الاعلان عن تأسيس مجلس الاعمال السويسري بأبوظبي ، وزير الاقتصاد السويسري يتوقع قفزة كبيرة في المبادلات التجارية

اعلن امس عن تأسيس مجلس الاعمال السويسري بأبوظبي وان عبد الله المسعود رئيس المجلس الاستشاري الوطني ورجل الاعمال المعروف قد عين رئيسا فخريا للمجلس وان 50 رجل وسيدة اعمال من أبوظبي قد انضموا لعضويته: وقال نوت روبرشت رئيس المجلس بالانابة ان الاهداف الرئيسية للمجلس هي تطوير العلاقات الاقتصادية والاستثمارات بين دولة الامارات وسويسرا وتوفير منبر لرجال الاعمال والمسئولين في القطاع التجاري السويسري في أبوظبي لتحديد وبحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك المتعلقة بانشطتهم. ويهدف المجلس الى عقد اجتماعات شهرية يتبعها غداء عمل حيث يتحدث عدد من الضيوف, وكذلك ينوي تنظيم معارض سويسرية للتعليم والصحة خلال النصف الاول من العام المقبل. واشار روبرشت الى ان مجلس الاعمال السويسري في أبوظبي سوف ينسق مع نظيره في دبي للاستفادة من اية امكانات للتعاون. وتوقع بسكال كاوتشابين وزير الاقتصاد الفدرالي في الاتحاد السويسري ان تشهد العلاقات الاقتصادية والتجارية قفزة مهمة خلال الفترة المقبلة. وقال في مؤتمر صحفي عقد بغرفة تجارة وصناعة أبوظبي اننا نثمن الانجازات الهامة التي حققتها دولة الامارات خلال الفترة الماضية في مختلف المجالات ونتطلع الى علاقات اوثق في ظل التطورات الاقتصادية العالمية وانفتاح التجارة الدولية مشيرا الى ان الامارات تعد الشريك التجاري الثاني بعد السعودية في منطقة الخليج حيث بلغت قيمة واردات سويسرا من الامارات عام 571.999 مليون فرنك سويسري (زيادة بلغت 277% مقارنة بالعام السابق). واشار الى ان السلع الرئيسية تشمل الاحجار النفيسة والمكائن ومعدات الرياضة والمنسوجات وبلغت قيمة الصادرات 591 مليون فرنك سويسري تمثل في الساعات والمجوهرات والمكائن والمواد الصيدلانية. يتم اعادة تصدير جزء من واردات سويسرا. كما تم العام الماضي توقيع اتفاقية حول تطوير وحماية الاستثمارات ودخولها حيز التنفيذ منذ ذلك الحين. وخلال المؤتمر الصحفي قال محمد عبد الله مدير غرفة أبوظبي: ترتبط دولة الامارات العربية المتحدة وسويسرا بعلاقات اقتصادية قوية وقديمة وقد تطورت هذه العلاقات على مدى السنوات الماضية حيث شهدت ارقام التبادل التجاري بين البلدين تطورا ايجابيا ملحوظا خلال الثلاثة سنوات الماضية, فقد تجاوز اجمالي المبادلات التجارية في نهاية العام 1999 الــ 1.4 مليار درهم. وتعمل في الامارات اكثر من 80 شركة سويسرية وتغطي هذه الشركات كافة المجالات التجارية والصناعية والخدمية. وقد تم توقيع اتفاقية لحماية وضمان الاستثمارات بين الامارات وسويسرا في الثالث من نوفمبر 1998. كما اعلن في الحادي عشر من شهر اكتوبر الماضي عن تنظيم قمة أبوظبي الاقتصادية العالمية خلال النصف الاول من العام المقبل وذلك بالتعاون مع وزارة التخطيط بالدولة ومنتدى كراون مونتانا في سويسرا, وقد جاء هذا الاعلان عن المؤتمر ليعزز التعاون الاقتصادي والفني والاستثماري بين امارة أبوظبي خاصة ودولة الامارات العربية عامة وسويسرا. سعيد بن جبر السويدي رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي اجتمع بوزير الاقتصاد الفيدرالي في الاتحاد السويسري, وتم خلال اللقاء مناقشة زيادة مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري المشترك وتأسيس مشروعات صناعية مشتركة بين الشركات الاماراتية والشركات السويسرية, وقدم رئيس الغرفة للوزير السويسري شرحا مفصلا عن حوافز الاستثمار والفرص الاستثمارية المتاحة في امارة أبوظبي والخطوط الموضوعة لتطوير القطاع الصناعي وامكانية مشاركة الشركات الصناعية السويسرية في تأسيس مشروعات استثمارية مع رجال الاعمال وشركات وطنية في امارة أبوظبي. ورحب رئيس غرفة أبوظبي بالوزير الضيف وقال ان دولة الامارات العربية المتحدة وسويسرا ترتبطان بعلاقات اقتصادية متميزة وقد انعكست قوة هذه العلاقات على المبادلات التجارية التي سجلت ارتفاعا ملحوظا في نهاية العام 99, موضحا: اننا نرغب في توسيع مجالات التعاون الاستثماري وجذب الشركات السويسرية للاستثمار في امارة أبوظبي وفتح مكاتب اقليمية لها في الامارة واستغلال الامكانيات المتوفرة لاعادة توزيع وتصدير المنتجات السويسرية لاسواق المنطقة. كما تطرق البحث في الاجتماع الى موضوع قمة أبوظبي الاقتصادية العالمية التي ستعقد خلال النصف الاول من العام المقبل وذلك بالتعاون مع وزارة التخطيط بالدولة ومنتدى كراون مونتانا بسويسرا وقد اشار سعيد بن جبر السويدي الى ان تنظيم هذا المنتدى سيعزز التعاون الاقتصادي والفني والاستثماري بين امارة أبوظبي ودولة الامارات وسويسرا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات