(تي ان تي) تحقق نمواً كبيراً في عملياتها بالمنطقة

اعلنت مصادر بشركة (تي ان تي) العالمية للتوزيع السريع عن تحقيق نمو مذهل في حجم العائدات والعمليات في المملكة العربية السعودية. وكانت العائدات قد ارتفعت بنسبة 80% بينما ازداد حجم العمليات بنسبة 64% وذلك في النصف الأول من عام 2000 مقارنة في الفترة نفسها من العام الماضي, كما شهدت العمليات الداخلية زيادة ملحوظة ايضاً. وقام (كاميرون جرانت) مدير عام: (تي ان تي) في المملكة العربية السعودية بالاعلان عن هذه الزيادات مشيراً الى ان تي ان تي الهولندية الاصل العالمية الانتشار اطلقت العديد من المبادرات القيمة في قطاع التوزيع السريع في المملكة العربية السعودية ومنها اللوجستيات السريعة, والتسليم قبل التاسعة صباحاً وكانت ايضاً رائدة في طرح الحلول الالكترونية. وقال جرانت: (تساهم الحلول الالكترونية كعنصر فعال جداً في هذا النمو المستمر, والذي يدل بشكل واضح على أننا نقدم قيمة مضافة بالنسبة للعملاء). وأضاف: (برزت حلولنا الالكترونية بشكل ملفت في قطاعنا في المملكة العربية السعودية وباقي دول الخليج العربي, فنحن نتمتع بقاعدة بارزة للاعمال والخدمات والالكترونية ونقوم بتدريب العاملين لدينا بشكل مستمر على أحدث التطورات في قطاع تقنية المعلومات. فهدفنا هو الاستمرار في تطوير موقعنا العالمي الرائد في مجال الحلول الالكترونية). يذكر ان تي ان تي ساهمت بشكل بارز في دعم أول مؤتمر حول التجارة الالكترونية والذي عقد في الرياض في بداية هذا العام. ومع احتفالها بمرور 20 عاماً على بدء عملياتها في منطقة الخليج العربي, تحقق تي ان تي المزيد من النجاحات في أسواق المملكة العربية السعودية أيضاً حيث أكد جرانت ان عائدات العمليات الداخلية ازدادت بنسبة 30% في النصف الأول من هذا العام مقارنة بالفترة نفسها من عام 1999. وقال جرانت: (ان النجاح الداخلي هو نتيجة جودة خدماتنا هنا. لقد ركزنا بشكل كبير على سوقنا الداخلية خصوصا فيما يتعلق بالعمليات المرتبطة بعامل الوقت, وتجاوبت السوق معنا بشكل ايجابي جداً). وأكد جرانت ان عمليات الشركة في المملكة العربية السعودية تشهد حركة كبيرة خصوصاً في قطاع البناء والسيارات حيث تقدم تي ان تي خدمات وحلولا ممتازة تعبر عن هدف الشركة بتحقيق أفضل الخدمات بأسلوب مثالي. يذكر ان تي ان تي تسير في اتجاه الحصول على الشهادة العالمية وفق معايير (الاستثمار في الموارد البشرية) في نهاية هذا العام, ومن خلال هذا الهدف الطموح الذي يشمل موظفين من 40 دولة في العالم, سوف تكون أول شركة توزيع سريع تحصل على هذه الشهادة العالمية. وكان مشروع (الاستثمار في الموارد البشرية) قد طرح عام 1990 وتسعى الشركات من خلاله لتحقيق أهدافها من خلال تدريب وتطوير مهارات العاملين لديها يقودها لذلك سعيها نحو تطبيق وتحقيق المعايير العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات