التعريف بسوق السعديات المالي في معرض المال الكويتي الثامن

شاركت هيئة المنطقة الحرة لامارة أبوظبي, السعديات في فعاليات معرض المال الكويتي الثامن ادراكا من مسئولي الهيئة لاهمية هذا الحفل الخليجي الدولي المهم الذي يناقش قضايا مرتبطة ارتباطا وثيقا بانشطة سوق السعديات المالي بما في ذلك تجارة الخدمات المالية والبنوك والتأمين والتداولات والتجارة الالكترونية. وقال محمد علي الحوسني مدير عام هيئة المنطقة لامارة أبوظبي, السعديات ان مشاركة الهيئة في هذا الحفل الدولي تنطوي على اهمية كبيرة باعتبارها فرصة للتعريف بسوق السعديات المالي امام هذه النخبة المتميزة من الاقتصاديين والخبراء الماليين الخليجيين والدوليين الذي يجتمعون على ارض الكويت التي تشهد نقلة نوعية في مسيرة تطورها وسجل انجازاتها وطموحاتها العظيمة التي تحققت على يد قادتها في كافة المجالات. واكد محمد علي الحوسني ان انعقاد هذا المنتدى المهم يدل على المكانة الاقتصادية والمالية الدولية المتميزة التي تتبوأها دولة الكويت خليجيا وعالميا مشيرا الى ان هذه المكانة لم تأت من فراغ وانما تحققت نتيجة لتفكير متواصل وتخطيط مدروس ورغبة في بذل الجهود قولا لتحقيق الانجاز تلو الاخر. وتطرق للحديث عن سوق السعديات المالي وانشطته وشروط الترخيص للبنوك والشركات الراغبة في العمل من خلال السوق واهم المميزات والحوافز التي يوفرها السوق للمتعاملين مشيرا الى ان هيئة المنطقة الحرة لامارة أبوظبي, السعديات هي الجهة الوحيدة التي تنظم العمل بالسوق الذي يحكمه اطار قانون منظم يرتكز على افضل الانظمة القانونية المعمول بها دوليا موضحا ان سوق السعديات المالي الذي انطلق العمل فيه بالفعل من خلال مقر مؤقت بأبوظبي لحين الانتهاء من تشييد البنية الاساسية للمقر الدائم في جزيرة السعديات, يلبي حاجة الاسواق المالية في المنطقة لخدمات عديدة مثل التداول والتأمين والوساطة وخدمات التخزين والمقاصة وخدمات التجارة الالكترونية والخدمات المصرفية التقليدية والالكترونية. واضاف الحوسني ان هناك العديد من المميزات التي توفر للمشاركين في السوق مزايا وحوافز غير مسبوقة والتي من شأنها توفير النجاح الكامل لانشطة السوق. ومن بين هذه المزايا الاعفاء من الضرائب وحق التملك بنسبة 100% وحرية انتقال رؤوس الاموال وتحويل الارباح وعدم الحاجة لوجود كفيل مواطن الى جانب وجود بنية اساسية قوية واستقرار سياسي واجتماعي وتوافر السيولة الضخمة ووجود قطاع مصرفي قوي وشبكات اتصال هاتفية متطورة وموقع استراتيجي مميز بين الشرق والغرب. وقال ان هذه المميزات التي تحفل بها سوق السعديات المالية تعتبر في مجملها ركيزة واساس قويا ومبررا منطقيا لاستقطاب المؤسسات والشركات والنبوك العالمية للعمل من خلال السوق الذي سيكون بمثابة واحة آمنة للمتداولين والمتعاملين والمستخدمين للسوق الذي يشتمل على العديد من العناصر الكفيلة بجعله مركزا ماليا عالميا وهي بورصة السعديات الدولية وسوق عقود مالية واختيارية مستقبلية وبورصة للسلع وشركة مقاصة وتسوية وخدمات الوساطة للتمويل والشحن والتامين. واوضح ان الفارق الزمني الذي يقدر ما بين ثلاث الى خمس ساعات يوميا بين اغلاق الاسواق في الشرق الاقصى وافتتاح الاسواق في اوروبا يعتبر من اهم العوامل التي دعت لانشاء سوق مالي على جزيرة السعديات الامر الذي يعطي سوق السعديات ميزة نسبية تفتقر اليها الاسواق العالمية, حيث سيؤدي ذلك الى توفير سوق عالمية نشطة على مدة 24 ساعة يوميا و 7 ايام اسبوعيا بما في ذلك يومي السبت والاحد. وذكر ان سوق السعديات المالي يحظى بدعم كبير من حكومة أبوظبي حيث تجلى هذا الدعم والالتزام الحكومي الكامل من خلال صدور القانون الاتحادي رقم 15 لسنة 1998 والذي يمثل تعديلا للقانون الاتحادي رقم 8 لسنة 1984 بشأن الشركات التجارية الامر الذي اعطى الصلاحيات لهيئات المناطق الحرة بالدولة لتطبيق قوانينها ولوائحها الخاصة. كما جاء انشاء السوق في اطار التوجه الاقتصادي للامارات والذي يهدف الى تفعيل وتنشيط وتنمية القطاعات غير النفطية للحد من اعتماد الاقتصاد على مورد واحد قابل للنضوب فضلا عن تفعيل دور القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية بالدولة. وقال ان هيئة المنطقة الحرة لامارة أبوظبي السعديات منحت مؤخرا تراخيص مزاولة العمل في السوق لسبع من الشركات والبنوك والمؤسسات المالية الوطنية لممارسة انشطتها في السوق. كما ان الهيئة بصدد منح تراخيص اخرى للعديد من البنوك والمؤسسات والشركات العالمية وفقا للوائح وقوانين الترخيص المعمول بها في الهيئة بعد ان تتأكد من ان هذه الشركات قادرة على الوفاء بمعايير الترخيص مشيرا الى ان الهيئة تبذل جهودا كبيرة لتهيئة مناخ استثماري صحي يكفل استقطاب المزيد من المؤسسات العالمية للعمل في السوق. واعتبر ان سوق السعديات الالكتروني سيكون بمثابة الحاضن للشركات والبنوك والمؤسسات العالمية التي تسعى للعمل انطلاقا من سوق الكتروني متطور يضم احدث التقنيات التكنولوجية من اتصالات واجهزة كمبيوتر وشبكة انترنت واكسترانت وانترنت. وبذلك سيصبح السوق المركزي الالكتروني للمنطقة والذي يوفر خدمات مالية مختلفة باستخدام احدث التقنيات الالكترونية. وقال ان السعديات ستكون سوق المستقبل الواعدة ومدينة الحلم الرقمية الالكترونية والتي سيتم من خلالها توفير بورصة اسهم وسلع وتداولات اجلة وبيوت مقاصة وتسوية وفقا لافضل المعايير الدولية مشيرا الى ان هيئة المنطقة الحرة تقوم بالترخيص للانشطة التجارية في سوق السعديات وفقا لعدة فئات منها البنوك والتمويل وتداول السلع والوساطة المالية ووساطة السلع ووسيط دخول السوق والانشطة التأمينية والشركات الائتمانية والشركات الخدمية ومديرو الارصدة والمشاريع الاستثمارية الشاملة (الصناديق المشتركة).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات