الاعلان عن مشروع توسعة مركز برجمان بتكلفة مليار درهم ، ماجد الغرير: إفتتاح مقصد متكامل للتسوق والترفيه في مارس 2003

على الرغم من التزايد المستمر في اعداد مراكز التسوق التجارية في امارة دبي, سيما خلال السنوات القليلة الماضية بحيث يتجاوز عددها 30 مركزا تجاريا, 25 منها ضمن مجموعة مراكز دبي, الا ان المراكز المتميزة تكاد تكون، معدودة ومن بينها مركز برجمان الذي يسعى عبر خططه لمشروع اعادة تطوير المركز الى تحقيق فلسفته في التسوق والترفيه والتثقيف تحت سقف واحد. سلط كل من ماجد الغرير رئيس مركز برجمان ومدير عام المركز عيسى ابراهيم الضوء على تفاصيل الخطط الحيوية التي وصل اجمالي حجم الاستثمار فيها مليار درهم خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في قاعة المؤتمرات بنادي دبي للصحافة, بحيث تم عرض مجسم هندسي يوضح التطورات في البنى التحتية لبرجمان حتى موعد انجاز المشروع في مارس 2003. وقال ماجد الغرير: تستهدف خطط تطوير مركز برجمان خلال السنوات الثلاث المقبلة لتحويله الى مقصد متكامل للتسوق والترفيه, بحيث يحتضن تطور تجارة التجزئة في منطقة الشرق الأوسط بصورة عامة وفي دول مجلس التعاون الخليجي بصورة خاصة, الأمر الذي يتناسب مع توجهات دبي فيما يتعلق بتجارة التجزئة من جهة وفي مجالي الترفيه والضيافة من جهة ثانية. مضيفا ان المكانة المتميزة التي احتلها مركز برجمان في أسواق تجارة التجزئة التي تشهد تنافسا حامي الوطيس في دبي لم تثن المسئولين في المركز عن رسم الخطط والاستراتيجيات المستقبلية للنهوض بمستوى الخدمات التي يقدمها لعملائه من مقيمين على أرض دولة الامارات وزوار وسياح للبلاد على حد سواء, وذلك انطلاقا من دعوة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع نحو المثابرة ومضاعفة الجهود في سبيل المحافظة على المكانة المتميزة بحيث لا يوجد خط نهاية في السباق نحو الامتياز, لذلك تحرص ادارة مركز برجمان على النشاط الفاعل الذي يتمتع به المركز في أسواق التجزئة بالمنطقة. وأشار الى ان مشروع مركز برجمان الجديد يعد أبرز مشاريع مجموعة سيف الغرير, بحيث تم الاستعانة بخبرات ومهارات مهندسين واستشاريين عالميين بعدما أوضحت الاستبيانات الدورية التي تجريها ادارة المركز في أوساط المتسوقين الى جانب أصحاب المحلات التجارية ان المتسوقين في منطقة الشرق الأوسط يحبذون التردد على المجمعات الكبرى التي تشتمل على مجموعة متكاملة من الخدمات والتسهيلات بحيث لا تقتصر على مفهوم التسوق وحده, ومن هنا اتجه المركز نحو مبادرات فريدة من نوعها, من شأنها ان تحدث نقلة في مفهوم التسوق لدى زوار برجمان الذين سيشعرون وللوهلة الأولى انهم يخوضون رحلة استكشافية تمزج ما بين المتعة والافادة والتسوق والسكن عبر المساحات المخصصة لذلك, بالاضافة الى الحدائق والخضرة الوفيرة. كما تتوفر في برجمان الجديد مواقف مسقوفة لمايقارب 3200 سيارة وفق نظام ذكي لتوجيه السيارات لأماكن الوقوف الشاغرة, وسوف ترتفع المساحة المخصصة لتجارة التجزئة من 300 الف قدم مربع الى 800 الف قدم مربع, في سبيل ابتكار آليات حديثة ومتطورة في قطاع تجارة التجزئة وبذلك يقدم برجمان تجربة تسوق متميزة لكافة افراد العائلة الواحدة, بحيث تتمكن السيدات بعد رحلة تسوق في مختلف انحاء المركز من الاستراحة في ركن خاص بالسيدات بالاضافة الى مساحة للصغار بمثابة ناد للألعاب المتنوعة والمحببة لدى الاطفال تستقبلهم في اثناء انشغال ذويهم بالتسوق, الى جانب مجلس للرجال. يعتبر برج المكاتب من الخطوات الرئيسية المصاحبة لمشروع برجمان الجديد, بحيث يتألف من 19 طابقاً تشتمل على 30 ألف قدم مربع, تنقسم الى مكاتب ومركز للأعمال المتطورة, الى جانب غرف خاصة للاجتماعات وتسهيلات الانترنت وصالة للجمانيزيوم متكاملة التجهيز ومنشآت رياضية مختلفة, وتوفر المساحات المتباينة لمركز برجمان الجديد متطلبات كافة المستأجرين سواء كانوا من كبار أو صغار المستأجرين. الى ذلك يضم البرج المصمم على الطراز الاسلامي العربي الذي يتماشى في الوقت ذاته مع بساطة واناقة التصاميم العالمية بدءاً من المقاهي والمطاعم وناد صحي. وحول الترفيه التربوي قال عيسى ابراهيم مدير عام مركز برجمان للتسوق: (سوف يتمتع المتسوقون في مارس 2003 بتجربة ترفيهية فريدة ومتكاملة في مركز برجمان الجديد حيث تشمل مخططاتنا على إقامة منطقة خاصة للترفيه تركز على الترفيه التربوي, الى جانب مجمع كبير لشاشات صالات السينما). موضحاً ان حملة استطلاع آراء الجمهور تعد المرجع الحقيقي الذي يستعين به مركز برجمان لتخطيطه المستقبلي لأن ينظر الى المقترحات والاراء بعين الجد والاعتبار لأنها تصب في النهاية في مصلحة العميل وأصحاب المحلات. وعن أهم الماركات التجارية التي يستقطبها مركز برجمان بعد استكماله في عام ,2003 أشار عيسى ابراهيم الى ان المركز نجح منذ افتتاحه في اجتذاب تشكيلة واسعة من أشهر الاسماء التجارية على الصعيد العالمي, والتي تعمل في مجالات تجارة التجزئة المختلفة من: ملبوسات وهدايا وساعات ومجوهرات وأحذية وحقائب جلدية واكسسوارات. إلا ان المركز الجديد سيتضمن ماركة جديدة حققت مكانتها في الاسواق العالمية, خصوصاً بعدما ابدى عدد من التجار في مجال التجزئة رغبة حقيقية في التفاعل مع مشروع التطوير لتصبح محلاتهم جزءاً لايتجزأ منها بالاضافة الى الماركات المتواجدة حالياً في برجمان وذلك من خلال المفاوضات التي اجريت مع مجموعة من الماركات التي تسعى للدخول في أسواق منطقة الشرق الأوسط واختارت دبي مركزاً لأعمالها. وصرح ان فريق المهندسين والاستشاريين العالمي ارتكز على ثلاثة محاور في تصميم مركز برجمان الجديد وهي: المتعة والرفاهية والاكتشاف, بحيث توحي الانارة الطبيعية والارضيات الجذابة والحدائق الجميلة التي تتخللها شلالات مائية بأجواء الربيع الدائم, وفرصة ممتعة للتسوق. ورداً على سؤال حول توقعات الغرير لموعد تحقيق عوائد لمركز برجمان الجديد بين ماجد الغرير انه خلال 10 الى 12 سنة سيتمكن المركز من تحصيل عوائد وتغطية تكلفة المشروع التي تصل الى مليار درهم, التي سيتم الاتصال بخمسة بنوك في سبيل دعم المشروع حالياً, ثلاثة بنوك محلية واثنان اجنبيان والاتفاق في النهاية مع المصارف المناسبة, لتقوم بتمويل 70% من اجمالي تكلفة المشروع. ونفى رئيس مركز برجمان توجه المركز نحو افتتاح هايبر ماركت لأن ذلك لايتفق وسياسة واستراتيجية ادارة مركز برجمان. وحول المراحل التي سيمر بها مشروع تطوير مركز برجمان قال انها تنقسم الى خمس مراحل, بدأت المرحلة الأولى منها قبل ستة شهور وتتواصل حتى مارس 2003.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات