تصفية عدد من الشركات الأردنية والابقاء على المساهمة العامة

أكد مصدر مسئول في دائرة مراقبة الشركات في وزارة الصناعة والتجارة انه بلغ عدد الشركات التي تم فسخها منذ بداية تأسيس المملكة وحتى منتصف سبتمبر الماضي 632 شركة تتوزع بين شركات، ذات مسئولية محدودة والبالغ عددها الاجمالي 6346 شركة, وشركات التوصية بسيطة 8672, وشركات تضامنية 57325, في حين لم تشهد الشركات العامة المساهمة المحدودة البالغ عددها 338 اي نوع من التصفيات, حيث شكلت هذه الشركات المصفاة ما نسبته 8 بالآف من اجمالي عدد الشركات المسجلة. واشار المسئول الى ان الاسباب الحقيقية لتصفية هذه الشركات تتراوح بين وجود 21 شركة من اصل 84 شركة لا يوجد لها مقر, ولم تزاول اعمالها او اي نشاط تجاري منذ التأسيس, اضافة الى انها لم تقم بالترخيص لدى امانة عمان او البلديات الاخرى في المملكة. موضحا في الوقت ذاته الى ان هناك 13 شركة تم تصفيتها بسبب وجود خسائر متراكمة تزيد على 75% من رأسمال هذه الشركات الأمر الذي ادى الى تدني رؤوس أموال هذه الشركات والبالغة 30 الف دينار, وهو الحد الادنى لرأسمال الشركات ذات المسئولية المحدودة. واضاف المسئول ان هناك 14 شركة اخرى تم تصفيتها بالرغم من تحقيقها ارباحا, بسبب وقفها لنشاطها او دمجها مع اي انشطة اخرى او شركات تابعة أو بناء على طلب الهيئة العامة لتلك الشركات. وفيما يتعلق بشركات التضامن البالغ عددها حتى منتصف سبتمبر الماضي 57328 شركة حيث تم تصفية 931 شركة منها والتي تشكل ما نسبته 1.6% من اجمالي عدد الشركات المسجلة, وافاد المصدر المسئول في وزارة الصناعة والتجارة الى ان الاسباب التي ادت الى تصفية شركات التضامن هذه تعود الى تحويل 9 شركات تضامن الى شركات ذات مسئولية محدودة, اضافة الى وفاة أحد الشركاء المسئولين في ادارة الشركة وعدم القدرة على الاستمرار الأمر الذي حول صفة الشركة من تضامن الى توصية. وأوضح المسئول ان هناك العديد من شركات التضامن كانت قد تعرضت الى خسائر كبيرة نتيجة عدم القدرة على التسويق, اضافة الى ان بعضاً منها لم تمارس أعمالها منذ التأسيس حيث كان الهدف من تسجيلها الحصول على سجل تجاري ومن ثم الحصول على شهادة تاجر من الغرفة التجارية وذلك لتسهيل معاملاتهم عند السفر وفي اغراض اخرى. وأشار المصدر المسئول في الوقت ذاته الى ان شركات التضامن التي تم تصفيتها كانت بناء على رغبة الشركاء كون الشركاء متضامين, أما فيما يتعلق بشركات التوصية البسيطة فقد بلغ عددها المسجل حتى نفس الفترة السابقة 8672 شركة فسخ منها 106 شركات منذ بداية العام الجاري أي ما نسبته 2.1% من اجمالي الشركات المسجلة, مبينا ان أسباب فسخها تعود الى نفس الأسباب المتعلقة بالشركات المتضامنة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات