24 شركة تركية تشارك بمعرض الخريف التجاري، ارتفاع حجم التبادل التجاري مع الامارات الى 418 مليون دولار

حققت التجارة الاماراتية التركية نمواً كبيراً في العام الماضي حيث زاد حجم التبادل التجاري بين البلدين بنسبة 54 % مقارنة بالعام الاسبق 1998 ليبلغ 418 مليون دولار, وذلك بعد ان سجلت الصادرات التركية للأسواق الاماراتية نمواً قياسياً بلغت نسبته 63% خلال الفترة المذكورة. واظهرت احصاءات المركز التجاري التركي في دبي انه في الوقت الذي ارتفعت فيه صادرات انقرة لدولة الامارات والتي تمثل منتجات الالبسة والاغذية والحديد والبلاستيك في العام الماضي الى 390 مليون دولار بعد ان كانت تبلغ في العام 1998 نحو 239 مليون دولار, فان الواردات من دولة الامارات تراجعت الى مستوى 7.27 مليون دولار بعد ان كانت تبلغ في العام الاسبق 7.31 مليون دولار. وقال سيبلا اكير رئيس قسم التجارة في مجلس ترويج الصادرات التركي ان النمو الملحوظ في الصادرات التركية الى الأسواق الاماراتية جاء بسبب جودة المنتجات التركية والجهود المبذولة لتسويقها في الاسواق المحلية, بالاضافة الى المساعي الترويجية العديدة بما في ذلك المشاركة في معرض الخريف التجاري الدولي الذي يقام سنوياً في دبي. واشار الى ان مشاركة بلاده في المعرض المقرر اقامته بين 19 و23 نوفمبر الجاري من خلال 24 شركة ضمن جناح وطني سيساعد على تعزيز القدرة التصديرية للشركات التركية, وعلى تطوير قدراتها التنافسية في أسواق الامارات الحيوية, موضحاً ان بلاده شاركت على مدار السنوات الماضية في المعرض وحققت من خلاله مكاسب عدة حيث تمكنت الشركات العارضة من ابرام العديد من التوكيلات والحصول على عقود عدة على مستوى منطقة الشرق الاوسط. واعتبر أكير ان هناك افاقاً واعدة لتطوير العلاقات التجارية بين بلده ودولة الامارات, لافتاً الى ان المنتجات التركية تصنف في الأسواق العالمية ضمن المنتجات عالية الجودة والمتنوعة, في حين تعتبر دولة الامارات من بين أكثر أسواق العالم نشاطاً قياسا بحجمها, مشيراً في هذا الصدد الى المركز التجاري النشط الذي تشتهر فيه أسواق دبي في مجال اعادة التصدير. وتنضم تركيا الى 11 دولة من مختلف انحاء العالم المشاركة في جناح وطني, وذلك على مساحة قدرها 468 متراً مربعاً, حيث تعرض شركاتها العديد من المنتجات التي تضم الالبسة والمعدات والمستلزمات المنزلية والهدايا والسجاد والحديد والآلات والسلع الكهربائية والالكترونية وغيرها. وسيتم اقامة معرض (الخريف 2000) هذا العام في ثلاث من صالات مركز دبي التجاري على مساحة قدرها 15 الف متر مربع لاتاحة المجال امام الشركات العالمية والاقليمية والمحلية لعرض جديدها في المعرض الذي تحول في السنوات الماضية الى تظاهرة تجارية عالمية رئيسية في دبي كونه أكبر معرض تجاري متنوع يقام في المنطقة. ومن المقرر ان تشارك في الدورة المقبلة للمعرض 11 دولة اعلنت اعتزامها المشاركة بأجنحة وطنية خاصة لتستحوذ بذلك على 65% من المساحة الاجمالية للمعرض, في حين ستعرض الشركات الباقية منتجاتها على باقي المساحة المخصصة للمعرض. وتقوم شركة الفجر للاعلام والخدمات المشرفة على هذا الحدث بتنظيم حملتين ترويجية واعلامية كبيرتين في المنطقة والعالم لاستقطاب اعداد جديدة من الزوار من رجال الاعمال والصناعيين لحضور فعاليات المعرض والاطلاع على محتوياته تمهيداً لعقد الصفقات وابرام التوكيلات, مشيرة الى انها ارسلت لهذا الغرض ما يزيد على 50 ألف دعوة للمتخصصين في العديد من دول العالم لزيارته. وتضم معروضات الشركة العارضة في الدورة المقبلة العديد من السلع والأصناف التي تلبي احتياجات السوقين المحلي والاقليمي حيث تتركز مصنوعات الشركات العارضة على المواد الغذائية والالكترونيات والألبسة والانسجة والسلع الاستهلاكية المعمرة والاثاث المكتبي والمفروشات المنزلية والسجاد والسلع الصناعية الخفيفة والهدايا والالعاب ومستلزمات الأطفال والتحف والمشغولات اليدوية والتراثية والمعدات الصناعية الخفيفة وغيرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات