بنك المشرق يطرح بطاقة الأحلام لمستثمري مليونير المشرق ، الغرير: سوق البطاقات الائتمانية واعد واجمالي عدد البطاقات لا يتجاوز نصف مليون بطاقة

اعلن عبدالعزيز الغرير الرئيس التنفيذي لبنك المشرق عن قيام البنك بطرح بطاقة ائتمانية جديدة تعد بمثابة نقطة تحول في قطاع البطاقات الائتمانية الذي يشهد منافسة كبيرة من قبل المصارف الوطنية والأجنبية حيث تعد رسوم البطاقة الجديدة الادنى في السوق وباسعار فائدة مخفضة الى النصف. ووفقا لما ذكره الغرير في مؤتمر صحفي عقده بمقر البنك يوم امس فان البطاقة التي اطلقت عليها بطاقة ائتمانية الاحلام لمستثمري مليونير المشرق ترتبط فقط بالعملاء الذين يحملون شهادات مليونير المشرق معربا عن امله في ان تساهم البطاقة الجديدة في زيادة حصة بنك المشرق في سوق البطاقات الائتمانية من جهة ولزيادة عدد عملاء برنامج (مليونير المشرق) من جهة ثانية. وفي معرض رده على سؤال حول حصة البنك من البطاقات في السوق المحلي اوضح ان بنك المشرق يعد واحدا من اكبر ثلاثة بنوك مصدرة للبطاقات الائتمانية مؤكداً بان البنك يحقق معدلات نمو كبيرة في هذا المجال تصل الى ما نسبته 20% سنوياً. واعتبر الغرير ان السوق المحلي مازال سوقا واعدا بالنسبة للبطاقات الائتمانية اذ لا يتجاوز اجمالي عدد البطاقات الائتمانية في السوق النصف مليون بطاقة. وقال ان مجال المنافسة واسع بين المصارف العاملة في السوق بسبب انخفاض عدد البطاقات الائتمانية الموجودة في السوق مقارنة مع الاسواق الامريكية والأوروبية والتي وصلت بعض منها مرحلة التشبع. ويرى الغرير ان معدلات الانفاق على بطاقات الائتمان مازالت متواضعة بسبب عدم تعود المستهلكين على استخدام هذه الاداة المالية كوسيلة للدفع من جهة ثانية. كشف الرئيس التنفيذي لبنك المشرق النقاب عن قيام البنك بدراسة اطلاق نوع آخر من البطاقات وهي البطاقات التي تحل محل الشيكات ويتم التعامل بها في الاوساط التجارية او ما بين الشركات كاداة دفع ولا تعتبر بطاقة ائتمان مشيراً إلى بدء استخدام هذه البطاقة في عدة اسواق عالمية. ورداً على سؤال حول تقديم الخدمات المصرفية عن طريق شبكة الانترنت اشار الغرير إلى انتهاء البنك من ارساء البنية التحتية لهذه الخدمات وجاهزيته التامة لتقديمها ليس فقط عن طريق تقديم معلومات للمعلومات وانما التفاعل المباشر معهم عن طريق الانترنت. الا انه لفت إلى وجود حاجز نفسي لدى العملاء يحول دون قيامهم باتمام عملياتهم المصرفية مباشرة عن طريق الانترنت. وبحسب ما ذكره فإن اطلاق الخدمات المصرفية عن طريق الانترنت سيتم وفقاً لعدة مراحل تم البدء فعلا بالمرحلة الاولى وهي مرحلة تقديم الخدمات للعملاء فيما اعرب عن توقعاته ان تبدأ المرحلة الثانية في غضون الأسبوعين المقبلين وهي مرحلة التفاعل المباشر التي تتضمن اتمام مختلف العمليات مثل فتح الاعتمادات المستندية وتحويل الارصدة من الحسابات وغيرها. واضاف يقول ان مسألة القدرة على اتمام العمليات المصرفية عن طريق الانترنت تثير بعض المخاوف لدى العملاء وهي مسألة يمكن التغلب عليها بسبب المرونة وامكانية تحديد نوعية العمليات وسقوفها وفقاً لاحتياجات العملاء انفسهم. وقال ان البنك قد ركز بشكل كبير على عملائه في قطاع الاعمال وذلك نظراً لأهمية شبكة الانترنت المتزايدة في اتمام العمليات المصرفية. اما بالنسبة لمزايا بطاقة ائتمان الاحلام لمستثمري مليونير المشرق اوضح الغرير ان البطاقة تضم ست مزايا جديدة ليست متوفرة في اي بطاقة اخرى وهي التمتع بموافقة مسبقه للحصول على البطاقة للمستثمرين الذين يحملون ست شهادات مليونير المشرق أو أكثر. وأعرب عن توقعاته ان تجذب هذه الميزة بعض العملاء الجدد وخاصة اولئك غير المؤهلين للحصول على بطاقات ائتمان بسبب تدني رواتبهم أو لأية أسباب اخرى. ومن ابرز المزايا الاخرى تدني رسوم هذه البطاقة حيث تبلغ الرسوم للبطاقة الكلاسيكية مئة درهم وهم حاملو ست شهادات أو شهر و200 درهم للبطاقة الذهبية للمستثمرين الذين يحملون 20 شهادة أو أكثر. وأكد الغرير ان حاملي شهادات مليونير المشرق سيحصلون على هذه البطاقة مهما كانت رواتبهم ودون الحاجة الى نقل الراتب للبنك أو تقديم كشف حساب أو شهادة راتب أو حتى امتلاك حساب في بنك المشرق. ومن ابرز المزايا الاخرى هو تقاضي هذه البطاقة على اسعار فائدة منخفضة تصل الى 9.11% وهي وبذلك تقل عن نصف مستويات الفائدة السائدة في السوق والتي تتراوح ما بين 22 ــ 24%. واشار ايضاً الى ان بطاقة الاحلام تمنح حامليها مهلة لمدة 52 يوماً بدون فائدة لسداد قيمة المشتريات والسحوبات النقدية بالاضافة الى اعتماد اسعار فائدة متدنية تبلغ 5.1% فقط على السحوبات النقدية وزيادة مقدار السحوبات النقدية المتاحة لحملة البطاقات بحيث تعادل كامل قيمة الحد الائتماني للبطاقة. من جانبه قال ستيفن بنتو رئيس مجموعة الخدمات المصرفية للافراد ان حملة بطاقات الائتمان الحاليين سيقومون بتوفير أكثر من 50% من مدفوعات الفائدة باستخدام البطاقة الجديدة. واشار الى قيام البنك باجراء 240 سحباً على مدار العام لحملة هذه البطاقة وبمعدل مرتين شهرياً للفوز بـ 240 جائزة على مدار العام قيمة الواحدة منها الف درهم. وانتهى بنتو الى التأكيد على ان الرسوم الجديدة تعد الادنى بالنسبة للبطاقات الائتمانية في الدولة معرباً عن توقعاته بوجود اقبال كبير عليها. جدير بالذكر ان حجم انفاق البنك على برنامج مليونير المشرق خلال العام الجاري 2000 قد بلغ 27 مليون درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات