافية للفوز بجوائز مغرية مشيراً الى ان الفترة المقبلة هي فترة رواج بطبيعتها حيث شهر رمضان والاعياد عيد الفطر وعيد رأس السنة وهي مناسبات يتهادى فيها الافراد والاسر بشكل عام. واضاف: ان الانخفاض العالمي بسعر المعدن يشكل عاملا اضافيا في الوقت الحالي لكل من يرغب في شراء الذهب حيث ان الاسعار مشجعة ومغرية للغاية. وتشير بيانات صادرة عن مجلس الذهب العالمي الى ارتفاع بحجم المبيعات خلال التسعة اشهر المنقضية من العام الحالي بنسبة 8.7% عن الفترة نفسها من العام الماضي مما يؤكد ان المعدن لم يفقد بريقه. ويقول تجار ومتعاملون بالسوق ان الفترة الحالية هي الاكثر ملاءمة لشراء المعدن خاصة في ظل الانخفاض الذي يشهده سعر الاصفر الرنان, والذي تؤكد التوقعات انه لابد وان يستعيد عافيته مع توقعات بأن يبدأ سعره في التصاعد مع العام الجديد خاصة وان الانتاج العالمي بدأ يتراجع مع اغلاق العديد من المناجم وتوقيف العمل بها لعدم توافق سعر الانتاج مع سعر التكلفة. وقد تميز سعر الذهب خلال الاسبوع بالثبات النسبي حيث دارت معظم الاسعار حول المعدل مع تغير طفيف حيث بدأ الاسبوع بسعر 266 دولارا و90 سنتاً يومي السبت والأحد, وتراجع الى 264 دولارا و55 سنتا في بداية التعاملات يوم الاثنين بالبورصات العالمية ثم الى 264 دولاراً و40 سنتا يوم الثلاثاء, والى 265 دولاراً و21 سنتاً يوم الاربعاء ثم الى 265 دولاراً و35 سنتاً يوم الخميس, والى 265 دولاراً و55 سنتاً يوم الجمعة. وبالنسبة لسعر المعدن بالعملة المحلية فقد بلغ سعر العشر تولات 3665 درهما مقابل 3690 درهماً بالاسبوع السابق وبانخفاض 25 درهماً والاونصة 975 درهما مقابل 982 درهما وبانخفاض 7 دراهم, وبلغ سعر الذهب عيار 24 بدون مصنعية 31 درهما و30 فلسا مقابل 31 درهما و50 فلسا, وعيار 22 بسعر 29 درهما و75 فلسا مقابل 30 درهما و5 فلوس, وعيار 21 بسعر 28 درهما و9 فلوس مقابل 28 درهما و20 فلسا, وعيار 18 بسعر 24 درهما و10 فلوس مقابل 24 درهما و80 فلساً. وبالنسبة للاداء بقطاع المجوهرات والساعات الثمينة اشارت المصادر الى ان الطلب كان عاديا, مع ميل السوق الى الهدوء خاصة على الاطقم الغالية والثمينة والتي تتطلب عميلا ذا مواصفات معينة. كتب مصطفي عويضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات